30 نقطة كافية لتأهل الاتفاق لدوري جميل

جميل بلقاسم

محمد الخباز - الدمام

أصاب تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق مع الشعلة بهدف لمثله في الجولة الـ (21) من دوري الدرجة الأولى جماهير ومحبي النادي بخيبة امل كبيرة، خاصة وأن الجميع كان يعول كثيرا على خطف النقاط الثلاث من هذا اللقاء لتقليل الفارق بين الفريق الاتفاقي وبين فرق المقدمة، وبالتالي تخفيف الضغط على لاعبي الفريق خلال الجولات القادمة، وظهوره بالمستوى الذي يتناسب مع اسمه وتاريخه الكبير. هذا التعادل رفع رصيد الاتفاق إلى (30) نقطة، عقب خوضه عشرين لقاء، تمكن من الفوز في سبعة منها، وتعادل في تسعة مقابل الخسارة في أربعة لقاءات فقط.

ومع تبقي (10) لقاءات للفريق الاتفاقي خلال الموسم الحالي، يبدو أن الآمال في الصعود لدوري عبد اللطيف جميل الممتاز ما زالت موجودة وبقوة، خاصة اذا تمكنت إدارة الفريق الاتفاقي برئاسة خالد الدبل من ابعاد اللاعبين عن كافة الضغوط، وتعامل الفريق مع كل مباراة على انها نهائي يجب الفوز فيها وحصد نقاطها الثلاث. فالحصول على (30) نقطة خلال الجولات العشر القادمة يعني عودة الفريق الاتفاقي بنسبة كبيرة للدوري الممتاز من جديد، إذا ما علمنا أن معدل الفرق التي تمكنت من احراز المركز الأول في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم خلال الأعوام العشرة الأخيرة قارب الـ (56) نقطة.

وفي دوري متقلب بشكل كبير، لا يمكن التنبؤ بنتائجه أبدا، يعتبر تحقيق الفريق الاتفاقي لـ (9) نقاط خلال اللقاءات التي تجمعه بثلاثي المقدمة ضمك والمجزل والباطن ضروريا جدا لإيقاف زحفهم نحو المقدمة، ومن ثم الحرص على تحقيق أكبر عدد من النقاط خلال اللقاءات السبعة المتبقية له في دوري الدرجة الأولى.

محمد الخباز - الدمام فبراير 13, 2016, 3 ص