احذروا... منتخب تايلند مزعج جدا!!

■■ لن تكون مباراة منتخبنا يوم الخميس امام (منتخب تايلند) مباراة سهلة ونقاطها الثلاث في متناول اليد، فالخصم وان كان يقبع بالمركز الأخير بالمجموعة إلا انه سيكون خصما مزعجا.

■■أصعب المباريات عندما تبحث عن ثلاث نقاط مهمة جدا لك، وخصمك الفوز والخسارة والتعادل لا يغير فيه شيئا، فالفوز له انجاز والتعادل امر رائع والخسارة امر طبيعي.

■■ يشعر مدرب منتخبنا (مارفيك) بأن نقاط تايلند ومن ثم العراق هي اهم نقاط بالنسبة للمنتخب بالوقت الراهن، وأن عدم تحقيق هذه الست نقاط قد يجعل المهمة صعبة ومعقدة.

■■ يجب ان يعرف لاعبونا ان طريق التأهل لكأس العالم يبدأ من نقاط تايلند ومن ثم العراق، لأنها سوف تضعنا في موقف جيد وقد نستفيد من تعثر المنافسين وهذا امر وارد.

■■ المنتخب التايلندي منتخب جيد ومتطور كثيرا، وتعادله في آخر مباراة امام استراليا في ارضه بهدفين لمثلهما سيعطي لمدربه واللاعبين دافعا قويا ومهما لتجاوز منتخبنا.

■■المتابع للمنتخب التايلندي في المباريات الست الماضية بالتصفيات يجد انه قبل في كل هذه المباريات اهدافا وهذه نقطة مهمة يجب ان يستفيد منها منتخبنا.

■■ منتخب تايلند يملك خط وسط مميزا، ولديه مهاحم يملك امكانات جيدة ولكنه يعاني كثيرا في خط الدفاع، وبالتأكيد مارفيك سوف يعمل على هذا الخط المتواضع.

■■ خبرة لاعبينا في التعامل مع هذه المباريات وامكاناتهم العالية قد تحسم المباراة، لأن هذه النوعية من المباريات وفي هذه الأجواء والظروف تحتاج بشكل كبير لتعامل مختلف من لاعبي الخبرة تحديدا.

■■ مطلوب من الجميع الآن الوقوف مع المنتخب والمساندة والا ننشغل بالتشكيل، فكل مَنْ يشارك هو يمثل المنتخب وعلينا ان نثق به ونحترم خيارات المدرب.

أخيرا

رغم غياب (اسامة هوساوي وحسن معاذ) للإيقاف لكن نثق بزملائهما البدلاء، وكل التوفيق لمنتخبنا وان يعود بالثلاث نقاط، التي سوف تقربنا اكثر للتأهل وستكون عاملا محفزا لتجاوز العراق.

سمير هلال مارس 20, 2017, 3 ص