مشكلة تؤرّق الكثير من المسافرين

البرّاك مبتعث سعودي.. يحل مشكلة تأخّر إقلاع الطائرات بالمملكة ودول الخليج

البرّاك أثناء مشاركته بورقة علمية في مؤتمر لندن

تمكّن طالب سعودي، مبتعث للدراسة في جامعة «ساوثهمبتون» في المملكة المتحدة، من حل مشكلة كانت تؤرّق الكثير من المسافرين، بسبب تبديل مقاعد الركاب. وتعود هذه المشكلة لعدة أسباب منها: العائلية كاضطرار أحد الابوين للجلوس بجانب أبنائهم، ومنها أسباب دينية كعدم جلوس الرجل الأجنبي بجانب المرأة وهي مشكلة قد لا تتواجد في الدول الأجنبية وذلك بسبب الدين والعادات.

هذه التنقّلات تتسبّب في تأخير موعد بعض الرحلات لوقت يزيد على ٢٥ دقيقة في غالبية الرحلات في خليجنا العربي.

وذكر المبتعث خالد البراك أن «تبديل مقاعد الركاب بسبب المشاكل التي تم ذكرها سابقاً، هي ليست بالمشكلة الحديثة في دول الخليج، حيث إن كثيرا من الصحف العربية قد تناولت هذه المشكلة بكثرة. وإنه بعد أن صادف هذه المشكلة شخصياً، قرر أن يقوم بالبحث عن علاج لهذه المشكلة، والتي من الممكن حلّها باستخدام طرق برمجية. ويقول البراك: بعد البحث والقراءة في هذه المشكلة، وبعد دراسة أبرز مسببات هذه المشكلة، وبالاستعانة بالتقنية الحديثة التي تعلّمتها من خلال دراستي الأكاديمية، وبفضل الله، تمكنت من كتابة أفضل خوارزمية ذكية خاصة تقوم بحل المشكلة وفي وقت قياسي.

وعن الخوارزميات قال البراك: «تقوم الخوارزمية التي قمت بكتابتها بحل وتوزيع الركاب في مقاعدهم في وقت لا يتجاوز ٤٠ جزءا من الثانية، وهو يُعتبر وقتا قياسيا، مما يوفّر عناء طاقم الطائرة لإعادة توزيع الركاب، وتوفير وقت قد يصل إلى ٣٠ دقيقة، ما يسهم في إقلاع الرحلات في مواعيدها، وعدم الاعتماد على الطريقة التقليدية من تنقّلات عشوائية، كمحاولة لحل المشكلة وإرضاء الركاب لمواصلة سير الرحلة، مما سيزيل هذه المشكلة بنسبة عالية، وستساعد مزوّدي خدمات الطيران؛ سواء في المملكة أو أي في بلد آخر يواجه مشكلة شبيهة بتلافي هذه المشكلة بشكل نهائي.

وللتأكّد من صلاحية البحث والمشروع المطروح، قام البراك بالمشاركة بورقة علمية في المؤتمر الثامن للطلاب السعوديين المقام في لندن بجامعة إمبريال كوليدج لندن، والذي قامت بدعمه جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. وقد قام بمراجعة البحث مجموعة من الإكاديميين المتخصصين، وتم قبول البحث في طرحه بالمؤتمر، وأن يكون من الاوراق العلمية المعتمدة.

جدير بالذكر أن المبتعث خالد البراك، هو طالب دكتوراة في علوم الحاسبات في جامعة ساوثهمبتون، ومبتعث من قبل جامعة الملك فيصل بالأحساء، حيث إنه يعمل بوظيفة محاضر بالجامعة، وحصل على شهادة الماجستير من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في تخصص علوم الحاسب، وحاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك فيصل بتخصص علوم الحاسب، و قام بالمشاركة في العديد من المؤتمرات الداخلية والدولية، ويعمل بشكل تطوّعي كباحث في جامعة كالفيورنيا سان دييغو في الولايات المتحدة الامريكية.

اليوم - الدمام فبراير 23, 2015, 3 ص