شباب يباشرون مهامهم الوظيفية في قطاع الاتصالات

يباشر اليوم، سعوديون وسعوديات مهامهم الوظيفية في المنشآت التي وقَّعت عقودا مع التنظيم الوطني للتدريب المشترك، وذلك بعد أن اجتازوا 8 أسابيع من التدريبين النظري والعملي في صيانة الجوال وإدارة المبيعات في القطاع.

من جهة أخرى، تبدأ دفعة أخرى من المتدربين والمتدربات في قطاع الاتصالات، الإثنين، التدريب العملي، وذلك في إطار المسار التدريبي الحادي والثلاثين. وينفذ التنظيم الوطني للتدريب المشترك بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، دورات تدريبية وفق الاحتياجات الوظيفية لأصحاب الأعمال والمنشآت، ومساعدتها في الاستفادة من سواعد وطنية مدربة ومدعومة التدريب والتوظيف، واختيار ما يناسب احتياجها الوظيفي من الباحثين عن عمل، وكذلك متابعة التزام المتدربين خلال فترة التدريب بما يحافظ على مصالحها.

ويتحمل صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) تكاليف التدريب، بالإضافة إلى دعم مكافآت المتدربين خلال فترتي التدريب النظري والعملي، ودعم الفترة اللاحقة للتوظيف.

ويشتمل الجانب النظري من التدريب على مهارات ومتطلبات المهنة بواقع 25% من التدريب، ويتم تنفيذه في معاهد وكليات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أو في المعاهد الأهلية، أما الجانب العملي من التدريب الذي يمثل 75% من التدريب فيتم تنفيذه في مقر العمل بتلك الشركات وتحت إشراف ومتابعة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

اليوم - الدمام يونيو 5, 2016, 3 ص