أدى ركعتي السنة واستمع لإيجاز عن تاريخ تأسيس المسجد ووقع في سجل الزيارات

خادم الحرمين يهدي مسجد الاستقلال بجاكرتا حزام الكعبة المشرفة

الملك المفدى يؤدي ركعتي السنة في مسجد الاستقلال (واس)

واس - جاكرتا

زار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أمس في العاصمة الإندونيسية جاكرتا مسجد الاستقلال، الذي يعد من أبرز المعالم الإسلامية في إندونيسيا.

وفور وصول الملك المفدى، كان في استقباله - رعاه الله - الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، ووزير الشؤون الدينية لقمان حكيم سيف الدين، وإمام وخطيب مسجد الاستقلال الدكتور نصر الدين عمر، وعدد من المسؤولين. وقد أدى خادم الحرمين الشريفين، والرئيس الإندونيسي، ركعتي السنة.

ثم قدم الملك المفدى هدية تذكارية لمسجد الاستقلال بجاكرتا عبارة عن حزام الكعبة المشرفة.

واستمع خادم الحرمين الشريفين إلى إيجاز عن تاريخ تأسيس المسجد ومراحل إنشائه، ودوره في تحفيظ القرآن الكريم ونشر العلم. بعد ذلك وقع الملك المفدى في سجل الزيارات، مبديا - أيده الله - سعادته بزيارة بيت من بيوت الله (مسجد الاستقلال)، الذي يعد معلما إسلاميا ومركز إشعاع في جنوب شرق آسيا لما يقوم به من دور في تحفيظ القرآن الكريم ونشر الثقافة الإسلامية، داعيا الله أن يجزي القائمين على هذا المسجد خير الجزاء وأن يجعل أعمالهم في ميزان حسناتهم.

رافق خادم الحرمين الشريفين، كل من صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي الوزراء أعضاء الوفد الرسمي المرافق.

واس - جاكرتا مارس 3, 2017, 3 ص