أنقرة تتعرف على هوية منفذ هجوم رأس السنة

تشييع تونسي قتل في الهجوم على المطعم التركي

رويترز - أنقرة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن تركيا حددت هوية المسلح، الذي قتل 39 شخصا في هجوم على مطعم بأسطنبول ليلة رأس السنة واعتقلت السلطات عدة أشخاص امس، لكن المهاجم لا يزال طليقا.

وقتل المهاجم شرطيا ومدنيا بالرصاص عند مدخل مطعم رينا في الساعات الأولى من يوم الأحد، ثم فتح نيران سلاحه الرشاش في الداخل وأعاد ملء خزنة سلاحه بالطلقات ست مرات وكان يطلق النار على المصابين الراقدين على الأرض.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم، قائلا إنه انتقام من التدخل العسكري التركي في سوريا.

وقال تشاووش أوغلو في مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء بثها التليفزيون: «تم تحديد هوية الشخص، الذي نفذ الهجوم في أورتاكوي» في إشارة إلى الحي الذي يوجد فيه مطعم رينا . ولم يقدم تفاصيل.

وقال مصدر أمني وصحيفة أمس الأول إن المسلح كان متمرسا على ما يبدو في حرب العصابات وربما تلقى تدريبا في سوريا.

وذكرت صحيفة «خبر ترك» أن تحقيقات الشرطة كشفت أن المسلح دخل تركيا من سوريا وذهب إلى مدينة قونية بوسط البلاد في نوفمبر بصحبة زوجته وابنيه حتى لا يلفت الانتباه.

وقالت وكالة دوجان للأنباء إن الشرطة ألقت القبض على 27 شخصا امس في مدينة إزمير بغرب البلاد في إطار التحقيقات بشأن الهجوم وبينهم نساء وأطفال. وأظهرت لقطات بعض المقبوض عليهم وهم يخرجون من مبنى سكني برفقة رجال الشرطة وينقلون إلى سيارات.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أمس الأول أن 14 شخصا اعتقلوا فيما يتصل بالهجوم، كما قال تليفزيون «أن.تي.في» إن السلطات ألقت القبض على اثنين من الأجانب بمطار أتاتورك الرئيس في اسطنبول.

رويترز - أنقرة يناير 5, 2017, 3 ص