«الشورى» يدين الاعتداءات على بعثات المملكة ويؤيد قطع العلاقات مع إيران

أعرب مجلس الشورى, عن إدانته واستنكاره للاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة العربية السعودية في طهران, وقنصليتها في مدينة مشهد الإيرانية, والتهديدات التي تلقاها الدبلوماسيون السعوديون هناك, من قبل مجموعات إيرانية, اقتحمت مقر السفارة السعودية والقنصلية, دون أن تتحرك سلطات الأمن الإيرانية لحماية الدبلوماسيين السعوديين ومقر بعثتها الدبلوماسية, في خرق واضح للأعراف الدبلوماسية, ومبادئ العلاقات الدولية.

واستنكر المجلس في بيان تلاه معالي نائب رئيس المجلس الدكتور محمد بن أمين الجفري خلال رئاسته الجلسة العادية السابعة التي عقدت اليوم التصريحات العدائية التي وجهها عدد من مسؤولي النظام الإيراني تجاه المملكة العربية السعودية, وتجييش وسائل الإعلام التابعة لنظام طهران ضد المملكة.

وأيد مجلس الشورى قرار المملكة العربية السعودية قطع علاقاتها رسمياً مع إيران, بعد نفاذ صبرها إزاء سياسات إيران الداعمة للإرهاب, والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة, والسعي لزعزعة أمنها واستقرارها والتصريحات العدائية من قبل مسؤولي النظام، وعدم التزامه بحماية مقر سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد من الاعتداءات التي جاءت بعد الإعلان عن تطبيق حدود الله في إرهابيين كان نظام طهران يراهن عليهم في بث الفوضى في المملكة .

كما أكد تأييده لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله - لحماية أمنها واستقرارها, وحفظ أمن واستقرار المنطقة.

وسأل المجلس الله العلي القدير - في ختام بيانه - أن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأن يمدهم بعونه وتوفيقه، وأن يديم على هذه البلاد المباركة وشعبها الأمن والاستقرار.

واس - الرياض يناير 4, 2016, 11:17 ص
اضف تعليق

التعليقات

  • جميع المشاركات و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها. ولا تعبر عن رأي لـ "اليوم الالكتروني".
  • جميع المشاركات و التعليقات تخضع للتدقيق و يحق لـ " اليوم الالكتروني" التعديل.
  • التعليقات غير الهادفة أو التي تسيء إلى شخص أو جهة بأي حال من الأحوال لا تنشر.
comments powered by Disqus