مكاتب مؤسسة التأمينات الاجتماعية في المنطقة الشرقية تحقق 769.7 مليون.. عائدات شهرية

2.1 مليار ريال.. مدفوعات الأخطار المهنية بالشرقية خلال 34 عامًا

خالد المطيويع - الدمام

كشف التقرير السنوي للعام 1436 للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن المنافع لفرع الأخطار المهنية التي صرفت من مكاتب المنطقة الشرقية خلال الـ34 عامًا الماضية، أن إجمالي ما تم صرفه كمنافع لفرع الأخطار المهنية بلغ 2108 ملايين ريال.

وأوضح التقرير الذي رصد الفترة من 1402/‏1403 وحتى نهاية العام 1436، أن مصروفات المنافع توزعت على 804.072 مليون ريال، مجموع تكاليف العناية الطبية، وبلغ مجموع البدلات اليومية 328.143 مليون ريال، كما بلغ مجموع الدفعة الواحدة 181.799 مليون ريال، وبلغ مجموع ما صرف كمنح للزواج خلال 34 عاما 15.826 مليون ريال، في حين بلغ مجموع ما صرف كمنح للوفاة 8.947 مليون ريال.

كما كشف التقرير عن مجموع العائدات الشهرية لمكاتب المنطقة الشرقية حيث بلغت 769.726 مليون ريال من أربعة مكاتب توزعت على مناطق الشرقية الرئيسية، حيث بلغ مجموع عائدات مكتب المنطقة 399.632 مليون ريال كأكبر مكاتب المنطقة تحقيقا للعائدات الشهرية، ثم مكتب محافظة الاحساء محققا 301.331 مليون ريال، تلاه مكتب محافظة الجبيل محققا 56.2 مليون ريال، ثم مكتب محافظة حفر الباطن وحقق 12.4 مليون ريال.

وبيّن التقرير نصيب كل مكتب من مكاتب المنطقة الشرقية من المنافع لفرع الأخطار المهنية حيث استحوذ مكتب المنطقة الشرقية على معظم المنافع مستحوذا على 1.383 مليار ريال، تلاه مكتب محافظة الاحساء مستحوذا على ما مجموعه 467 مليون ريال، ثم مكتب محافظة الجبيل واستحوذ على ما مجموعه 232.890 مليون ريال، ثم مكتب محافظة حفر الباطن واستحوذ على ما مجموعه 24.7 مليون ريال من مجموع المنافع لفرع الأخطار المهنية التي صرفت منذ 1402/‏1403 وحتى نهاية 1436 في المنطقة الشرقية.

وبيّن التقرير أن مكتب الاحساء استحوذ خلال 34 عاما على معظم منح الزواج مسجلا 7.350 مليون ريال في حين استحوذ على 2.070 مليون ريال كمنح للوفاة، كما استحوذ مكتب المنطقة الشرقية على 7.267 مليون ريال كمنح للزواج في حين استحوذ على 5.633 مليون ريال كمنح للوفاة، كما بلغت منح الزواج التي قدمها مكتب محافظة الجبيل 894.281 ألف ريال كمنح زواج، في حين استحوذ على 1.064 مليون ريال كمنح وفاة، كما سجلت منح الزواج في مكتب محافظة حفر الباطن 314.358 ألف ريال، وسجلت منح الوفاة 178.350 ألف ريال.

كما كشف التقرير عما صرفته المؤسسة على منافع فرع الأخطار في مناطق المملكة منذ بداية التطبيق في 1 رجب 1402 حيث بلغ أكثر من 7 مليارات ريال، استفاد من هذه المبالغ قرابة مليونين ومائتي ألف مستفيد، بينما بلغ ما صرفته للعام 1436 أكثر من727 مليون ريال.

وتمثل تكاليف العناية الطبية النصيب الأكبر من تعويضات فرع الأخطار بنسبة 51% من إجمالي ما صرف في مكاتب التأمينات في مختلف مناطق المملكة خلال العام 1436 حيث إنها تستهدف حسب الوسائل الممكنة حفظ صحة المصاب وإعادة تأهيله، وإن لم يكن ذلك ممكنا تستهدف تحسين حالته الصحية قدر المستطاع لمواجهة حاجاته الشخصية، وتأتي العائدات الشهرية بالمرتبة الثانية في نسبة ما صرفته المؤسسة من إجمالي المبالغ المصروفة للعام 1436، حيث مثلت حوالي 20.2%، وهذا يفسر بطبيعة الحال أن العائدات الشهرية عبارة عن تعويض يصرف شهريا للمستفيد العاجز أو أفراد عائلته المستحقين في حال وفاته إذا كان له معالون.

image 0

13 ألف ريال المتوسط الشهري لإنفاق الأسر السعودية

أظهر مسح نفقات الأسرة للعام 2013، والذي نشرته الهيئة العامة للإحصاء مؤخرا عن متوسط إنفاق الأسرة الشهري حسب مجموعة الإنفاق الرئيسة بالمنطقة الشرقية، أن متوسط ما تنفقه الأسر السعودية شهريا على مجموعة الإنفاق الرئيسة بلغ 16.936 ريالا.

وبلغ مجموع متوسط ما تنفقه جملة الأسر شهريا 13,161 ريالا، ويعتبر مسح نفقات الأسرة من المسوحات الأساس التي تساعد في دراسة المستويات الاجتماعية والاقتصادية للأسر والوقوف على رفاهية المجتمع، وتعطي أنماط إنفاق الأسر ودخلها تصورًا دقيقًا لمستويات المعيشة لمجتمع الدراسة، وأبرز أهدافه معرفة التوزيع النسبي للإنفاق على السلع والخدمات لاستخدامها في تركيب الرقم القياسي لتكاليف المعيشة وقياس المرونة الداخلية للإنفاق الاستهلاكي للتعرف على مقدار التغير النسبي في الإنفاق على السلع والخدمات المصاحبة له في الدخل، كما استخدم في هذا المسح عند تصنيف مجموعات الإنفاق الرئيسة وبنود السلع والخدمات تصنيف الاستهلاك الفردي حسب الغرض (COICOP) الصادر من شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة.

وروعي في المسح أن تعكس نتائجه ما تنفقه الأسر السعودية وغير السعودية على السلع الاستهلاكية كالأغذية، والمشروبات، والملابس، وكذلك السلع غير الاستهلاكية كالتحويلات المالية، والسلع الرأسمالية مثل شراء المباني، والأراضي، والأسهم والتبرعات... إلخ. كما استخدم في عملية جمع بيانات المسح الأسلوب المباشر عن طريق المقابلة الشخصية، بحيث يقوم الباحث خلال مدة المسح (شهر) بزيارات عدة للأسرة.

وكشف مسح نفقات الأسرة للعام 2013 عن عدد الأسر وجنسية وجنس رئيس الأسرة في المنطقة الشرقية، حيث بلغ مجموع أفراد الأسر 809.727 نسمة تفوق عدد الذكور مسجّلا 795,348 نسمة، في حين بلغ عدد الإناث 14.379 نسمة، وبلغ عدد أفراد الأسر السعودية في المنطقة الشرقية 509.996 نسمة، وتفوق عدد الذكور على عدد الإناث مسجلا 496.179 نسمة، في حين بلغ عدد الإناث 13.817 نسمة.

image 1

47 ألف امرأة بالشرقية سبق لهن الزواج

كشف المسح الديموجرافي لهيئة الإحصاء للعام 1436 عن عدد السكان السعوديين الذين سبق لهم الزواج، والعمر عند الزواج الأول في المنطقة الشرقية، أن عدد السكان الذين سبق لهم الزواج في عمر 15 سنة من الجنسين بلغ 51.486 ألف نسمة من مجمل عدد السكان في مختلف الأعمار البالغ 1.333.322 نسمة من الجنسين، تفوقت فيه فئة الإناث اللاتي سبق لهن الزواج على فئة الذكور مسجلة 46.881 ألف أنثى من مجمل عدد الإناث اللاتي تزوجن في مختلف الأعمار والبالغ عددهن 691.833 ألف نسمة.

ولم يتجاوز عدد فئة الذكور في عمر 15 سنة 4.605 ألف ذَكر من مجمل عدد الذكور الذين سبق لهم الزواج في سن 15 عاما البالغ عددهم 641.489 ألفًا من فئة الذكور.

كما بيّن المسح أن عدد السكان الذين سبق لهم الزواج في عمر 45 عامًا وأكثر لم يتجاوز 6347 من الجنسين، منهم 3252 من فئة الذكور، و3095 من فئة الإناث، في حين تصدر فئة عمر 23 عاما قائمة عدد السعوديين الذين سبق لهم الزواج مسجلة 102.970 ألف نسمة من الجنسين منهم 49.176 ألف نسمة من فئة الذكور، و53.794 ألف نسمة من فئة الإناث، تلتها الفئة العمرية 24 عاما مسجلة 101.314 ألف نسمة من الجنسين منهم 57.368 ألف نسمة من فئة الذكور، و43.946 ألف نسمة من فئة الإناث.

image 2

389.5 مليون رأس ماشية بالسعودية في 2014

كشف آخر مسح إسناد الثروة الحيوانية للعام 2015، وفقًا للتعداد الزراعي الذي نفذته وزارة البيئة والمياه والزراعة، عن تقدير الثروة الحيوانية في السعودية حسب النوع خلال أربعة أعوام للفترة من 2010 إلى 2014، عن ارتفاع في عدد الثروة الحيوانية في المملكة في العام 2014 بنسبة 86.1% بارتفاع قدره 389.5 مليون رأس من الماشية مقارنة بما سجله المسح في العام 2010.

وتأثر إجمالي أعداد الثروة الحيوانية بانخفاض حاد في عدد الدواجن بلغ 395.2 مليون رأس في العام 2014 منخفضا بنسبة 88.9% مقارنة بما سجله المسح في العام 2010، كما سجلت فصيلة الأبقار انخفاضا طفيفا بلغ 258.383 رأسا، منخفضة بنسبة 9.02% مقارنة بما سجله المسح في العام 2010، في حين شهدت باقي الفصائل ارتفاعا تصدرته فصيلة الماعز بنسبة 70.3% بارتفاع قدره 2.505.088 مليون رأس ماعز مقارنة بما سجله المسح في العام 2010، ثم فصيلة الإبل بارتفاع قدره 258.383 ألف رأس إبل، مرتفعا بنسبة 54.8% مقارنة بالعام 2020، ثم فصيلة الضأن وسجلت ارتفاعا قدره 3.133.712 مليون رأس أبقار مرتفعة بنسبة 34% مقارنة بما سجله المسح في العام 2010.

خالد المطيويع - الدمام مارس 20, 2017, 3 ص