خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفرنسي

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره بالرياض اليوم جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية.

وجرى خلال الجلسة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بالإضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ، ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور سعد بن خالد الجبري ، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير الوزير المرافق ، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور علي بن محمد القرني.

كما حضرها من الجانب الفرنسي ، معالي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية لوران فابيوس ، ومعالي وزير الدفاع جان ايف لودريان ، والسفير الفرنسي لدى المملكة برتران بزانسنو ، ورئيس معهد العالم العربي جاك لانغ ، ورئيس هيئة الأركان الخاصة للرئيس بونوا بوغا ، والمستشار الدبلوماسي للرئيس جاك اوديبار ، ومستشار إفريقيا الشمالية والشرق الأوسط والأمم المتحدة لدى رئاسة الجمهورية ايمانويل بون.

image 0

خادم الحرمين الشريفين يقيم مأدبة عشاءً تكريماً للرئيس الفرنسي

أقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره بالرياض مساء اليوم مأدبة عشاء تكريماً لفخامة الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية والوفد المرافق له.

وقبيل المأدبة صافح الرئيس فرانسوا هولاند أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين.

حضر مأدبة العشاء صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن ، وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد ، وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل ، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود العبدالله الفيصل ، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف ، وصاحب السمو الأمير بدر بن فهد بن سعد ، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن سعود الكبير ، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي ، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين ، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين ، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني ، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن مساعد ، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة ، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين ، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير يزيد بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله ، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد ، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن عبدالله بن سعود ، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد ، وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار خادم الحرمين الشريفين ، وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد ، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن محمد ، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن عبدالرحمن ، وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن محمد ، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن خالد ، وصاحب السمو الملكي الأمير يوسف بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية ، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية للمعلومات والتقنية ، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية ، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن فيصل ، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بمكتب سمو وزير الدفاع ، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد ، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فهد ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف ، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز بن بندر ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز ، وأصحاب الفضيلة والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين والوفد الرسمي المرافق لرئيس الجمهورية الفرنسية.

image 0

وزير الخارجية يلتقي وزير الخارجية الفرنسي

التقى وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير بقصر الملك سعود للضيافة اليوم، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي لوران فابيوس. وتبادل الجانبان خلال اللقاء الأحاديث الودية ، ومناقشة الأوضاع والتطورات على الساحات العربية والإسلامية والدولية ، كما ناقش الجانبان أهمية العلاقات السعودية والفرنسية وسبل تطويرها.

image 0

خادم الحرمين الشريفين يستقبل الرئيس الفرنسي

و كان الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية قد وصل اليوم إلى الرياض، في زيارة رسمية للمملكة.

وكان في مقدمة مستقبليه بمطار الملك خالد الدولي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

كما كان في استقبال فخامته، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثّاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير الوزير المرافق، ومعالي رئيس المراسم الملكية الأستاذ محمد بن عبدالرحمن الطبيشي، ومعالي أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور علي بن محمد القرني، والسفير الفرنسي لدى المملكة برتران بزانسنو .

وقد أجريت لفخامة الرئيس الفرنسي، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

بعد ذلك صافح فخامة الرئيس فرانسوا هولاند، مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وأعضاء السفارة الفرنسية بالرياض.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس الفرنسي، الذي يضم معالي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية لوران فابيوس، ومعالي وزير الدفاع جان ايف لودريان، ورئيس معهد العالم العربي جاك لانغ، ورئيس هيئة الأركان الخاصة للرئيس بونوا بوغا، والمستشار الدبلوماسي للرئيس جاك اوديبار، ومستشار افريقيا الشمالية والشرق الأوسط والأمم المتحدة لدى رئاسة الجمهورية ايمانويل بون.

image 0

واس - الرياض مايو 4, 2015, 5:59 م