البحرين تستدعي سفيرها لدى إيران للتشاور.. وتدين استمرار التصريحات العدائية

اليوم - المنامة

أفادت وكالة الأنباء البحرينية ، أن الخارجية البحرينية قامت باستدعاء سفيرها لدى إيران للتشاور و تدين استمرار التصريحات العدائية لا للتدخلات الايرانية .

يذكر أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب عبدالله بن حويل، أكد على استنكار مجلس النواب بالتصريحات الأخيرة التي تطرقت للشؤون الداخلية لمملكة البحرين، مطالبا وزارة الخارجية بالتحرك لرفع الأمر إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وسحب السفير البحريني من العاصمة الإيرانية طهران.

وذكرت وكالة الانباء البحرينية أن البحرين تدين بشدة استمرار التصريحات العدائية من قبل مسؤولي الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه البحرين دون أدنى مراعاة لمبادئ حسن الجوار أو التزام بالقوانين والأعراف الدولية وميثاق الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والتي تمنع وترفض كل صور التدخل في الشؤون الداخلية للدول .

وتؤكد مملكة البحرين أن استمرار التصريحات الاستفزازية المتعمدة من جانب مسؤولي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعلى اختلاف مستوياتهم وتدخلاتهم بدعم التخريب واثارة الفتن ، يعكس بجلاء موقفها العدائي ويكشف بكل وضوح استراتيجيتها الحقيقية القائمة على التدخل في شؤون مملكة البحرين وإثارة القلاقل وإشاعة التوتر في المنطقة وذلك بدل الانخراط بشكل إيجابي وبناء في البحث عن سبل تعزيز الأمن والاستقرار والتوصل لحلول ومعالجات جذرية للتحديات والتهديدات التي تواجه دول المنطقة أجمع وفي صدارتها الإرهاب بمختلف أشكاله وصوره .

وتشدد مملكة البحرين على أن تلك التصريحات المؤسفة والمتكررة لا تعكس مطلقا أية نوايا حقيقية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في إرساء علاقات ودية وحسن جوار مع مملكة البحرين وجميع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مؤكدة أن المملكة ستتخذ جميع الاجراءات والسبل الممكنة وستسلك كل الطرق الضامنة لتعزيز أمنها وسلامة شعبها .

وعليه، فقد استدعت وزارة الخارجية سفير مملكة البحرين لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وذلك للتشاور، معربة عن أملها في أن تسود علاقات طبيعية متطورة بين البلدين تقوم على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتقيد بقواعد التعامل الدولي بين الدول المستقلة ذات السيادة.

اليوم - المنامة يوليو 25, 2015, 5:49 م