الشركات الصناعية وخدمة المجتمع

تتمركز في محافظة الجبيل العديد من الشركات الصناعية العالمية، وإنتاجها يجوب الاسواق العالمية بكل اقتدار، وتعود بأرباح تفوق كل التوقعات، ويأتي ذلك بما توفر لها من بنية تحتية، وقيم باسعار زهيدة، اضافة الى توفر ارقى الخدمات من موانئ للتصدير والاستيراد، وتسهيلات في شتى المجالات في مدينة الجبيل الصناعية.

وتقديرا لذلك أعلنت العديد من الشركات الصناعية تخصيص نسبة من أرباحها العالية لخدمة المجتمع، مما لقي ارتياحا كبيرا وخاصة عند من يسكن محافظة الجبيل، مما يكون له الأولوية والنصيب الأكبر باعتبار ان مصانع هذه الشركات تتمركز في الجبيل، الا ان الملاحظ انه تم التركيز على المدن الرئيسية، واكتفت مساهمتها في الجبيل في الأسابيع السنوية ومخيمات افطار صائم او القيام بتكاليف بعض الاحتفالات التوديعية للمسؤولين، وازدواجية الشركات في دعم مناسبة معينة ليس لها اهمية لدى المجتمع او عائد للمدينة.

وفي احدى المناسبات التي أقامتها الهيئة الملكية بالجبيل، وحضرها رؤساء شركات ورجال اعمال واعلام قدم احد رؤساء الشركات الصناعية الكبرى مقترح تأسيس صندوق للخدمة الاجتماعية في الجبيل، ولقي الاقتراح قبول الحضور ليكون تحت إشراف الهيئة الملكية وعضوية الشركات الداعمة، ليقوم بدوره تجاه المجتمع في الجبيل، وتحديد الاحتياجات المهمة للمدينة وتنفيذها بدلا من ازدواجية العمل والرعاية في دعم مناسبات مجاملة ليس لها اهمية، او عائد يذكر لمجتمع الجبيل، ونتمنى تحقيق الاقتراح الرائع قريبا.

كلمة اليوم سبتمبر 13, 2014, 3 ص