إضراب في تسع مصاف نفطية كبيرة في الولايات المتحدة

أ ف ب - نيويورك

تأثرت تسع مصاف كبيرة في الولايات المتحدة، تملك بعضها المجموعة البريطانية رويال داتش شل، الاثنين جراء اضراب الموظفين الذين يطالبون بتحسين رواتبهم ، ودعت نقابة "يونايتد ستيل ووركرز" الاحد الموظفين ال38 الفا في تسع مصاف، خمس منها في تكساس (جنوب)، واثنتان في كاليفورنيا وواحدة في ولاية واشنطن (غرب) وواحدة في كنتاكي (وسط شرق)، الى التوقف عن العمل للحصول على رواتب افضل ومزيد من الامن، بحسب ما جاء في بيان.

وبدا تنفيذ الاشعار بالاضراب قرابة الساعة (12:01) بالتوقيت المحلي الاحد ، وتمثل المصافي المعنية 10 في المئة من الطاقة الاميركية في المشتقات النفطية، وفقا للارقام الرسمية ، والشركات الاربع التي تقوم باعمال التكرير تؤكد انه لن يحصل شح في المنتجات لانها تعتزم اللجوء الى موظفين غير منتسبين الى النقابة لمواصلة توفير الامدادات لمحطات توزيع البنزين.

وقالت مجموعة تيسورو، احدى الشركات التي تتولى التكرير، "لقد اصبنا بخيبة بسبب المساومة التي تتبعها نقابة يونايتد ستيل ووركرز التي قررت الاضراب في اوج التفاوض"، مؤكدة انها تفاوضت "بحسن نية" ، واعتبرت الشركة ان بامكانها مواصلة العمل "في كل امان" و"ستلبي طلب المستهلكين حتى الوصول الى اتفاق مع النقابة".

ويأتي الاشعار بالاضراب بعد فشل مفاوضات استمرت ثلاثة ايام بين النقابة والشركات الاربع (شل وليوندل بازل وماراتون وتيسورو) التي تستغل المصافي التسع المعنية. والبريطانية شل هي التي تتولى المفاوضات باسم ادارات الشركات.

ويبحث الطرفان اتفاقا وطنيا يغطي ساعات العمل بعد انتهاء العمل بعقد سابق في 31 يناير ، ورفضت النقابة حتى الان الاقتراحات التي قدمتها ادارات الشركات وتعتزم توسيع الاضراب ليشمل مصافي اخرى اذا لم يتم التوصل الى حل ، وتقول يونايتد ستيل ووركرز انها تمثل موظفين في 65 مصفاة بينها اكسون موبيل وشيفرون اللتان تعدان 64 في المئة من الطاقة الاميركية ، وتاتي هذه التهديدات في اوج تدهور سعر النفط ما يلقي بثقله على الامتيازات التي ترغب الادارات في منحها، بحسب المراقبين.

أ ف ب - نيويورك فبراير 2, 2015, 9:23 م