عريقات: لابد لواشنطن من الاعتراف بالدولة الفلسطينية

الوكالات - عواصم

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن على واشنطن الاعتراف بشكل فوري بدولة فلسطين، وأن نتائج الانتخابات الإسرائيلية أثبتت صوابية ووجاهة الاستراتيجية الفلسطينية بالانضمام للمواثيق والمعاهدات والمؤسسات الدولية، بما في ذلك الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية، وكذلك تحديد العلاقات مع إسرائيل، كما حدد في قرارات المجلس المركزي في دورته التي عقدت في مطلع الشهر الجاري.

جاءت أقوال عريقات خلال لقائه السبت، وفد البرلمان الأوروبي برئاسة النائبة مارتينا أندرسون من إيرلندا وكذلك مع قناصل وممثلي دول أوروبية.

واعتبر عريقات تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه سيمنع قيام دولة فلسطينية، وسوف يكثف ويستمر في الاستيطان خاصة في القدس المحتلة، بأنها تعبر عن الموقف الحقيقي للحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وقال عريقات: «إن على المجتمع الدولي وتحديدا دول الاتحاد الأوروبي التي لم تعترف بدولة فلسطين على حدود 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، وكذلك الولايات المتحدة الأميركية أن تعترف بشكل فوري بدولة فلسطين، وذلك للحفاظ على خيار الدولتين، بالإضافة إلى دعم المسعى الفلسطيني للانضمام للمواثيق والأعراف والمواثيق والمؤسسات الدولية، وعلى رأسها المحكمة الجنائية الدولية».

وفي سياق متصل، أكد الرئيس النمساوي هاينز فيشر، أن حل الدولتين العادل هو أفضل طريق لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي من وجهة نظر أغلبية المهتمين بحل هذا النزاع.

وقال الرئيس هاينز فيشر في بيان: «لا مفر من اتخاذ موقف ينتقد بشدة تصريحات جاءت على لسان قيادات إسرائيلية أعلنت استمرار سياسة الاستيطان والنكوص عن هدف حل الدولتين».

وأوضح البيان الرئاسي، أن حل الدولتين يستند إلى العديد من القرارات التي صدرت عن منظمة الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن حل الدولتين هو جزء ثابت لا يتجزأ من سياسة النمسا الخارجية.

الوكالات - عواصم مارس 22, 2015, 3 ص