إيجاد رؤية مشتركة بين الجمعية والمجلس لتحقيق تطلعات «الفئة»

بلدي الأحساء: تفعيل الأكواد وحل مشكلة مواقف المعاقين

رئيسا الجمعية والمجلس يتوسطان المشاركين في اللقاء

حمزة بوفهيد ـ المبرز

وعد رئيس المجلس البلدي بالأحساء أحمد الجعفري، ذوي الاحتياجات الخاصة، بتفعيل الأكواد والعمل على حل مشكلة مواقف السيارات، واشتراطاتها والنظر في المعيارية الهندسية للمنزلقات، وأهمية تحققها في المرافق العامة، منوهًا إلى أن المجلس يأخذ بعين الاعتبار أهمية أن يحظى ذوو الإعاقة بكافة التسهيلات وإزالة العقبات فيما يتعلق بالخدمات البلدية.

وكانت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء عقدت مساء أمس لقاء مفتوحًا مع المجلس البلدي وبحضور عدد من ذوي الإعاقة بمقر الجمعية، بدأ بترحيب عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور سعدون السعدون بوفد المجلس الذي ضم رئيس المجلس أحمد الجعفري، والأعضاء المهندس فهد الملحم، ومصطفى الحميد.

وأشار الدكتور السعدون إلى الاهتمام الذي يحظى به ذوو الإعاقة من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله جميعا، والمتابعة الدؤوبة من سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو محافظ الأحساء وفقهما الله، كما لفت إلى الدور المأمول والمعول على المجلس من قبل مستفيدي الجمعية، منوها إلى أهمية الشراكات الناجحة على تحقيق التمكين وتسهيل الوصول الشامل لهم إذا ما تكاتفت مختلف الجهات في العمل وفق آلية تنطلق من أكواد الوصول الهندسية الشاملة السعودية، كما تطرق الدكتور السعدون لإنجازات الجمعية وما حققته خلال الفترة الماضية لهذه الفئة الغالية.

بدوره، شدد مدير عام الجمعية عبداللطيف الجعفري على أهمية مثل هذه اللقاءات في تعزيز الشراكة المجتمعي بين كافة قطاعات المجتمع ومؤسساته للخروج بمعطيات من شأنها تحقيق تطلعات الأشخاص ذوي الإعاقة وما يرنون إلى تحقيقه من الجهات التنفيذية ذات العلاقة، مشيرا إلى أن العمل مع أمانة الأحساء والمجلس البلدي يتسم بالشفافية والتفاعل، مبديًا شكره لمجلس الأحساء البلدي على بادرته واهتمامه.

كما تقدم عضو المجلس المهندس فهد الملحم بشكره للجمعية على إتاحة هذا اللقاء ولإعطاء المجلس الفرصة لأداء واجب ملح تجاه فئة عزيزة على المجتمع، وقد شمل اللقاء إتاحة الفرصة لذوي الشأن بإبداء مرئياتهم وملاحظاتهم حول الخدمات البلدية ليخرج اللقاء بعدة توصيات تمثلت في: أهمية إيجاد رؤية مشتركة بين الجمعية والمجلس في تحقيق تطلعات ذوي الإعاقة، وكذلك اعتماد منسقين من كل جهة لمتابعة تقدم سير تنفيذ المقترحات، بالإضافة إلى أهمية إيجاد آلية مشتركة لمعيرة إجراءات التراخيص للمرافق الخدمية، وكذلك العمل من أجل تحقيق اشتراطات الوصول في البيئة العمرانية، والنظر في حل الإشكالات الحاصلة تجاه مواقف السيارات الخاصة بذوي الإعاقة.

وقد كان من بين الحضور عضو مجلس الإدارة بالجمعية وممثل الإعاقة الحركية ياسر السليم، وأعضاء نادي عطاء لذوي الإعاقة الحركية، وعدد من ذوي الإعاقة السمعية ومختلف الإعاقات، بالإضافة إلى موظفي ومتطوعي الجمعية.

حمزة بوفهيد ـ المبرز فبراير 18, 2016, 3 ص