1000 وجبة للأسر المحتاجة من فائض «الأفراح والاستراحات»

 تجهيز وتغليف الوجبات تمهيدا لتوزيعها

عبداللطيف المحيسن - الأحساء

وزع مركز «دار الخير» بالأحساء التابع لجمعية البر الخيرية بالأحساء وخلال عيد الفطر المبارك 1000 وجبة على الأسر المحتاجة ضمن برنامجه الإلكتروني للتواصل مع جميع المناسبات المنتشرة في أنحاء المحافظة؛ للاستفادة من فائض الأطعمة والولائم وتوزيعها على المحتاجين من خلال عمل 4 مجموعات.

وأوضح مدير المركز، الشيخ أحمد الجمعان، أن المركز وزع الوجبات على الاسر المحتاجة في العيد بعد أن جند أكثر من 30 شخصا من المتطوعين وبواقع 4 فرق جاهزة للعمل من خلال آلية محددة بنظام إلكتروني بعد التواصل مع صالات الافراح والاستراحات، وتمت تغطية من 10-12 مناسبة في الليلة الواحدة.

وأضاف الشيخ الجمعان: إن مركز دار الخير هو نشاط خيري بموجب قرار مجلس ادارة جمعية البر بمحافظة الاحساء التابع للشؤون الاجتماعية، ويهدف الى استثمار الفائض من الغني لسد حاجة الفقير، وتحليل مشكلات الاسراف واقتراح الحلول المناسبة وتنفيذها من خلال آليات ميدانية محددة مع تطور اساليب العمل وتوظيف التقنية والشروط الصحية اللازمة مع التزامنا بجودة الخدمة المقدمة لجميع الاطراف وبالتعاون مع المنظمات والجهات ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا الاطار، وفرت جمعية البر الخيرية 4 باصات من اجل مشروع حفظ النعمة، وقد حرص المركز في هذه الاثناء على تهيئة الأعضاء بجميع المستلزمات، ومنها القفازات واللبس الخاص بأعضاء المركز وفق برنامج معين، وقد وصل اعضاء المركز إلى 60 شخصا.

مؤكدا ان مشروع حفظ النعمة تنظيم خيري يرتبط بجمعية البر ويساعد على حفظ النعمة وسد حاجة الفقير منها بتكاليف أقل وبتكامل أكبر، وذلك من خلال آليات ميدانية محددة مع تطوير أساليب وآليات العمل وتوظيف التقنية والشروط الصحية اللازمة، ويتطلع إلى أنشطتنا الكثير من أصحاب العوز الذين يعانون وطأة الحاجة والفقر، كما يتطلع إليها الكثير من الأغنياء أصحاب الفائض الذين يؤرقهم حجم الفائض ووضعه في منازلهم، ونركز في المشروع على الواقع الاجتماعي وتحليل مشكلات الإسراف واقتراح الحلول المناسبة لها، وبتوفيق الله تعالى نحقق ما يحتاج إليه المجتمع من العمل على حفظ النعمة من مأكل وملبس ومسكن، ومن مشاريع المركز تأهيل الأجهزة والأثاث والملابس ومستلزمات وأدوات البناء، وفي الشق الآخر هناك مشاريع لاستثمار الفائض، بحيث تتم الاستفادة من الورق والكرتون وكذلك الجلود والبلاستيك والحديد والألمنيوم والزجاج.

من جانبه، نوه المشرف المنفذ لمشروع حفظ النعمة عبدالرحمن السعيد إلى ان المركز يعمل وفق آلية محددة ولا يمكن الانطلاق من المركز إلا بعد تحديد الوجهة وعدد الافراد واسم صاحب المناسبة وعدد الوجبات وعدد المستفيدين، مشيرا الى ان الاحصائيات للمركز خلال خمس سنوات تشير الى ان عدد المناسبات التي تمت تغطيتها بلغ 3،215 مناسبة وعدد الوجبات التي تم تحضيرها 167،771 وجبة، فيما بلغ عدد الاسر المستفيدة 129،434 اسرة.

يذكر ان المركز لديه خطة لافتتاح عدد من الفروع، ومنها فرع نسائي يستوعب المناسبات في انحاء محافظة الاحساء، ووضع خطة لاستيعاب أكثر من 4100 مناسبة على مستوى محافظة الأحساء، يوزع من خلالها 325000 وجبة على 8000 أسرة مستفيدة.

وتقوم فكرة مشروع حفظ النعمة على استثمار فائض أطعمة الولائم والمناسبات، ومن ثم تهيئتها بطريقة ملائمة تحفظ سلامة وكرامة الفقير، وبدأت أولى مراحل الخطة عام 1431هـ الماضي.

عبداللطيف المحيسن - الأحساء يوليو 25, 2015, 3:30 ص