الأهالي شجعوا أبناءهم تحت شعار «قريتي أنا أعتني بها»

73 متطوعا ينظفون «غمسي» تعزيزا للمشاركة المجتمعية

 الشباب والأطفال بذلوا جهدا كبيرا في نظافة البلدة

عبدالله القطان - الاحساء

نفذ 73 متطوعا من شباب قرية «غمسي» بمدينة العمران في محافظة الاحساء الحملة التطوعية الأولى تحت شعار "قريتي أنا أعتني بها" والتي تهدف إلى غرس بعض القيم الإسلامية في نفوس أبنائها كـ"النظافة من الإيمان".

ودفع الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع تلك المجموعة من الشباب الى وضع اللبنة الأولى في بناء تلك القيمة من خلال هذه المبادرة الكريمة التي كان لها الأثر الكبير في نفوس الأهالي الذين أخذوا يشجعون أبناءهم ويسابقونهم إليها.

وانطلقت الحملة من ليلة الثامن والعشرين من شهر رمضان المبارك بعدد كبير من المتطوعين بلغ 73 متطوعا 60% منهم أطفال.

وعبر عدد من المشاركين في الحملة عن سعادتهم بالمشاركة، وقال محمد حسن النجيدي: إن فكرة المبادرة جميلة وناشئة من شباب واع ومثقف يريد أن يغرس في أبناء قريته حب النظافة والتواضع والتعاضد والعمل جنبا إلى جنب في خندق واحد بكل الحب والود، وشكر كل من ساهم في إنجاح هذه الحملة، متمنيا استمرار اقامة مزيد من الأنشطة والفعاليات.

وذكر مهدي علي أنه رأى في هذه الحملة شبابا وأطفالا خرجوا من منازلهم وتركوا أعمالهم وهيأوا أنفسهم للمشاركة في نظافة القرية، ووجد في أعينهم الحب والانتماء لهذه الأرض الطيبة.

وقال قاسم سلمان النجيدي: إنها بادرة طيبة قام بها شباب وأطفال البلدة؛ كي تكون بيئتهم خالية من التلوث البيئي وهي عبادة وفعل خير يجازى عليه الإنسان وعبر هاشم المسلم عن أسمى آيات الشكر والتقدير لهذه المجموعة المجتهدة الخيرة التي عودتنا على مثل هذه الأنشطة، كما شكر كل أهالي البلدة الذين شاركوا بفاعلية في نجاح تلك الحملة.

عبدالله القطان - الاحساء يوليو 25, 2015, 3:30 ص