ضمن مجموعة حديدية تضم الأهلي البحريني والشارقة الإماراتي

قبضة النور تفتتح خليجي 37 بمواجهة الغرافة القطري

فرحة لاعبي النور بعد تتويجهم بكأس الامير سلطان لكرة اليد (اليوم)

متابعة - محمد الخباز

يفتتح الفريق الأول لكرة اليد بنادي النور مساء اليوم الاثنين مشاركته في البطولة الخليجية الـ(37) لكرة اليد للأندية أبطال الكؤوس، حينما يلتقي مستضيف البطولة نادي الغرافة القطري، في قمة لقاءات المجموعة الأولى «الحديدية»، وذلك في تمام الساعة الـ(7:00)م على صالة نادي الغرافة القطري، ويدخل النور اللقاء، وعينه على تحقيق خطف نقاط اللقاء، من أجل زيادة حظوظه في التأهل للدور الثاني، خاصة أن مواجهة من العيار الثقيل تجمعه في الجولة الثانية أمام فريق الأهلي البحريني، الساعي هو الآخر للمنافسة على لقب البطولة.

ولن تكون مهمة يد النور بالسهلة أبدا وهو يواجه الفريق المستضيف، الذي يريد فرض هيمنته منذ الجولة الأولى، بالتغلب على بطل آسيا، والأخذ بزمام الأمور في منافسات المجموعة الأولى، حيث يفتح له الفوز في هذا اللقاء الطريق نحو التأهل للدور الثاني.

ويسبق لقاء القمة بين النور والغرافة، مواجهة مثيرة اخرى تجمع في نفس المجموعة بين فريقي الأهلي البحريني والشارقة الاماراتي.

مجتبى آل سالم يثير قلق العشاق

أثار غياب نجم الفريق الأول لكرة اليد بنادي النور مجتبى آل سالم عن مرافقة بعثة نادي النور المشاركة في البطولة الخليجية، الكثير من القلق بين عشاق نادي النور ومحبيه، حيث إن غياب اللاعب عن المشاركة في البطولة، سيكون مؤثرا بشكل كبير، نظرا للثقل الذي يمثله في صفوف يد النور.

مصادر مقربة من الفريق، أشارت إلى ان مشكلة اللاعب الدراسية، وصعوبة مغادرته مع البعثة بسبب فترة الاختبارات، في طريقها للحل، وأن اللاعب سيتواجد مع الفريق في مباراة الغرافة، أو قبل مواجهة الأهلي البحريني في أسوأ الاحتمالات.

الصياد وحيدًا

سيكون البحريني حسين الصياد هو المحترف الوحيد، الذي يمثل يد النور خلال المشاركة الخليجية، حيث يبدو أن الظروف المادية الصعبة، التي يمر بها نادي النور قد أقنعت ادارته بقيادة حسين العبكري بالاكتفاء بتواجد الصياد، رغم أن المنافسة على اللقب وسط تواجد العديد من الأندية القوية، والتي نجحت في استقطاب عدد من اللاعبين المتميزين، قد تكون في غاية الصعوبة.

يذكر أن الصياد يقدم مستويات متطورة من لقاء إلى آخر، حيث كان سببا هاما في حصول يد النور على لقب بطولة كأس الأمير سلطان لكرة اليد، عقب تألقه في المباراة الختامية أمام نادي الخليج، والتي أقيمت مؤخرا على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام.

النواخذة يبحثون عن اللقب الثاني

تعد المشاركة في البطولة الخليجية الـ(37) لكرة اليد للأندية أبطال الكؤوس، هي المشاركة الخامسة ليد النور على مر التاريخ، حيث سبق له أن شارك في أربع مشاركات سابقة، حقق فيها اللقب في مناسبة واحدة، فيما احتل الوصافة في مناسبتين، وحل ثالثا في مشاركة اخرى.

البداية كانت في العام (1997)م، حينما استضاف البطولة على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام، ونجح عبدالعظيم العليوات ورفقاؤه في الظفر بالذهب الخليجي للمرة الأولى في تاريخهم، قبل أن يحتلوا مركز الوصافة في البطولة التي أعقبتها.

غاب النور طويلا عن المشاركة على المستوى الخليجي، قبل أن يعود في العام (2010)م، وحينها اكتفى بتحقيق المركز الثالث في البطولة، التي اقيمت منافساتها في العاصمة العمانية مسقط.

وبعد أربعة أعوام، نظم البطولة للمرة الثانية في تاريخه، لكنه اكتفى بتحقيق المركز الثاني، عقب خسارته في المباراة الختامية أمام فريق السد القطري، وسط ظروف صعبة جدا، عقب غياب أبرز لاعبي الفريق وقتها عبدالله آل حماد لظروف وفاة والده قبل المباراة الختامية بيوم واحد.

النور، يبحث من خلال مشاركته الخامسة عن تحقيق اللقب الخليجي للمرة الثانية في تاريخه، حيث تعتبر هذه البطولة هي البطولة الوحيدة التي استعصت على نجوم الجيل الحالي ليد النور.

مشاركة التاروتي معلقة

مازالت مشاركة لاعب الدائرة بنادي النور علي التاروتي معلقة على موافقة جهة عمله، التي لم تعطه الاذن اللازم للمشاركة حتى وقت كتابة هذا الخبر.

وسيشكل غياب التاروتي عن المشاركة في البطولة الخليجية، ان لم ينجح في الحصول على موافقة جهة عمله، العديد من الصعوبات الفنية لمدرب الفريق الجزائري الياس الطاهر، حيث يعتبر اللاعب الوحيد المتخصص في مركز الدائرة بنادي النور.

غيابه سيجبر مدرب الفريق على الاعتماد بشكل كبير على مهدي آل سالم في مركز الدائرة، وهو ما سيفقده أحد أهم الأوراق على مستوى الخط الخلفي، وهو ما قد يؤثر على حظوظ الفريق في المنافسة على لقب البطولة الخليجية.

متابعة - محمد الخباز مارس 20, 2017, 3 ص