64 شاحنة غذائية وإيوائية من مركز الملك سلمان للإغاثة للسوريين

الشاحنات محملة بالسلال الغذائية والحزم الشتوية (واس)

واس - الريحانية

سير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الاول 64 شاحنة محملة بـ 68 ألف سلة غذائية و2300 حزمة شتوية يستفيد منها 417 ألفًا من النازحين والمتضررين في الداخل السوري.

وأوضح مدير إدارة المساعدات الصحية والبيئية سليمان الشريع، أن المركز سير عبر معبر باب الهوى الحدودي بين تركيا وسوريا 56 شاحنة محملة بـ 68000 سلة غدائية يستفيد منها 408 آلاف مستفيد و8 شاحنات أخرى محملة بـ2300 حزمة شتوية يستفيد منها 9200 مستفيد من الأشقاء المنكوبين في سوريا، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع هذه المساعدات من خلال هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH. وتأتي المساعدات ضمن الحملة الشعبية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الأشقاء المتضررين في سوريا.

.. وعقدان للإمداد المائي وعلاج سوء التغذية باليمن

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية امس، برنامجين مشتركين مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية لعلاج حالات سوء التغذية والآخر للإمداد المائي في اليمن. ووقّع البرنامجين عن المركز المستشار بالديوان الملكي المشرف العام د.عبدالله الربيعة فيما وقّعه عن الائتلاف ممثل العلاقات الخارجية لائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية د.عبدالرحمن خرد.

ويهدف البرنامجان إلى تشخيص وعلاج حالات سوء التغذية داخل اليمن للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات وفق المعايير الدولية، وتقديم الرعاية الصحية الكاملة لهذا النوع من الحالات في 8 محافظات، وتنفيذ العديد من الأنشطة في قطاع المياه لـ 15 محافظة يمنية. ويحرص المركز على أن تكون برامجه الصحية والبيئية وفق الاحتياج الفعلي للمحافظات اليمنية بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة ووزارة الصحة العامة والسكان اليمنية والشركاء المحليين والدوليين.

وعبر مدير مكتب رئيس الوزراء اليمني د.عمر المجلي عن سعادته بمناسبة توقيع البرنامجين، مؤكدا أن هذه المشروعات المتنوعة التي ينفذها المركز محل تقدير من الحكومة والشعب اليمني. وأشار إلى أن المركز رائد في كثير من الأنشطة والمشاريع الإنسانية والإغاثية وأنه تجاوز الصعاب في كل المحافظات وقدم الخدمات بحيادية دون تمييز حتى في المناطق، التي تقع تحت سيطرة الحوثيين عبر المنظمات الدولية وأخذ المركز على عاتقه مسؤولية عظيمة ونجح فيها نجاحاً كبيراً.

ونوه بدور المملكة الرائد في العمل الإنساني، التي تقف مع اليمنيين منذ القدم واليمنيون يقدرون الدعم، الذي تقوم به المملكة عبر المركز في الداخل اليمني أو من خلال المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في اليمن.

واس - الريحانية مارس 3, 2017, 3 ص