الصفار يدعو لتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة الإرهاب

الشيخ حسن الصفار

جعفر الصفار - القطيف

دعا الشيخ حسن الصفار إلى سن قانون يجرم التحريض الطائفي والحض على الكراهية وإثارة العنصرية بين فئات الشعب السعودي.

وأضاف الصفار أمام جمع من المواطنين في محافظة القطيف، الجمعة بقوله: "لا يصح أبدا ترك الساحة مفتوحة للمحرضين ضد مكونات المجتمع والوطن"، مضيفا: إن قوانين تجريم التحريض على الكراهية وإثارة العنصرية إنما تأتي في مصلحة الأمن واستقرار المجتمعات. وتابع: إن التعبئة الطائفية تخلق أرضية للاحتراب والعنف وتقود حتما لأعمال العنف والاقتتال، وهذا ما لا يرتضيه أي مجتمع أن يتحول إلى ساحة نزاع واحتراب.

وقال الصفار: "لا يكفي مواجهة حالات التعدي على الحقوق المعنوية للآخرين بالوعظ والنصيحة"، داعيا إلى مواجهة ذلك بإيقاع العقوبات المباشرة كما يقضي الشرع والقانون. وأشاد الشيخ الصفار بما وصفه بالتعاطي الإيجابي الذي أظهره أهالي الأحساء في أعقاب وقوع «فاجعة الدالوة» وسقوط ثماني ضحايا برصاص العناصر الإرهابية.

وقال الشيخ الصفار: إن الأهالي "أثبتوا للجميع ما هو معروف في تاريخهم.. من الإصرار على وحدة الصف وإدانة المعتدي دون تعميم أو انجرار إلى الفتنة".

وأضاف: إن فاجعة الدالوة أيقظت الضمير الوطني وسلطت الأضواء على خطورة التجييش الطائفي وضرره على الجميع بما يخلقه من أرضية للاحتراب والاقتتال. وأشاد بالتعاطي الرسمي والتعاطف الشعبي على المستوى الوطني مع ضحايا الحادثة. ورأى الشيخ الصفار أن الوقت بات مناسبا لمعالجة ملف التحريض الطائفي. ودعا إلى انتهاز الفرصة وأخذ زمام المبادرة.

وتابع: إن وطننا مستهدف من قوى الإرهاب، داعيا إلى مواجهة هذه القوى «بصف واحد»، مشيرا الى أن الجميع ينتظر أن تكون حادثة «الدالوة» منعطفا إيجابيا في تاريخ البلد بفضل تعاون الجميع.

جعفر الصفار - القطيف نوفمبر 16, 2014, 3 ص