نتاج العمل في الفئات السنية يؤكد نجاح السياسة الصفراء

رغم الغيابات والإصابات شباب العالمي أثبتوا جدارتهم باللقب

فرحة شباب النصر باللقب

أحمد العتيبي - الرياض

لم يكن تتويج فريق كرة القدم لدرجة الشباب بنادي النصر بكأس الاتحاد السعودي لكرة القدم وليد الصدفة أو المفاجأة التي تظهر بين عام واخر في مسابقات الفئات السنية تحديداً، فالمتابع الجيد للفئات السنية ودوري الشباب تحديداً يدرك العمل الذي تقوم به إدارة النصر وبمساهمة فاعلة من عدد من الشرفيين الكبار في إيجاد أرضية خصبة لمستقبل العالمي، وتحقق الحلم الشرفي بإيجاد فرق تنافس في كافة الاستحقاقات المحلية بل وامتد ذلك للسيطرة على كافة البطولات في الموسم الماضي، حيث حقق الصغار لقبي كاس الاتحاد السعودي والدوري الممتاز للناشئين، وأتبعه شباب النصر بنيل لقب الدوري الممتاز.

وتملك اكاديمية النصر العديد من المواهب الشابة التي مكنته من الظفر بغالبية ألقاب بطولات المملكة في تلك الفئة، وهذه النتائج التي تجنيها الفئات السنية ستكون دعامة قوية للفريق الأول والمنتخبات السعودية في كافة فئاتها.

النصر تأهل الى الدور نصف النهائي من المجموعة الأولى التي ضمت الى جانبه فرق الشباب والعدالة وهجر، وهي من أقوى المجموعات في كاس الاتحاد، ليواجه المنافس التقليدي الهلال متصدر المجموعة الثانية، ونجح النصر في تسجيل نتيجة عريضة في مرمى منافسه وبرباعية وضعته في مواجهة حاسمة امام الاتحاد الذي تجاوز الشباب، وعلى الرغم من كسب الاتحاديين القرعة باللعب على ارضهم وبين جمهورهم المشهود له بالوقفات مع فريقه الا ان شباب النصر استطاعوا الفوز باللقب والتحليق بالذهب الغالي بهدف القادم الجديد للفئات السنية متعب الحماد الذي وثق علاقته بالكيان الأصفر بعد ان لعب دوراً هاماً في مسيرة النصر في البطولة، الى جانب القائد سامي النجعي والحارس المتألق زيد البواردي ونواف الفرشان.

غياب قصري لنجوم الفريق

واجه الفريق النصراوي صعوبة كبيرة لنيل اللقب، وكانت أكبر العقبات غياب العديد من اللاعبين الدوليين بسبب مشاركتهم مع المنتخبات الوطنية، حتى وصل العدد الى ستة لاعبين شاركوا في كاس اسيا للشباب.

وزادت المعاناة بعد إصابة القائد خالد الدبيش في تصفيات الدوحة بقطع في الرباط الصليبي لتزداد معاناة المدرب الكرواتي سينيشيا الذي تسلم المهمة من المدرب الوطني سعد الشهري الذي قاد النصر لتحقيق لقب الدوري الممتاز في نسخته الماضية.

ونجح سينيشيا في إيجاد البديل الذي اثبت حضوره في جولات الحسم، ونجح في تسجيل حضور رائع في أولى استحقاقاته مع النصر.

المالك يستقبل الأبطال في المطار

تقدم عضو شرف النادي سليمان المالك مستقبلي شباب العالمي بعد وصولهم الى مطار الملك خالد الدولي، حيث حرص المالك الذي يعد أبرز الداعمين للفئات السنية على استقبال اللاعبين وتهنئتهم بتحقيق اللقب.

ووجه المالك كلمته للاعبين مطالباً بضرورة ان تنتهي الأفراح اليوم والنظر لما هو قادم وأهم وهي بطولة الدوري الممتاز التي يدافع فيها النصر عن لقبه.

التفاف شرفي حول الفريق

قدم أعضاء شرف النصر مكافأة مالية للاعبي الفريق بعد تحقيقهم اللقب، حيث قدم عبدالله العجلاني مبلغ 50 ألف ريال، فيما قدم عضو شرف النادي فايز المعجل 40 ألف ريال، فيما قدم المشرف السابق على درجة الشباب عبدالله العمراني، وكذلك بندر الحارثي مبالغ مالية لم يتم الكشف عنها.

اللقب الثالث

بتحقيق النصر للقب النسخة الحالية مكنه من اعتلاء صدارة الفرق الأكثر تحقيقاً للقب بثلاثة ألقاب في أعوام 2009 و2010 و2015، حيث حقق اول نسختين من البطولة.

الداود ونجاح العمل

على الرغم من الاحباطات التي خلفها رحيل المشرف السابق على الفئات السنية بدر الحقباني وكذلك المدرب الوطني سعد الشهري الا ان العمل الجاد والمنظم أكد ان منظومة العمل النصراوية متناغمة، ولعل الدور الذي قام به المشرف الحالي على الفئات السنية هاني الداود يوكد ان هذا الرجل يعمل بإخلاص وتفاني رغم قلة الدعم الحالي بعد رحيل عبدالله العمراني، ونجح الداود والرجال الذين عملوا معه في مواصلة المسيرة الصفراء المظفرة باللقب، وتطمح بالكثير من التفاؤل الى مواصلة حصد الذهب والأهم من ذلك خدمة الفريق الأول بالأسماء الواعدة.

image 0

لاعبو النصر والفرحة

image 1

احتفالية الأبطال مع جماهيرهم

image 2

سعد الشهري

أحمد العتيبي - الرياض نوفمبر 3, 2015, 3 ص