رعى اجتماع جمعيتها العمومية.. ودشن فيلم «الزهايمر» الفائز ببرونزية مهرجان الأفلام السعودي

الأمير أحمد بن عبدالعزيز: جمعية «الزهايمر» نموذج مثالي للعمل الخيري بالمملكة

الأمير أحمد بن عبدالعزيز وإلى يساره أمير الرياض ووزير التجارة والاستثمار وإلى يمينه الأمير سعود بن خالد

مروان الطريقي - الرياض

أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري للجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر، أن ثقافة العمل الخيري في المملكة تعيش نضجاً وتنامياً ملحوظاً «بفضل من الله»، ثم باهتمام ودعم الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، «حفظه الله»، مشيداً بوعي المواطن وتفاعله الصادق مع قضايا خدمة المجتمع.

نموذج مثالي

وأثنى سموه خلال رعايته اجتماع الجمعية العمومية لجمعية الزهايمر، وتدشينه فيلم «الزهايمر» الحاصل على الميدالية البرونزية في أول عرض له بمهرجان الأفلام السعودي، على النجاحات التي حققتها الجمعية خلال وقت قصير، مشيراً إلى أنها «برزت كنموذج مثالي لمؤسسات العمل الخيري في المملكة العربية السعودية سواء على صعيد المنهجية العلمية في التخطيط والتنفيذ، أو على صعيد تنوع برامج الرعاية والتوعية المقدمة، أو على صعيد بناء شراكات طويلة المدى مع قطاعات مختلفة».

تفاعل صادق

وأضاف سموه: «لاشك ان هذا التميز يجسد في المقام الأول تنامي ثقافة العمل الخيري في المملكة، وكذلك دعم ورعاية الدولة، وأيضاً وعي المواطن وتفاعله الصادق مع قضايا خدمة المجتمع، الأمر الذي لمسناه في تسابق العشرات بل المئات من المتطوعين للإسهام في مساندة برامج وأنشطة الجمعية في كافة مناطق المملكة».

روح المبادرة

ودعا الأمير أحمد بن عبدالعزيز إلى العمل التكاملي وتواصل روح المبادرة كأساس لاستمرارية تميز هذه الجمعية وتحقيق طموحاتها في إيصال خدماتها الى كافة المناطق التي تحتاجها، معرباً عن شكره لكافة المتعاونين والمساندين والداعمين والعاملين في الجمعية.

ريادة وتفرد

من جهته، أعرب الأمير سعود بن خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن اعتزازه وفخره بروح المبادرة والابتكارية التي تتميز بها برامج الجمعية من ناحية، حجم التفاعل والانصهار الذي تلقاه من قطاعات عدة من المجتمع وأجهزة حكومية، ومنشآت تجارية، ومؤسسات علمية وتعليمية، ومتخصصين ومتطوعين، من ناحية أخرى، الامر الذي يمنح هذه المؤسسة الخيرية الإنسانية مساحة من الريادة والتفرد تمثل مصدر اعتزاز لكل من ينتمي لها.

متابعة ومساندة

ورفع سموه أسمى آيات الشكر والتقدير الى مقام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لما تلقاه الجمعية ومشروعاتها وبرامجها من مؤازرة واهتمام ودعم، وأضاف قائلاً: «كما يشرفني أن أرفع وافر الامتنان والعرفان الى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للجمعية، لما يتفضل به سموه من متابعة حثيثة ومساندة كريمة للجمعية، والشكر موصول لأصحاب الجهود التطوعية وللشركاء الذين يمثلون ظهيراً استراتيجياً للجمعية كان دوماً وراء نجاحاتها».

ستة مسارات

وفي كلمتها أمام الأعضاء، أكدت الاميرة مضاوي بنت محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيسة اللجنة التنفيذية للجمعية، أن الجمعية عملت خلال العام الماضي على استكمال تنفيذ استراتيجية الجمعية بمساراتها الستة «التوعية والتثقيف، الرعاية، الشراكات الاستراتيجية، التطوع، تنمية الموارد، التخطيط والهيكلة».

توعية وتثقيف

وأضافت سموها: «يمكننا القول إن تميز الجمعية على صعيد برامج التوعية والتثقيف لحشد المساندة المجتمعية وبناء رأي عام متفاعل، شهد تطوراً في الأساليب والأهداف وطرق آليات التنفيذ بما يوائم حاجة المستفيدين، حتى أصبح وسيلة فعالة ومؤثرة، وأخرجت الجمعية برامجها التوعوية والتثقيفية من دائرة التقليد المتبع في الماضي، إلى دائرة التصميم الذي يواكب التطور التقني لتكون نتائجها محسوسة وملموسة».

روح إنسانية

وأبانت الأميرة مضاوي أن عرض الفيلم يُعتبر بمثابة لمسة رائعة تعكس الروح الإنسانية التي يتمتع بها مقدمو الرعاية لمرضى الزهايمر والمجتمع المحيط بهم، ووجهت سموها الدعوة لجميع المواطنين لحضور هذا العرض الذي يفتح المجال للاستفسارات التي ستجد الإجابة عنها من خلال فريق استشاري متخصص في هذا المجال لوضع الحلول المناسبة.

اهتمام ورعاية

وقالت: «إنّ قضية مرض الزهايمر تحظى باهتمام ورعاية القائمين على الجمعية، سواء عبر الأنشطة والبرامج الموجهة التي تبنتها الجمعية لتطوير واقع هذه الفئة ورعايتهم وإقرار نظم ولوائح تضمن أرقى مستوى ممكن من الرعاية والحقوق، أو من خلال الدعم العيني والمادي والمعنوي المقدم من الجمعية لمرضى الزهايمر، وتسعى الجمعية الآن إلى توفير مظلة من الخدمات المتكاملة (صحية وتأهيلية واجتماعية وثقافية) لمرضى الزهايمر في كافة مناطق المملكة عبر شركائها الاستراتيجيين المنتشرين في تلك المناطق».

أهداف ونجاحات

وذكرت الاميرة مضاوي أنه على صعيد مسار برامج الرعاية تفردت الجمعية خلال العام الماضي بتبني مشروع «رفقة» إيماناً منها بالطاقات الانسانية والروحية والوطنية الكامنة في نفوس أبناء وبنات الوطن والسعي لتفجير تلك الطاقات الغنية وتشجيع الناس على فعل الخير. أما المسار الثالث والخاص بالشراكات الاستراتيجية، فهو– في اعتقادي– يعكس مساحة الثقة التي تحظى بها الجمعية، وواصل نجاحاته وتحقيق أهدافه في الوصول إلى الفئات المستهدفة، وعكس البرنامج منذ إنشائه تنامي الوعي الإيجابي والمسؤول بين المنشآت التجارية والقطاعات المعنية.

تطوير خدمات

وحول جهود الجمعية في مجال تنمية الموارد المالية قالت سموها: «إنّ مجلس الادارة يعمل على ضمان وجود الدروع المالية الكافية التي تضمن استمرارية وتطوير خدمات الجمعية، وفي مسعى لإرساء نظام إداري فعال ومرن لتطوير أداء كافة أجهزة الجمعية، عملنا على وضع خطة استراتيجية متكاملة من السياسات التي تحكم وتنظم عمل الجمعية وترشد القائمين عليها بمسئوليات الأداء وتحقيق التميز».

عناية فائقة

وأوضحت الأميرة مضاوي بنت محمـد بن عبدالله بن عبدالرحمن، أن الجمعية أولت مسألة «التطوع» عناية فائقة، حيث سجل عدد المتطوعين فيها نحو 1800 متطوع ومتطوعة وضعوا بصماتهم الشخصية على العمل الخيري والإنساني والتوعوي بالجمعية في مختلف مناطق المملكة، مضيفة ان العام الماضي توج نجاحات السنوات الست السابقة منذ انطلاقة العمل التطوعي ممنهجاً كرافد لتنفيذ خطط وبرامج الجمعية.

قواعد صلبة

وقالت الأميرة مضاوي، إن الجمعية أسست البرنامج الوقفي من خلال مسارات كفيلة بتحقيق التميز والريادة شملت مساراً ماليا استثماريا تم من خلاله بحمد الله شراء مبنى للوقف بمدينة الرياض بدأ بتحقيق رافد مالي سنوي للجمعية.وأضافت: «ان الجمعية تدرك أهمية تأسيس العمل على قواعد صلبة في مقدمتها وضوح واستدامة التمويل المالي للبرامج والمشاريع الخيرية، ولذا فقد اعتنى مجلس الإدارة بالوقف وتنمية الموارد المالية لضمان استمرارية وتطوير كافة خدمات الجمعية».

وأشارت الأميرة مضاوي إلى أن الجمعية تعمل على تشييد وقف خيري جديد، قطعت فيه شوطا كبيراً في تحقيقه حيث تم تأمين قطعة أرض بحي السفارات بالرياض وأنهت الجمعية الدراسات الاقتصادية والتصميمية الأولية لاستثمارها بما يعود بالنفع على الجمعية، مضيفة بالقول: «ويجري العمل حاليا على وضع اللمسات النهائية للرسومات الهندسية والتصاميم المعمارية لها بعد أن تم تبديل الأرض بقطعة أخرى أكثر جدوى اقتصادية لمشروع الجمعية الوقفي بحمد الله».

مركز جديد

ونوهت الأميرة مضاوي الى حصول الجمعية على أرض مناسبة بمدينة الرياض سيبدأ العمل- بحول الله- على تشييد مركز الجمعية للرعاية النهارية فيها، مما سيساهم في تعظيم دور الجمعية في خدمة مرضى الزهايمر ومقدمي الرعاية لهم الذين ستبدأ الجمعية- بحول الله-، برنامجا تدريبيا لهم من خلال استثمار التقنية بما يحقق مبادئ التدريب الإلكتروني ويساهم في تمكين مقدمي الرعاية في كافة مدن المملكة من الاستفادة من برامج الجمعية التدريبية.

وبحسب الأميرة مضاوي، فإن الجمعية عملت على وضع خطة استراتيجية متكاملة من السياسات التي تحكم وتنظم عمل الجمعية وترشد القائمين عليها بمسئوليات الأداء وتحقيق التميز مع المحافظة على ضبط وترشيد الانفاق وهو ما اتسمت به الجمعية منذ تأسيسها.

وقدمت الأميرة مضاوي بنت محمد، شكرها وتقديرها الى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للجمعية لمساندته الكريمة للجمعية ودعم نشاطاتها كافة والشكر موصول للقطاعات الحكومية ولمنشآت القطاع الخاص وشركاء الجمعية الاستراتيجيين وللمؤسسات الإعلامية والجامعات والأكاديميات لتفاعلها الكريم مع رسالة الجمعية وتفعيل برامجها المختلفة.

وأشادت الأميرة مضاوي، بالدور المتنامي للجنة التطوع بأعضائها الذكور والإناث الذين ساهموا من خلال مهنيتهم العالية وعملهم المنظم البعيد عن الارتجالية أو الاجتهاد في خدمة الجمعية ومساندتها في تقديم خدماتها وبرامجها في مناطق المملكة المختلفة وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم العمل التطوعي ليتسم بالالتزام والمهنية العالية.

وشددت رئيس اللجنة التنفيذية للجمعية على أن هذا الأداء متعدد المحاور والذي يتسم بالعمل المبادراتي والتوازن العلمي، وما واكبه من نجاح وتميز وراءه عدة مقومات في مقدمتها دعم ومساندة الدولة ممثلة في حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وجهود نخبة من أبناء الوطن، وتعاون وتفاعل العديد من القطاعات.

مناقشة وتكريم

وتضمن اجتماع الجمعية العمومية لجمعية الزهايمر مناقشة الميزانية العمومية، ومناقشة الموازنة التقديرية، ثم كلمة وتكريم خاص لوزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، نظير جهوده كعضو ومؤسس للجمعية.

وقام الرئيس الفخري للجمعية الأمير أحمد بن عبدالعزيز بتكريم كل من: مؤسسة الملك فيصل الخيرية، ومخرج فيلم «الزهايمر» عبدالرحمن صندقجي، شركة إكسون موبيل، البنك الأهلي التجاري، البنك السعودي الفرنسي، البنك السعودي البريطاني «ساب»، شركة التصنيع الوطني.

اتفاقيات تعاون

وعلى هامش الاجتماع، وقع الأمير سعود بن خالد عدداً من اتفاقيات التعاون ضمن برنامج الشراكات الاستراتيجية للجمعية تهدف إلى تقديم خدمات متخصصة لمرضى الزهايمر مع كل من: الطب المنزلي في المدينة المنورة، الطب المنزلي في تبوك، شركة مركز أغذية الحمية «دايت سنتر»، شركة طب الأسرة، مكتب محمد عبدالعزيز العقيل للمحاماة.

العرض الأول

وفي ختام الحفل كرم الأمير سعود بن خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة الجمعية، المشاركين في إنتاج فيلم «الزهايمر»، الذي يُعد أول فيلم عن مرضى الزهايمر بالشرق الأوسط، واستغرق العمل فيه عاما ونصف العام ، وينطلق عرضه الاول في مركز «أنا غير» بمدينة جدة برعاية الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة يوم الثلاثاء 17 شعبان الجاري .

image 0

.. ويكرم البنك الاهلي ويتسلم التكريم رئيس مجلس الادارة منصور الميمان

مروان الطريقي - الرياض مايو 14, 2016, 3 ص