دراسة وتصميم وإنشاء طريق في جزء واقع بين «الخبر-الدمام السريع» ونفق الميناء

وزير النقل يرصد قصورا في صيانة طرق بالشرقية ويوجّه بسرعة إنجاز «الساحلي»

وزير النقل خلال تفقّده الجسر الذي تنفّذه مؤسسة الموانئ

قام وزير النقل المهندس عبدالله المقبل بالمرور على جزء من طريق الدمام-الرياض السريع وطريق الملك فهد المؤدي إلى مطار الملك فهد الدولي، ولاحظ بعض القصور في أعمال الصيانة، ووجّه بسرعة القيام بأعمال إزالة الرمال أولا بأول ونظافة الطرق وأحرامها، واستمرار أعمال كشط وإعادة سفلتة الطريقين في بعض أجزائهما.

جاء ذلك، خلال زيارة الوزير التفقّدية لعدد من طرق ومشروعات المنطقة الشرقية يوم الخميس الماضي، وذلك بعد الانتهاء من حفل تدشين مجمع الزامل للبناء وإصلاح السفن الذي رعاه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية.

حيث بدأ الوزير زيارته بالاطلاع وتفقّد سير عمل مشروع تحسين الطريق الساحلي (المرحلة الثالثة) ووجّه على الفور بزيادة وتيرة العمل ورفع نسبة الإنجاز لإنهاء المشروع حسب الموعد المحدد له، وكذلك الجسر الذي تنفّذه المؤسسة العامة للموانئ على الطريق، والمراحل المتقدمة التي قطعها في التنفيذ منذ الزيارة الأخيرة التي تمت بتاريخ ٩/ ٤ /١٤٣٦هـ، ووجّه خلالها بتكثيف العمل فيه.

كما تفقّد وزير النقل طريق الميناء-الظهران-بقيق، ووجّه بضرورة دراسة وتصميم وإنشاء طريق للخدمة في الجزء الواقع بين طريق الخبر-الدمام السريع ونفق الميناء وبشكل عاجل، وكذلك زيارة طريق الدمام-أبوحدرية، ووجّه بالبدء فورا في أعمال التحسين للطريق من خلال أعمال صيانة الأكتاف والحواجز الخرسانية المتضررة وبعض أعمال السلامة عليه.

يُذكر أن الإدارة العامة للطرق والنقل بالمنطقة الشرقية، قد بدأت استكمال تحسين طريق الدمام-الخبر الساحلي مع تقاطع وإنارة (المرحلة الثالثة) والذي اُعتمد مؤخرا ضمن الميزانية الحالية بتكلفة بلغت أكثر من 96 مليون ريال، ويتمثل في إنشاء جسر على تقاطع طريق الدمام-الخبر الساحلي مع طريق الملك سعود (القشلة)، بالاضافة إلى عدد من المشاريع الحيوية الأخرى الجاري تنفيذها؛ ومنها 9 مشاريع لعقود الصيانة بطول 5600 كلم و8 مشاريع جديدة و61 مشروعا تحت التنفيذ لطرق رئيسة وفرعية، وكذلك استكمال وتوسعة طريق الدمام-الجبيل السريع لأربعة مسارات في كل اتجاه بطول 40 كلم (المرحلة الثانية).

وأكّد مدير عام إدارة الطرق والنقل بالشرقية المكلف المهندس أحمد اليامي حرص وزير النقل على مواصلة بذل أقصى الجهود لخدمة قطاع النقل في المملكة، والذي يحظى بعناية من لدن خادم الحرمين الشريفين (حفظه الله)، كما يحظى بمتابعة باستمرار وتذليل كافة المعوقات والصعوبات من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، والتي جاءت لتؤكد حرص القيادة الرشيدة على رعاية مصالح الشعب وتنمية واستقرار البلاد في شتى المجالات.

وأضاف اليامي أن المنطقة الشرقية تمتاز بحيويتها الصناعية والتنموية وتشهد نقلة نوعية في تطوير الخدمات من حيث مشروعات الطرق وتحسين المداخل والسفلتة والإنارة وصيانتها بشكل دوري وتتركز جهود وزارة النقل في تنفيذ مشاريع الطرق سواء السريعة والرئيسية والفرعية والثانوية، وكذلك مشاريع الطرق الزراعية، وكذلك أعمال الصيانة الدورية للطرق الحيوية المتواصلة والمستمرة، حيث إن مشاريع عقود الصيانة تشمل عدد (9) عقود للصيانة في كافة محافظات المنطقة بطول إجمالي (5، 600) كلم، بالإضافة لعقد صيانة الأعمال الكهربائية لطرق المنطقة الشرقية.

وتشمل مشاريع الطرق تحت التنفيذ بالمنطقة الشرقية وعددها (61) مشروعاً، وهي تشمل طرقا رئيسية وفرعية وثانوية وزراعية وتقاطعات وكذلك مشاريع خاصة بالإنارة والتي تسعى فيها الوزارة لإنارة الطرق الحيوية، ومنها استكمال إنارة طريق أبوحدرية وطريق بقيق-الظهران بطول (35) كلم وغيرها من الطرق.

ومنها تنفيذ (8) مشاريع جديدة، بالإضافة لاستكمال بعضها، وتشمل الجديدة والمستلمة استكمال إصلاح وتوسعة طريق الدمام-الجبيل السريع بأربعة مسارات لكل اتجاه (المرحلة الثانية) بطول (40) كلم، واستكمال الطريق الدائري الذي يربط طريق الدمام-الجبيل بطريق الرياض-الدمام السريع وطريق الظهران-العقير-سلوى بطول (7) كلم.

وأفاد اليامي بأن أعمال استكمال (المرحلة الثالثة) من مشروع طريق الدمام-الخبر (الطريق الساحلي) مع تقاطع وإنارة تأتي ضمن مشروعات وزارة النقل الهادفة إلى رفع كفاءة الحركة المرورية على الطرق في الشرقية، وتلقى دعما ومتابعة مستمرة من سمو أمير المنطقة الشرقية ومتابعة من وزير النقل، حيث يعد من الطرق الهامة في المنطقة، والذي سيخدم في حال اكتماله المتجهين إلى الدمام أو القطيف القادمين من الخبر أو العكس بدلاً من أن يسلكوا طريق الملك فهد، وبذلك سيخفف الزحام الحاصل في طريق الملك فهد، كما أن فريق العمل في الإدارة يسعون إلى استكمال كافة المشاريع التي تشرف عليها وزارة النقل في الشرقية وفق الجدول الزمني المحدد لها حتى يستفيد منها المواطن.

يُشار الى أن المواطنين قد ناشدوا المسؤولين بسرعة إنهاء الطريق الساحلي بالدمام.

وعبر مواطنون عن استيائهم من تأخر افتتاح الطريق الساحلي الدمام الخبر، وأشاروا الى أن التأخر أصبح ظاهرة تدخل الطريق في نفق مظلم، وتحتاج إلى وقفة صارمة من المسئولين عن التأخير، وتشديد الرقابة على المقاول المنفذ للمشروع. وطالبوا بسرعة ترحيل عوائق الجهات الحكومية ونزع الملكيات، الأمر الذي أدى إلى مزيد من التعثر ومزيد من المعاناة التي يدفع فاتورتها المواطن وحده، في ظل الاختناقات المرورية التي اصبحت تشكل عائقا وهاجسا طوال اليوم، خاصة في أوقات الذروة.

ودعا المواطنون إلى وضع آلية جديدة للانتهاء من مشاريع الطرق في أوقاتها المحددة، مطالبين بإيجاد لوحة الكترونية تبين للمواطنين موعد الانتهاء من المشاريع مع مشاركة الجهات المعنية مثل المرور في وضع التحويلات عند نقاط عمل المشاريع، وعدم ترك الأمر للمقاولين للحد من الحوادث المرورية التي تشهدها هذه التحويلات.

يشار الى أن اللجنة المشكلة لمشروع طريق الدمام - الخبر «الساحلي» والتي أمر بتشكيلها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، قد أنهت جميع ما يعترض الطريق من خدمات وحل جميع العوائق التي تعترض اعماله، وتم الانتهاء من جميع الاعمال المتعلقة بمخارج الالتفاف تحت كوبري الدوحة للقادمين من الخبر والظهران باتجاه حي الدوحة وطريق "القشلة"، ولا يزال المواطنون يترقبون انتهاء الطريق الحيوي وسرعة افتتاحه أمام الحركة المرورية.

image 0

ويوجّه بسرعة إنجاز المشروع

image 1

إقامة طريق للخدمة بين طريق الخبر-الدمام ونفق الميناء يخفف الضغط المروري

اليوم - الدمام مايو 3, 2015, 3 ص