متحف سكة حديد الحجاز واجهة حضارية

إحدى قاعات متحف سكة الحجاز

اليوم – المدينة المنورة

يمثل متحف المدينة المنورة بمحطة سكة حديد الحجاز أحد أبرز المتاحف الذي نفذت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مرحلته الأولى في محطة سكة الحديد، ويعد واجهة حضارية لمنطقة المدينة المنورة، التي تتميز بوفرة المواقع الأثرية ومواقع التاريخ الإسلامي فيها.

وتم تدشين المبنى احتفالاً بوصول أول قطار من دمشق إلى المدينة المنورة يوم 22 رجب 1326 هـ الموافق 28 أغسطس 1908م، وتستخدم قاعات المتحف لعروض أثرية وتاريخية، فيما يستخدم حرمها لإقامة بعض المهرجانات الثقافية.

ويشمل المتحف مباني محطة سكة حديد الحجاز في المدينة المنورة التي تم ترميمها وتأهيلها وتحويلها لمرحلة عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث، كما يشمل متحفاً بورشة إصلاح القاطرات بالمحطة يعرض تاريخ سكة حديد الحجاز، ويضم ضمن مبنى المحطة الرئيسية، قاعة المعارض الزائرة والمؤقتة، وقاعة المحاضرات والعرض المرئي، إلى جانب سوق للحرفيين، ومتجر المتحف والمقهى الشعبي، ومطعم القطار والذي يشمل ترميم (12) عربة قطار كمطعم للعائلات.

وتشمل مكونات المرحلة الأولى من متحف المدينة المنورة (14) قاعة عرض تشمل بهو المتحف، وقاعات بيئة المدينة المنورة وتاريخها الطبيعي، والمدينة المنورة قبل الإسلام، والمدينة المنورة في العهد النبوي، وقاعة زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وأبناؤه، وقاعتي الأنصار والمهاجرين، وقاعة المسجد النبوي الشريف، وقاعات المدينة المنورة في عهد الخلفاء الراشدين، وقاعة المدينة المنورة خلال العصور الإسلامية والمدينة المنورة في عهد الدولة السعودية الأولى والمدينة المنورة في عهد الدولة السعودية الثانية، والمدينة المنورة في عهد الملك عبدالعزيز يرحمه الله، وقاعة التراث المدني.

اليوم – المدينة المنورة سبتمبر 6, 2016, 3 ص