استهدف مركز شرطة وصنع قنابل وسطا على صيدلية

«الجزائية» تقضي بقتل مدان استهدف دوريات الأمن بالعوامية

واس - جدة

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بمقرها الصيفي في محافظة جدة أمس حكماً ابتدائياً يقضي بإدانة أحد المدعى عليهم لقيامه بالافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته بإثارة الفتنة والقيام بأعمال الشغب وحمل السلاح واستهداف الدوريات الأمنية بقنابل المولوتوف.

 والتعدي على رجال الأمن، والمنشآت الحكومية والخاصة وإتلافها من خلال استهداف إحدى الدوريات الأمنية بقنابل المولوتوف الحارقة والحجارة وإشعال النار فيها والاستيلاء على سلاح رشاش وسترة واقية من الرصاص من داخلها وحيازته السلاح الرشاش بقصد الإخلال بالأمن.

 والاشتراك مع أشخاص في استهداف مركز شرطة العوامية برميه بالحجارة، وتصنيع قنابل المولوتوف بقصد الإخلال بالأمن، والسطو على صيدلية بالعوامية، وتكسير الرفوف والطاولات التي بداخلها وسرقة ثلاث كاميرات مراقبة منها وإعطائها لأحد الأشخاص بهدف استخدامها في مراقبة بعض الشوارع.

 ومراقبته مركز شرطة العوامية مدة شهر بهدف رصد الدوريات الأمنية حال دخولها وخروجها مستخدماً جهازا لاسلكيا للحيلولة دون مداهمة منازل المطلوبين أمنياً والقبض عليهم.

 وسعيه لإعاقة رجال الأمن عن القيام بواجبهم من خلال اشتراكه مع آخرين في تجهيز أوعية زجاجية بعد فكها وتعبئتها بالطلاء لرميها على زجاج سيارات الدوريات الأمنية لحجب رؤية الطريق أمام رجال الأمن.

 وخروجه في عدد من المسيرات والمظاهرات والتجمعات وترديد بعض الهتافات المناوئة للدولة، وإشعال النار في الإطارات والحاويات ووضعها في طرق المارة وتصويرها ونشر الصور عبر الانترنت بقصد تحريض الناس على الخروج للمظاهرات.  ومشاهدته عدداً من الأشخاص وهم يطلقون النار على رجال الأمن وتستره عليهم وعلى بعض المطلوبين أمنياً. وقد افتتحت الجلسة بحضور أصحاب الفضيلة القضاة ناظري القضية، والمدعي العام، والمدعى عليه, وأصدر قضاة المحكمة حكماً بقتل المدان تعزيراً بالإجماع لشناعة ما أقدم عليه.

واس - جدة مايو 28, 2014, 6 ص