ورشة العمليات اللوجستية ترفع توصياتها لرئيس «الموانئ»

المعيبد يتحدث في الجلسة الافتتاحية للورشة

خالد الكيال - الدمام

اختتمت أمس، فعاليات ورشة عمل «إدارة العمليات اللوجستية في الموانئ البحرية» والتي عقدت بأكاديمية الموانئ للدراسات البحرية والتقنية في الفترة من 30 - 31 أغسطس الموافق 15 – 16/11/1436هــ بحلقة نقاش مفتوحة لأسئلة واستفسارات الحضور، والذي كان لها عظيم الأثر في إلقاء الضوء على العديد من الجوانب المتعلقة ببعض المعلومات الخاصة بالتشغيل.

وتم إعداد صياغة مبدئية لبعض التوصيات التي تم التوصل إليها سوف يتم عرضها على الدكتور نبيل العامودي رئيس المؤسسة العامة للموانئ.

وقال عدنان المعيبد مدير الشؤون المالية والإدارية بميناء الملك عبد العزيز، في كلمته في الجلسة الافتتاحية: إن الورشة تعكس الطموح لتطوير أداء الموانئ ومواكبة تطورات العمليات التشغيلية في هذا القطاع الحيوي الذي يتجدد بصورة مطردة، ولذلك تبرز أهمية البحوث التي تم تقديمها في الفعاليات حتى تكون إضافة نوعية لهذا النوع من الأعمال في المجال البحري.

ومن جهتهم، أثنى الحاضرون من قيادات المؤسسة العامة للموانئ وقيادات الموانئ وقيادات الشركات العاملة بالموانئ البحرية السعودية، على موضوعات الورشة نظراً لكونها تمس صميم أعمال الموانئ وتلقي بنظرة مستقبلية لهذة الصناعة الواعدة والمؤثرة في عجلة التنمية الاقتصادية بالمملكة.

وشارك في الورشة أكثر من خمسين مشاركا من جميع الجهات العاملة الموانئ السعودية، وتم استعراض تسع أوراق بحثية قام بعرضها خبراء وأساتذة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

يشار إلى أن الورشة تم تنظيمها برعاية رئيس المؤسسة العامة للموانئ نائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور نبيل بن محمد العامودي، وحضور رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبدالغفار.

وشملت الورشة خمس جلسات عمل، في اليوم الأول تناولت الأولى علاقة التجارة الخارجية باللوجستيات والنقل، وضمت محاور: ملامح التجارة العالمية وعلاقتها بحركة النقل، المفاهيم اللوجستية الداعمة لحركة التجارة والنقل، منظومة النقل متعدد الوسائط ومتطلباتها.

وتناولت الجلسة الثانية تقييم الخدمات اللوجستية الداعمة لتجارة المملكة، وضمت محاور: الملامح الرئيسية لإدارة سلاسل الإمداد، مؤشرات التقييم الأداء اللوجستي وسبل التحسين، التطورات الإدارية والتكنولوجية لسلاسل الإمداد وفرص التطبيق.

وناقش الجلسة الثالثة في اليوم الختامي أسئلة واستفسارات وتعليقات محاضرات اليوم الأول من خلال حلقة نقاشية مفتوحة، فيما تناولت الجلسة الرابعة محاور: آفاق تطوير منظومة النقل الداعمة لحركة التجارة الخارجية للمملكة، عرض لأهم التجارب اللوجستية الناجحة وإمكانيات التطبيق، والتطورات التشغيلية لصناعة النقل بالحاويات.

خالد الكيال - الدمام سبتمبر 1, 2015, 3:30 ص