جامعة «الفيصل» تزف 370 خريج بكالوريوس وماجستير

جامعة الفيصل أوجدت لنفسها مكانة مرموقة بين مؤسسات التعليم العالي

برعاية صاحب السمو الملكي الامير عبدالإله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، تحتفل جامعة «الفيصل» في الرياض بالدفعة الخامسة من خريجيها في برامج البكالوريوس والماجستير في كليات ادارة الاعمال والهندسة والعلوم للعام الدراسي 2015 -2016 م، في الثامنة والنصف مساء بعد غد الثلاثاء بقاعة الأميرة هيا بنت تركي في حرم الجامعة.

كما تحتفل الجامعة في الثامنة والنصف مساء اليوم التالي (الأربعاء) وبرعاية صاحب السمو الملكي الامير تركي الفيصل بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب كلية الطب والدفعة الأولى من طالبات كلية الطب على مستوى البكالوريوس وكذلك الماجستير في عدد من التخصصات الصحية.

وأوضح مدير جامعة الفيصل الدكتور محمد آل هيازع، أن عدد خريجي درجة البكالريوس يبلغ 75 في إدارة الأعمال، 48 في الهندسة، 7 في العلوم والدراسات العامة، 147 في الطب والجراحة.

وفي درجة الماجستير: 52 إدارة الأعمال، 18 العلوم الطبية الحيوية، 33 علم الأشعة والتصوير الطبي، وخريج في ماجستير الاستشارات الجينية.

وأعرب آل هيازع عن سعادته بتقديم الجامعة فوجا جديدا من الخريجين، ليسهموا في خدمة ورفعة الوطن الغالي من خلال حضورهم المميز في مختلف ميادين سوق العمل، الذي أثبتوا فيه جدارتهم، واشار الى ان جامعة الفيصل مؤسسة علمية أهلية بحثية غير ربحية تأسست عام 2002م بمبادرة من مؤسسة الملك فيصل الخيرية، وشراكة تضم نخبة من المؤسسات والشركات المحلية والدولية.

وتتبنى الجامعة رؤية تؤكد على انها جامعة بحثية محورها الطالب وأنها ملتزمة بأعلى المعايير العالمية للجودة.

وللجامعة مجلس أمناء يرأسه صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ويضم مؤسسين محليين وعالميين ملتزمين برسالة الجامعة ويعملون على تطورها.

وفرص الالتحاق بالجامعة مفتوحة للسعوديين وغير السعوديين، فيما أوجدت لنفسها مكانة مرموقة بين مؤسسات التعليم العالي في المملكة والمنطقة، فخلال أقل من عقد واحد أصبح خريجوها منافسين اقوياء في سوق العمل، وأصبح معرض التوظيف الذي تنظمه الجامعة سنويا مناسبة لتنافس الشركات الكبرى على استقطاب خريجي جامعة الفيصل.