حصر مواقع تجمعات المياه تمهيدا لمعالجة مناسيبها وربطها بأقرب نقطة تصريف

أمطار الجمعة.. 3 ساعات تصريف بفاخرية الدمام وجار التعامل مع الضاحية

آليات ضخ متنقلة عملت على شفط المياه بالأحياء (اليوم)

وجه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، بتكثيف عمليات سحب مياه الأمطار من أمام المساجد والجوامع والمدارس والطرق الشريانية والشوارع الرئيسية والتجمعات السكنية وغير المخدومة بشبكات تصريف مياه الأمطار، فيما أوضح المتحدث بالأمانة محمد بن عبدالعزيز الصفيان، أن كمية الأمطار التي تم تصريفها أمس بلغت مليونا و650 ألف متر مكعب بدأت من الساعة السادسة من مساء أمس الأول وحتى السادسة من صباح أمس الجمعة، لافتا إلى أنه تم تصريف جميع هذه الكميات وضخها إلى مياه الخليج عبر محطات التصريف والتي تبلغ ٤٣ محطة. وأبان أن إدارة تصريف الأمطار عملت على تثبيت 20 مضخة 6 بوصة ومضختين 12 بوصة بصورة مسبقة وفقا لتوقعات مسبقة بهطول الأمطار، وذلك في المواقع غير المخدومة بشبكات التصريف والتي تم رصدها سابقا، في بعض مناطق غرب الدمام وجنوب الخبر حيث تم تكثيف الجهود المعدة لهذه الاحياء حيث تم التعامل مع مياه الامطار في حي الفاخرية وتصريفها بالكامل خلال ثلاث ساعات فقط، وجار التعامل مع مياه الامطار في حي ضاحية الملك فهد، حيث تم تعزيزها بكميات كبيرة من الآليات ومحطات الضخ المتنقلة وذلك للتعامل مع أماكن تجمعات المياه فيها، وكذلك حي العزيزية بالخبر وباقي الاحياء، مؤكدا تخصيص فرق تشغيل وصيانة للتواجد بصورة ميدانية للتأكد من الحالة التشغيلية لتلك المعدات، مشيرا إلى الأمانة في المواقع لمتابعة أعمال تصريف مياه الأمطار وشبكات التصريف التي تغطي ما نسبته 57% من مناطق وأحياء حاضرة الدمام، وكذلك الفرق الميدانية، فيما شهدت كافة انفاق حاضرة الدمام حركة مرورية انسيابية بعد تخصيص فرق عمل بإشراف مهندسين مختصين لمتابعتها بشكل مباشر، والتأكد من تصريف مياه الامطار عبر محطات الضخ الخاصة بالأنفاق، ومتابعة نظافتها أولا بأول. وذكر أنه تم نشر أكثر من 70 محطة ضخ متنقلة بأحجام مختلفة في جميع الأحياء غير المخدومة بشبكات تصريف مياه الأمطار مع توفير الفرق الميدانية لتأمين وسائل السلامة الخاصة بها. وأوضح الصفيان، أن جهود الأمانة أثناء الحالة المطرية كانت متكاملة، إذ تمت المتابعة الميدانية لجميع الإدارات في البلديات كل باختصاصه، إضافة إلى التواجد الميداني لرؤساء البلديات وقيادات الأمانة، إذ باشرت كل من إدارة صيانة الطرق برئاسة مدير الإدارة م. حمدان المطيري، وإدارة النظافة برئاسة وكيل الأمين المساعد للخدمات د. محمد العماني، أعمالها المختصة في مسح الطرق ومعالجة التصدعات والتشققات بالإضافة إلى تنظيف الطرق والشوارع فور الانتهاء من عمليات سحب المياه، كما تابعت إدارة الأزمات والكوارث بقيادة مديرها العام م. منصور عسيري الأعمال الميدانية لعمليات خطط الطوارئ لاعمال التصريف بالإضافة إلى متابعة ملاحظات المرور، كما عملت إدارة الكهرباء على استقبال البلاغات الخاصة بالإنارة والكهرباء بقيادة مديرها م. مصطفى ال توفيق ومساعده م. فيصل العتيبي، فيما تتواصل جهود بلدية وسط الدمام في الاشراف على مواقع تجمعات مياه الامطار في الاحياء والمناطق الصناعية وذلك بمشاركة مقاول النظافة، وتنصب الجهود الآن في سحب بعض التجمعات المحدودة في أحياء الرابية والدانة والخضرية وستستمر حتى الانتهاء منها، كما يتم حاليا «حصر جميع المواقع التي تتجمع بها المياه بشكل كبير»؛ تمهيدا لمعالجة مناسيبها وربطها بأقرب نقطة تصريف للأمطار، كما باشرت كافة بلديات محافظات المنطقة خطط الطوارئ التي اعدتها مسبقا لتصريف مياه الامطار. ولفت الى أن الامانة بثت قبل واثناء الحالة المطرية يوم الخميس اكثر من نصف مليون رسالة توعوية تتضمن تعليمات إرشادية اثناء القيادة وكذلك الابتعاد عن الأجسام الموصلة بالكهرباء اضافة الى رسائل تتضمن الابلاغ عن أماكن تجمعات المياه بهدف تيسير وصول الفرق الميدانية إليها سريعا.

اليوم - الدمام مارس 25, 2017, 3 ص