حرم أمير الشرقية لـ «اليوم»: مبادرات مستقبلية للعمل التطوعي في المنطقة

الشرقية رائدة في الاعمال التطوعية

يعد العمل التطوعي وحجم الانخراط فيه رمزاً من رموز تقدم الأمم وازدهارها، فالأمة كلما ازدادت في التقدم والرقي، ازداد انخراط مواطنيها في أعمال التطوع الخيري.

كما يعد الانخراط في العمل التطوعي مطلبا من متطلبات الحياة المعاصرة التي أتت بالتنمية والتطور السريع في كافة المجالات ، وصاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بنت تركي آل سعود حرم سمو أمير المنطقة الشرقة رائدة في الاعمال التطوعية ويد حانية في العمل الميداني لخدمة المجتمع دون اي قيود.

إنها طاقة نور تشع على أنحاء الشرقية بالخير ، إنها يد حانية بحق وقلب كبير يتسع لكل الأعمال الطيبة، وقدوة حسنة لكل شاب وفتاة يحبان هذا الوطن.

"العمل التطوعي" التقت بسموها لتسلط الضوء على مشاركتها في العمل التطوعي ورؤيتها له فكان هذا الحوار :

 ما رأيك في مستوى وعي المجتمع بأهمية العمل التطوعي؟

نحمد الله على نعمة الاسلام، فمجتمعنا مجتمع مسلم, والعمل التطوعي في دمه بالفطرة ومستوى الوعي لديه يفوق التوقعات, والقناعة الداخلية لدى المواطن السعودي والمقيم موجودة على حد سواء نحو المسؤولية المجتمعية التي من ضمنها العمل التطوعي.

 كيف ندعم ونشجع شبابنا على المشاركة المجتمعية؟

الأبواب مفتوحة للمشاركة المجتمعية , والشباب لديهم دافعية رفيعة المستوى نحو العمل التطوعي, فقط هم بحاجة إلى تدريب وتنظيم للفرق التطوعية واستنهاض لحس المسؤولية المجتمعية.

 حسب تقرير المركز السعودي لأبحاث ودراسات العمل التطوعي فان مشاركة المرأة في الاعمال التطوعية تقارب ٦٧ ٪ بالمقارنة بالرجل، فما هي الاسباب وراء ذلك حسب خبرتك في العمل المجتمعي؟

المرأة هي الأم والمربية لهذا النشء , وهي بطبيعتها أقرب للعطاء اللامحدود، فالعمل التطوعي يتناسب مع طبيعتها وميولها الفطرية، وهذا أبدا لا يلغي دور الرجل نحو العمل التطوعي ( فكل ميسر لما خلق له) فدور الرجل مكمل لدور المرأة بما يتوافق مع طبيعة كل منهما وبما تقتضيه المصلحة العامة.

 سموك أسست مجلس الشرقية للمسؤولية المجتمعية فالى ماذا تطمحين ان يصل اليه مستقبلاً باذن الله؟

أنا مؤمنة بخير كثير موجود في مجتمعنا , لذا نحن نطمح لترجمة هذا واستثمار هذا الحس بما يخدم مجتمعنا ويحقق ما تمليه علينا عقيدتنا، ويفعّل مجلس الشرقية للمسؤولية المجتمعية دور المجتمع وأفراده بما يتوافق مع أهداف المجلس وغاياته.

 هل أنت راضية عن دور الشركات في قطاع المسؤولية المجتمعية؟

بالتأكيد للشركات دور لكنه - للأسف - غير واضح لدي وهذا لا يعني عدم شراكتهم إنما يبدو لي أن هذه الشركات بحاجة لإعلان أكبر وأكثر عن مشاركتها وتوضيح الدور الذي تقوم به نحو المسؤولية المجتمعية، وهذا يعد انصافا لهم، وتوثيقا لدورهم فيما نفذ وقد لا تعلم بها جهات أخرى يكون اهتمامها هذا النوع من النشاط.

 هل سيقوم مجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعي بمبادرة تدعم التكامل بين مراكز المسوولية المجتمعية بالشركات؟

هنالك العديد من المشاريع والبرامج المدرجة في خطة المجلس التي تعنى بتبني مبادرات تدعم التكامل بين المجلس ومراكز المسؤولية المجتمعية للشركات والمجلس من أهدافه التكامل بما يخدم المسؤولية المجتمعية.

ونحن الآن في مرحلة تأسيسية ولدينا خطة عمل تضمن لنا - بإذن الله - البداية القوية وفيها الكثير من المبادرات التي تدعم هذا التوجه، وسيعلن عنها بإذن الله في حينها.

 تشهد المنطقة الشرقية نهضة في مختلف المجالات هذا يقودنا لسؤال: كيف يشجع المجلس كافة القطاعات على تضمين مفهوم المسؤولية المجتمعية في الفعاليات والبرامج التي تقيمها تلك جهات ؟

من أهم أهداف المجلس نشر مفهوم المسؤولية المجتمعية وهذا الهدف لن يتحقق إلا بتضمين مفهوم المسؤولية المجتمعية في خطة المجلس من خلال مجموعة من الفعاليات والبرامج ذات البعدين الاستراتيجي والتشغيلي.

 للمنطقة هوية مميزة كيف نعززها ونجعلها جاذبة ؟

المنطقة الشرقية لها هوية مميزة وهناك العديد من البرامج والمشاريع النابعة من إحساس أهل المنطقة الشرقية، هذا الإحساس الذي ترجم لفعاليات وبرامج ومشاريع بعضها يحتاج لتسليط الضوء وبعضها يحتاج للدعم والمساندة لنحسه ونلمسه. لذا فإنه من المخطط له أن يقوم المجلس بمبادرة فنية تستهدف الشوارع والواجهات والافنية والجسور التي تحتاج إلى تحسين وتجميل في المنطقة الشرقية.

وبطبيعة الحال سيكون هناك تعاون تكاملي مشترك بين الجهات المعنية كالأمانة وهيئة السياحة والقطاع الخاص والبلدية بما يبرز هوية المنطقة الشرقية وأهلها.

 ما الجهات التي يتعاون معها المجلس؟ وما أهم المشاريع المشتركة؟

هناك العديد من الجهات تم وضع الخطط التنفيذية للتعاون معها أذكر منها على سبيل المثال: جمعية العمل التطوعي وصندوق الأمير سلطان والعديد العديد ما يحقق أهداف المجلس ويخدم المنطقة, فعندما تكتمل صورة المجلس التنظيمية والاجرائية سنعلن للمجتمع ومؤسساته وأفراده فكرة هذا المجلس وأهدافه وخططه بكل السبل، ونسأل الله دوما التوفيق والسداد لما فيه الخير لوطننا.

اليوم - الدمام إبريل 9, 2015, 3 ص