أمطار «الشرقية» تبلغ الذروة نهاية الأسبوع

عبدالرحمن إدريـس ــ جدة

تشير توقعات مراكز الرصد الإقليمية، إلى حالة من عدم الاستقرار الجوي، يبدأ تأثيرها تدريجيا اعتبارا من اليوم بإذن الله تعالى، مصحوبة بهطول أمطار خفيفة، على أجزاء من شرق وشمال وغرب المملكة.

وتزداد وتيرة فعالية الحالة الجوية وهبوب رياح عالية السرعة تنشط يوم الخميس ومتواصلة في نهاية الأسبوع، مثيرة للغبار في بعض المواقع، وتسبب اضطرابا في البحر وارتفاع الأمواج 3 أمتار، ما يدعو إلى عدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة، توخيا للحيطة والحذر ومن اجل السلامة.

ومن المحتمل أن تكون الذروة في غزارة الأمطار يومي السبت والأحد القادمين، وذلك وفقا لمؤشر خرائط الطقس، بحيث تشمل السواحل الشرقية ودول الخليج العربي.

من جهتهم، أشار متابعون للأحوال الجوية، الى استمرار طقس اليوم الثلاثاء، مُعتدلا نهاراً في معظم المناطق، مع انخفاض درجات الحرارة ليلاً في مناطق الوسطى والشمالية واجزاء من الشرقية، وتكون الرياح شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، وجنوبية شرقية غربيّ المملكة، فيما تعاود الرطوبة الارتفاع نسبيا في المنطقة الشرقية، ما قد يتسبب في تشكل الضباب الخفيف، في حين تتكاثف السحب المتوسطة والعالية على بعض المرتفعات الجنوبية الغربية، وقد تمطر بمشيئة الله، وتتسبب سرعة الرياح في اثارة الغبار والأتربة.

وبحسب التوقعات أيضا، يساعد تدفق الموجات الهوائية الباردة، في حالة طقس شتائية بدءًا من اليوم، حيث تهوي درجة الحرارة الى اقل مستوياتها ليلا، وخاصة في شمال الشرقية ومنطقة الحدود الشمالية، بالإضافة للرياض والقصيم وشمال الغربية.

وتميل الأجواء للاعتدال نهارا في المناطق الممطرة، فيما تعد نهاية نوفمبر نقلة تتحدد خلالها ملامح الفصل البارد، في متغيرات الأحوال الجوية المتوقعة عند دخول المربعانية، وسط بوادر تشير إلى إمكانية توافر مسببات المطر بعد المشيئة الالهية، حيث تتدافع الكتل الهوائية المحملة ببخار الماء مندفعة من الجنوب، ومتلاقية مع الموجات السيبيرية من الشمال، ويتولد عن ذلك باستمرار، نشوء السحب الرعدية الممطرة، ممتدة في شريط من الغرب إلى الشرق.

عبدالرحمن إدريـس ــ جدة نوفمبر 22, 2016, 3 ص