استشارية سكري لـ اليوم: 80 % من حالات البتر يمكن تجنبها

خلطات مجهولة تبتر آلاف «الأطراف السكرية»

المشي المنتظم من أنجع الحلول في ضبط السكري

ينساق بعض مصابي القدم السكرية خلف ادعاءات طبية بالأعشاب والخلطات المجهولة، وهذا يفاقم الإصابة حتى تتدهور حالة الأطراف ويكون الحل الأخير البتر لإنقاذ المريض.

وقالت لـ «اليوم» الدكتورة إيمان بنت عبدالرحمن ششة مديرة مركز أمراض السكري بمستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز بالرياض استشاري أمراض السكري، إن العديد من الحالات المصابة بالقدم السكرية تلجأ إلى التطبب بأعشاب عطارين ومدعين للعلاج الشعبي بعلاج القدم السكرية عبر خلطات مجهولة المكونات.

وأضافت ان هذه الخلطات تسببت في تدهور هذه الحالات وبالتالي التعامل معها طبيا كحالة متأخرة، نتيجة التأخر في التدخل الطبي ومتابعة الحالة منذ بداية ظهور المشكلة.

ونبهت ششة إلى ان اتباع الأساليب الحديثة في متابعة الحالات وضبط مستوى السكر ورعاية الحالة وفق المعايير الطبية الحديثة يسهم في محدودية الجزء المبتور وعدم الاضطرار الى بتر كامل القدم في كثير من الحالات عند التدخل الطبي المبكر.

وأبانت: يؤثر مرض السكري على كل أعضاء الجسم، وتأثيره على القدمين (القدم السكرية) من أكثر المضاعفات حدوثاً وخطورة، فقد تتسبب تقرحات القدم وما يتبعها من التهابات وغرغرينا وتسمم التهابي ناتجة عن مرض السكري في بتر كلي أو جزئي للأطراف السفلية في المراحل الأخيرة.

وأفادت أن أكثر من80% من حالات البتر الناتجة عن داء السكري والقدم السكرية يمكن تجنبها، الأمر الذي يوجب على مرضى السكري معرفة تلك المضاعفات وأسبابها للحيلولة دون وقوعها ومراجعة الأطباء المختصين بشكل دوري.

 بداية كيف يؤثر داء السكري على القدم؟

• يسبب داء السكري اعتلالا في الأعصاب الحسية والحركية في الساقين، وأكثر ما يؤثر على القدمين، ويسبب داء السكري اعتلالا في الأوعية الدموية المتوسطة والصغيرة والدقيقة مما يسبب نقصاً في وصول الدم (التروية الدموية) الى القدمين، ويسبب داء السكري اعتلالا في المفاصل الصغيرة للقدمين والأصابع مما قد يؤدي الى تشوهات في القدمين، ويسبب نقصاً في مناعة الجسم وقدرتها على مقاومة الالتهابات، بما في ذلك تلك الناتجة عن تقرحات القدم السكرية.

 ما هي القدم السكرية؟

• هي قدم المريض المصاب بداء السكري والتي تكون معرضة للإصابة بالتقرحات والالتهابات والغرغرينا بسبب مجموعة الاعتلالات العصبية والشريانية والمفصلية التي يسببها مرض السكري Diabetic neuropathy + diabetic angiopathy + diabetic arthropathy وكما ذكرنا في البداية فإن بتر الأطراف السفلية ينتج عن حدوث التقرحات ومضاعفاتها في القدم.

 كيف تحدث تقرحات القدم السكرية؟

• من المهم لمريض السكري أن يعرف كيف يحدث ذلك ليعمل على تجنبها: اعتلال الأعصاب الطرفية (Diabetic neuropathy) الذي يؤدي الى فقدان تدريجي للإحساس بالألم والحرارة والبرودة والضغط بالإضافة للحركة الإرادية للعضلات واللاإرادية للشرايين، واعتلال الأعصاب الحسية (sensory neuropathy) بحيث يؤدي الى احتكاك أو ضغط أو رضوض أو جروح إلى تقرحات قد تلتهب دون أن يشعر المريض فيها، ويصعب عليه رؤيتها بسبب تأثير داء السكري على النظر وبذلك لا يقوم بمعالجتها في بداية حدوثها، واعتلال الأعصاب الطرفية الحركية (motor neurepathy) حيث يؤدي الى ضعف في عضلات القدم الصغيرة فيؤدي الى اعوجاج في الأصابع وتشوهات في المفاصل التي تربط عظام القدم ببعضها بحيث يختل شكل القدم فيؤدي الى بروزات يمكن ان تتهتك الأنسجة التي تغطيها نتيجة الاحتكاك في جدار الأحذية، ويؤدي ذلك ايضاً الى اختلال في توزيع الضغط على القدمين مؤدياً الى حدوث التقرحات في القدم السكرية، وأيضاً اعتلال الأوعية الدموية (الشرايين) الطرفية angiopathy حيث يؤدي مرض السكري الى ضيق هذه الشرايين وتقل مرونتها وعدم الاستجابة الطبيعية بالانقباض أو التوسع حسب حاجة القدم للدم مسبباً نقصاً في وصول الدم (التروية) الذي يحمل الاكسجين والغذاء للانسجة في القدمين مما يمنع شفاء التقرحات التي سببها اعتلال الأعصاب في القدم السكرية، واعتلال المفاصل بالقدمين وهو ما يسببه اعتلال الأعصاب لمرض السكري يؤدي لظهور بروزات وتشوهات ويركز الثقل والاحتكاك على مناطق البروزات مما يزيد من نسبة حصول التقرحات. كما أن الارتفاع المزمن لنسبة السكر في الدم يساعد في منع التئام الجروح والتقرحات، وفقدان الجسم للمناعة اللازمة لمقاومة الجراثيم والالتهابات المصاحبة للتقرحات مما يزيد الأمور تعقيدا. وإن أهم عامل في حدوث تقرحات للقدم السكرية هو اعتلال الأعصاب ولذلك فهنا أذكر الأعراض التي تشير الى وجود اعتلال بالأعصاب: شعور بخدران بالقدم، فقدان تدريجي بالاحساس، وشعور بحرارة في القدم، وشعور بحرارة أو برودة بالقدمين.

وباستطاعة الطبيب المختص أن يظهر علامات الاعتلال العصبي بالفحص الدقيق للقدم بواسطة: نقص او افتقار الشعور بالاهتزازات الشوكية باستعمال الشوكة الرنانة، وعدم قدرة المريض على تحديد حركة اتجاه الإصبع، فقدان أو نقص الاستجابة الوترية ankle + knee reflexes، وعدم الإحساس بالوخز pin prick 10 gr. Monofilamel Nylon test، وضمور في عضلات القدم الصغيرة، وظهور تشوهات مفاصل القدم وخاصة الأصابع، وجود نشفان في الجلد وقلة التعرق بالقدم.

أما اعتلال الشرايين لمريض السكري والذي يعتبر العامل الرئيس في عدم شفاء الجروح والتقرحات وقد يساعد في حدوث التقرحات مع اعتلال الأعصاب فيمكن الكشف عنها وتحديد درجتها (شدتها) بواسطة فحص نبض الشرايين بالساق وضغط الدم فيها مع مقارنة الضغط بين رسغ الساق والذراع ABI وقياس ضغط الأكسجين بأصابع القدم ويصنف اعتلال الشرايين الى ثلاث درجات درجة أولى بسيطة درجة ثانية متوسطة درجة ثالثة شديدة تصنيف الالتهابات التقرحية عند وجود تقرحات في القدم السكرية وهي السبب الرئيس في بتر الاطراف بسبب الالتهابات التي تصاحبها والتي تصنف حسب شدتها الى أربع درجات حسب حجمها وألمها وافرازاتها والأعراض العامة المصاحبة لها.

 كيف يتم تقييم القدم السكرية؟

• بعد فحص الإحساس الواقي للقدم، وفحص الدورة الدموية للقدم، وتقييم حالة التقرحات ودرجتها، وتقييم شدة الالتهاب ودرجته.

 كيف تتم معالجة القدم السكرية؟

• العمل على السيطرة بكافة الوسائل المتاحة على نسبة السكر في الدم لتبقى حول المعدل الطبيعي ومعالجة الأمراض المصاحبة، وإعادة تحسين الدورة الدموية في القدمين، تنظيف وإزالة الأنسجة الميتة حول وداخل القدم، ومعالجة الالتهابات بالمضادات الحيوية المناسبة، تخفيض الوزن والضغط من منطقة التقرح بكافة الوسائل المتاحة وهي كثيرة ومتعددة، واستخدام غيارات ومضادات خاصة، تساعد في التئام التقرحات في وقتها المناسب، والعلاج بالأكسجين عالي الضغط والأوزون ومغاطس ثاني أكسيد الكربون في حالات خاصة، واستعمال الليزر لمعالجة التقرحات وزيادة نسبة الشفاء Laser dridement + stimulation.

 ما الخدمات التي تقدمها عيادة العناية بالقدم السكرية؟

• فحص وتقييم القدم لمريض السكري وتحديد القدم الاكثر عرضة للإصابة بالتقرحات، وتقديم الارشادات العلمية والعملية لمنع حدوث التقرحات والمضاعفات، واجراء كافة الخدمات الوقائية والتجميلية في إزالة التشققات والتصلبات وخشونة الجلد وازالة المسامير اللحمية وتقليم الأظافر وبردها ومعالجة الالتهابات البكتيرية والفطريات، ومعالجة التقرحات والجروح وإزالة الأنسجة الميتة باستخدام الادوية والطرق الجراحية المناسبة والليزر وانواع ومواد متعددة ومختلفة للغيارات، وازالة الحمل الميكانيكي عن التقرحات ومناطق الضغط وتصميم قوالب وحشوات السيليكون لحماية البروزات العظمية وتشوهات القدم وعمل قوالب الجبص عند الحاجة.

 ما نصائحك لمريض السكري للعناية بقدميه؟

• تفحص القدمين يوميا والبحث عن أي تغيرات أو جروح أو احمرار أو رطوبة أو تعفن خاصة بين الأصابع، عدم المشي حافيا واستعمال حذاء جلد طبيعي لين مع جوارب قطنية أو صوفية، وعدم تدفئة القدمين بالاقتراب من الصوبة أو استعمال الماء الساخن واستعمال ميزان الحرارة لقياس درجتها، وأي خدوش أو جروح أو التهابات مهما كانت بسيطة يتعامل معها بجدية، والعناية البالغة بتقليم الأظافر وإزالة التقرحات، والحذر الشديد عند استعمال الأحذية الجديدة وتفقد الحذاء من الداخل قبل لبسه والقدم بعد خلع الحذاء، ومراجعة الطبيب أو عيادة القدم السكرية مبكرا عند حدوث جروح أو التهابات، والمشي أكثر ما يمكن مع الحذاء المناسب قياسا ونوعية، والمحافظة على نسبة طبيعية للسكر في الدم وأخيراً درهم وقاية خير من قنطار علاج.

image 0

إهمال ضبط مستوى سكر الدم وعدم اتباع الأساليب الطبية الحديثة في متابعة القدم السكرية يفاقم الحالة وتنتهي النتيجة إلى بتر كلي للقدم

image 1

د. إيمان عبدالرحمن ششة

image 2

د. إيمان تتحدث لـ« اليوم»