هيئة المساحة: إنجاز الخرائط المكانية لمدن المملكة

حضور في ملتقى النظم الجغرافية العاشر

علي الغانمي - الدمام

أكد مدير إدارة الخدمات الجيومكانية بالهيئة العامة للمساحة المهندس أحمد بن يحيى النعمي، أن الهيئة في مرحلتها الأخيرة من إنتاج الخرائط المكانية لمدن المملكة، مراهناً على دقة وجودة الخرائط المكانية والبحرية التي أنجزتها الهيئة خلال السنوات الماضية.

مبيناً في الوقت نفسه أن الهيئة تملك مقاييس رسم مختلفة منها مقياس رسم من 1 إلى 25 ألفا، ومن 1 إلى 50 ألفا، ومن 1 إلى 250 ألفا.

أما الخرائط البحرية فهناك مقياس من 1- 15 ألفا، ومن 1 إلى 50 ألفا.

مضيفاً أن الهيئة تعمل حالياً على تغطية جميع مناطق المملكة بعد أن تم الانتهاء من تصوير جميع المناطق الرئيسة، وتم الانتهاء أيضاً من إنتاج بعض الخرائط بعد التصوير الجوي لمدن (الدمام، الخبر، مكة المكرمة، جدة، أبها، الخميس، جيزان، المدينة المنورة، تبوك، الرياض).

ونعمل على تغطية المناطق الشمالية والجنوبية من المملكة المتبقية وهي المرحلة الأخيرة للمقاسات المتوسطة من 1الى 25 ألفا، وستساعد هذه الخرائط جهات حكومية سواء كانت أمنية أو خدمية للاستدلال على الأماكن.

وأشار المهندس النعمي - خلال ملتقى النظم الجغرافية العاشر الذي يقام تحت مظلة جامعة الدمام - إلى أن الهيئة أنجزت الخرائط البحرية لجزء من الحزام الغربي البحري يشمل (ثول، جدة، جامعة الملك عبدالله)، فيما يتبقى تحت العمل بقية البحر الأحمر والساحل الشرقي.

لافتا إلى أنه سيتم الانتهاء من إنتاج الخرائط البحرية للمملكة خلال سبع سنوات، في الوقت الذيي تم فيه الآن الانتهاء من 14 لوحة بحرية في البحر الأحمر، وتمت تغطية 25% من البحر الأحمر و50% من الخليج.

ونوه النعمي إلى أنه تم تدشين المرحلة الثانية من بوابة الهيئة الجيومكانية الإلكترونية التي تسمح بتكامل البيانات الجيومكانية مع كافة القطاعات الحكومية في المملكة والشركات والسماح بانزال البيانات باستخدام الاسقاط الجغرافي.

كما يمكن للجهات التي لا يوجد لديها بوابة الكترونية استخدام بوابة الهيئة كبوابة لها.

علي الغانمي - الدمام مايو 13, 2015, 3 ص