تنسيق بين جامعتي الدمام والبترول لإلزام الطلاب ببرنامج «قيادتي»

جانب من فعاليات معرض وملتقى السلامة المرورية الثالث

محمد السليمان - الدمام

كشف المستشار التعليمي والمشرف العام على محور التعليم في برنامج أرامكو للسلامة المرورية زياد القاضي، عن تنسيق يتم حالياً مع جامعة الدمام وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن لتطبيق برنامج "قيادتي" إجبارياً على الطلاب، مشيراً إلى أنه في حال تطبيق الضبط المروري سيتم القضاء على 70 في المائة من الحوادث.

واعتبر في تصريح صحفي، على هامش فعاليات معرض وملتقى السلامة المرورية الثالث الذي اختتمت فعالياته أمس الأول بالدمام أن برنامج "قيادتي" الإلكتروني كأحد أهم البرامج التابعة للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية، الذي يهدف إلى تدريب قائدي المركبات على تطوير أساليب القيادة وتقليل الخسائر والإصابات البشرية، مشيرا الى انه من أهم البرامج الفريدة على مستوى العالم، ويتم تقديمه بعدة لغات: الإنجليزية، العربية، الفلبينية ، والإندونيسية، لتمكين جميع سائقي العالم من التعلم بالصوت والصورة، إضافة إلى أنه يتم منح من يجتاز البرنامج من شهادة الكترونية. ويتألف البرنامج من عشر وحدات تثقيفية بالصوت والصورة، ينتهي كلٌّ منها باختبار لتقييم مدى وعي السائق وثقافته بالسلامة على الطرق السريعة والصحراوية.

ولفت إلى استفادة 8700 مستخدم من البرنامج، 5400 منهم حصلوا على شهادات اتمام للبرنامج، مؤكداً أن شركة أرامكو عملت على عدة برامج في مجال التوعية في السلامة المرورية، وأهمها الحقيبة المدرسية التي استفاد منها 1.5 مليون طالب في الشرقية والرياض.

وقال: يتم التنسيق حالياً مع جامعة الدمام وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن لتطبيق هذا البرنامج بشكل "إجباري" على جميع الطلاب، ويكون أحد المتطلبات الرئيسة خاصة للطلاب الجدد، لافتاً إلى أن جميع برامج السلامة المرورية تستهدف فئة الشباب، الذين يمثلون 70 في المائة من الحوادث المرورية والوفيات.

وشدد على أن التعليم والتوعية أساسيان في السلامة المرورية، وهما ركائز هامة في نشر ثقافة السلامة المرورية لدى جميع السائقين في المملكة، ما يسهم بشكل كبير في توعية السائق وتقليل الحوادث المرورية التي تؤثر على الاقتصاد السعودي وتؤدي لخسائر في الارواح.

محمد السليمان - الدمام نوفمبر 27, 2015, 3 ص