خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس الموريتاني

لقاء خادم الحرمين الشريفين بالرئيس الموريتاني

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وجرى خلال الجلسة بحث مجالات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور سعد بن خالد الجبري، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي الوزير المرافق، والقائم بأعمال سفارة المملكة في موريتانيا بالانابة عطا الله حمود العنزي.

كما حضرها من الجانب الموريتاني وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون فاطمة فال بنت اصوينع، ووزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه، ومدير ديوان الرئيس أحمد ولد باهية، وسفير جمهورية موريتانيا لدى المملكة محمد محمود الأمين، والمكلف في ديوان رئاسة الجمهورية زيدان ولد أحميدة، والمستشار برئاسة الجمهورية عبدالله ولد أحمد دامو، والمكلف في ديوان رئاسة الجمهورية سدني سوخنا.

واس - الرياض إبريل 9, 2015, 3 ص