منح قادة المدارس صلاحيات تعليق الدوام يتسبب في فوضى

الشرقية.. المياه تحتجز حافلتي طالبات ووقوع 51 حادث تماس وتسرب

أولياء أمور حضروا لاستلام أبنائهم (تصوير: حسن الدبيس)

رائد الحربي ، سيف الحارثي - الدمام، الخبر

تسبب هطول الأمطار في المنطقة الشرقية بعدة حوادث وإنقاذ طالبات احتجزن داخل حافله صغيرة تابعة لإحدى رياض الأطفال وطالبات يتبعن مدرسة حكومية داخل حافلة صغيرة تتبع للمدرسة وجميعهن بصحة جيدة، ووقوع تماس كهربائي في الدمام وآخر بأعمدة إنارة وتسرب مياه داخل عداد كهربائي في الخبر.

وبلغ عدد الحالات التي باشرتها فرق الدفاع المدني في المنطقة الشرقية 51 حالة ، حيث أوضح الناطق الأعلامي في إدارة الدفاع المدني في المنطقة الشرقية العقيد منصور الدوسري أن الفرق باشرت العديد من البلاغات التي وردت فرق العمليات بمختلف مدن ومحافظات الشرقية، وبلغ عدد البلاغات في الدمام 17 بلاغ تجمع وتسرب مياه داخل أحد الاسواق ما ادى إلى تماس كهربائي، وفي الخبر بلغ عدد البلاغات 11 بلاغا تنوعت في تجمع مياه وتماس كهربائي بأعمدة إنارة وتسرب مياه داخل عداد كهربائي واحتجاز طالبات داخل حافلة صغيرة تابعة لإحدى رياض الأطفال تم إخراجهن واحتجاز طالبات داخل حافلة صغيرة تابعة لإحدى المدارس وإخراجهن وجميعهن بصحة جيدة، وفي القطيف 6 بلاغات والأحساء 16 بلاغا والجبيل بلاغ واحد فقط .

وعلى صعيد متصل أخلى عدد كبير من مدارس البنين والبنات بكافة مراحل التعليم بحاضرة الدمام الطلاب والطالبات صباح أمس من مدارسهم نتيجة سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار الغزيرة، بعد أن استدعت إداراتها أولياء الأمور عبر الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية خلال الساعتين الأوليين من أوقات الدوام الرسمي، وعلى إثره تواجد أولياء الأمور أمام مدارس أبنائهم لاصطحابهم وسط غزارة الأمطار إلى منازلهم، فيما أصرت إدارات مدارس على استمرار اليوم الدراسي دون تغيير لعدم وجود حاجة طارئة تستدعي صرف الطلاب.

وفي الوقت الذي أخلت إدارة تعليم المنطقة الشرقية مسئوليتها عن عدم تعليق الدراسة أمس ومنحها الصلاحيات لقادة المدارس عند حدوث تغيرات مناخية وجوية، أبدى العديد من أولياء الأمور تذمرهم نتيجة عدم التنسيق الواضح واتباع تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية التي أكدت هطول أمطار غزيرة أمس وهو الأمر الذي تسبب في حالة من الارتباك والضرر الذي لحق بأبنائهم بعد أن قامت إدارات المدارس باستدعاء أولياء الأمور الذين غادروا أعمالهم مجبرين لاستلام أبنائهم في ظل ازدحامات الشوارع وإغلاق بعض الطرق السريعة التي غرقت بمياه الأمطار.

وأشار أولياء أمور إلى تعرض بعض مدارس البنين والبنات في الدمام والخبر لإشكاليات عديدة نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس بعد تسرب مياه الأمطار في الساحات الداخلية وتضرر الأسقف وتصدعاتها الواضحة وهو الأمر الذي يشكل خطرا يهدد الطلاب والطالبات وينذر بحوادث لا تحمد عقباها.

وأكد لـ«اليوم» المتحدث الإعلامي لتعليم المنطقة الشرقية مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام سعيد الباحص أن قرار تعليق الدراسة عند حدوث التغيرات المناخية والجوية حال هطول الأمطار وكثافة الأتربة والغبار يأتي عبر أدوار تكاملية وتعاونية بين قطاع التعليم والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ومديرية الدفاع المدني بالمنطقة، وذلك حفاظا على سلامة الطلاب والطالبات وتفاديا وتوخيا لأي طارئ قد يحدث.

كما أكد أن صلاحية التعليق أثناء اليوم الدراسي عند تتابع واستمرار هطول الأمطار اعطيت لقادة المدارس وذلك تحقيقا للمصلحة التربوية والتعليمية بما يحقق السلامة للطلاب والطالبات وتوخي الحذر أثناء استمرار الحالة المطرية وحفاظا على اليوم الدراسي واستثماره.

وفي ذات السياق ألمح الباحص بأن لدى تعليم الشرقية جاهزية في التعامل مع حالات الطوارئ داخل المرافق التعليمية حيث هناك إدارة معنية برسم الخطط للتعامل مع هذه الحالات وهي إدارة الأمن والسلامة المدرسية حيث تقوم بتطبيق وتنفيذ وسائل الحفاظ على أمن وسلامة طالبات وطلاب التعليم وتهيئة الأجواء التربوية المناسبة للتعليم. وأكد الباحص أن محور أمن وسلامة أرواح الطلاب والطالبات محك رئيس وأولوية قصوى نسعى جاهدين لتحقيقها مع إلزامية وتوفير أدواتها وتأمينها بحيث تكون لدى تلك المدارس الجاهزية الكاملة والاستعداد لمواجهة الطوارئ. وبين أن هناك لجانًا في كافة المدارس تقوم باتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة لتوفير الأمن والسلامة لكافة الطلاب والطالبات وذلك في حالات الطوارئ على أن تكون مهمة هذه اللجان التنسيق مع الجهات المعنية ذات العلاقة في المنطقة والمحافظة التي تقع فيها المدرسة وتقوم بإعداد الخطط والبرامج اللازمة وتنفيذها وفق ما تتطلبه حالات الطوارئ .

image 0

مياه تتجمع وسط ساحة بمدرسة في الخبر (اليوم)

image 1

إرباكات مرورية جراء تجمع المياه

رائد الحربي ، سيف الحارثي - الدمام، الخبر فبراير 17, 2017, 4 ص