ورشة «الموانئ» تختتم أعمالها اليوم بمناقشة تطوير اللوجستيات البحرية

الورشة شهدت حضورا كبيرا من الشركات العاملة في النقل البحري

خالد الكيال - الدمام

أكد المشاركون في ورشة عمل بعنوان «إدارة العمليات اللوجستية في الموانئ البحرية» أهمية محاورها في إثراء المختصين بشؤون الموانئ بالمعلومات الحيوية في مجال اللوجستيات والتي سيكون لها دور كبير وفعال في مجال العمل بالموانئ السعودية.

ونظمت المؤسسة العامة للموانئ السعودية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الورشة تحت رعاية الدكتور نبيل بن محمد العامودي، رئيس المؤسسة العامة للموانئ وبحضور الدكتور إسماعيل عبدالغفار اسماعيل، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، ومديري عموم الموانئ بالمملكة في الفترة من 15 - 16 ذي القعدة 1436هـ بأكاديمية الموانئ للدراسات البحرية التقنية بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام. وتم خلال جلسات الورشة تناول موضوعات: علاقة التجارة الخارجية باللوجستيات والنقل، تقييم الخدمات اللوجستية الداعمة لتجارة المملكة، مؤشرات تقييم الأداء اللوجستي وسبل التحسين، آفاق تطوير منظومة النقل الداعمة لحركة التجارة الخارجية للمملكة.

وأثنى الحضور على تنظيم وأهمية موضوعات الورشة، مشيرين الى أن ذلك سيكون له عظيم الأثر في تطوير العمليات البحرية وتوطين تقنياتها ومواكبة مستجداتها.

وقال نعيم بن ابراهيم النعيم مدير عام ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، إن الورشة تتناول تطورات صناعة الخدمات الداعمة لحركة التجارة، مشيرا الى أنها المتعارف عليها اليوم بصناعة الخدمات اللوجستية المضيفة للقيمة، ويأتي في مقدمتها: صناعة النقل، وما يتعلق بها من مفاهيم وأساليب وتقنيات تتطلب تفهما عميقا وقدرة على الاستخدام الفعال لإمكان المنافسة محليا وإقليميا ودوليا.

وتشمل الورشة خمس جلسات عمل، في اليوم الأول تتناول الأولى علاقة التجارة الخارجية باللوجستيات والنقل، وتضم محاور: ملامح التجارة العالمية وعلاقتها بحركة النقل، المفاهيم اللوجستية الداعمة لحركة التجارة والنقل، منظومة النقل متعدد الوسائط ومتطلباتها.

وتتناول الجلسة الثانية تقييم الخدمات اللوجستية الداعمة لتجارة المملكة، وتضم محاور: الملامح الرئيسة لإدارة سلاسل الإمداد، مؤشرات التقييم الأداء اللوجستي وسبل التحسين، التطورات الإدارية والتكنولوجية لسلاسل الإمداد وفرص التطبيق.

وتناقش الجلسة الثالثة في اليوم الثاني أسئلة واستفسارات وتعليقات محاضرات اليوم الأول من خلال حلقة نقاشية مفتوحة، فيما تتناول الجلسة الرابعة محاور: آفاق تطوير منظومة النقل الداعمة لحركة التجارة الخارجية للمملكة، عرضا لأهم التجارب اللوجستية الناجحة وإمكانيات التطبيق، والتطورات التشغيلية لصناعة النقل بالحاويات، تليها الجلسة الختامية وهي عبارة عن حلقة نقاشية مفتوحة حول أسئلة واستفسارات تعليقات محاضرات اليوم الثاني.

وتشارك عدة شركات ومؤسسات ذات صلة بنشاط النقل البحري في فعاليات الورشة، وهي: مجموعة من منسوبي المؤسسة العامة للموانئ وشركات المناولة في الموانئ والوكلاء الملاحيون وشركات الشحن والتفريغ.

image 0

العامودي وعبدالغفار في بداية أعمال الورشة

خالد الكيال - الدمام أغسطس 31, 2015, 3:30 ص