بعد تدشين الانطلاقة الأولى للفيلم بكلمة نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيس اللجنة التنفيذية:

محافظ جدة: فيلم «آل زهايمر» يمثل باكورة العطاء المتواصل لدعم مرضى الزهايمر

الحضور يشاهدون الفيلم بصالة العرض

أكابر الأحمدي - جدة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز آل سعود محافظ جدة الانطلاقة الأولى لعرض فيلم «آل زهايمر» وذلك في مركز مول «انا غير» بجدة الثلاثاء الماضي 17 شعبان 1437 هـ في تمام الساعة السابعة مساءً، بالتعاون مع محافظة جدة والشريك الاستراتيجي الخيري الجمعية الفيصلية الخيرية بجدة.

وأوضح سموه في تصريح خاص، «أن هذا العمل يمثل باكورة العطاء المتواصل لدعم مرضى الزهايمر بجميع مناطق المملكة، تضامناً مع الرسالة الإنسانية والاجتماعية للمرض، كما أن دور الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر مع شركائها الاستراتيجيين يشمل بخدمتها جميع من ترعاهم على مستوى المملكة، ونبارك لهذه الجهود أينما كانت، لما لها من أثر كبير في التوعية بالمرض».

كما ألقت صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن -نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيس اللجنة التنفيذية- كلمة رحبت فيها بضيوف الحفل، وشكرت سموه على تدشين الفيلم في محافظة جدة.

واستعرضت سموها خلال كلمتها مسيرة الجمعية وما حققته من نجاحات في سبيل توفير منظومة من الخدمات لمرضى الزهايمر ومكافحة المرض، ودعم مقدمي الرعاية للمرضى وتأهيلهم وتدريبهم على أحدث الطرق للتعامل مع مريض الزهايمر.

و بدأ برنامج الحفل بعرض لتدشين سموه الانطلاقة لهذا الفيلم من محافظة جدة، وبحضور عدد من أعضاء الجمعية ومجلس إدارتها والأطباء المختصين بالمرض أعضاء اللجنة العلمية والمشاركين بفيلم «آل زهايمر». ثم تم الترحيب بالحضور بكلمة من صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن، واستعرضت برامج الجمعية ومنجزاتها وتطلعاتها المستقبلية كما صرحت سموها في معرض حديثها بأنّ فيلم «آل زهايمر» استطاع أن يصل إلى جميع الناس بمختلف فئاتهم، كما أنه استطاع أيضاً أن يؤثر في مختلف القضايا الاجتماعية والثقافية، ولتُسهم في تشكيل الوعي والرأي العام في المجتمع، مشيرة إلى أنّ وسائل الاتصال الحديثة وانتشارها ساعدت في توسيع رقعة المشاهدين. مؤكدة سموها أنّ قضية مرض الزهايمر والمصابين به واحدة من القضايا التي بادرت الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر بتناولها من خلال الفيلم وسلطت عليها الضوء بصورة مؤثرة تجسد الواقع الذي يعيشه مريض الزهايمر ومقدمو الرعاية لهم، والمعاناة النفسية والجسدية اليومية خلال رحلة الحياة الممتدة مع هذا المرض العضال. وفي ختام الحفل، تم تكريم عدد من الجهات والشخصيات من أصحاب المبادرات في دعم الجمعية وأنشطتها ومشاريعها المختلفة.

هذا، وتتقدم الجمعية نيابة عن أعضاء مجلس إدارتها وكافة منسوبيها بالشكر الجزيل لمركز مول «أنا غير» ممثلاً في صاحبة السمو الملكي الأميرة أمل بنت ماجد بن عبدالعزيز التي قدمت وأتاحت الموقع كدعم منها للمسؤولية الاجتماعية لعرض هذا الفيلم على أرض المركز.

أكابر الأحمدي - جدة مايو 27, 2016, 3 ص