كلنا زعيم .. كلنا عميد

عبدالله الشمراني

خلال 24 ساعة تجلى ممثلا الوطن (عميدنا وزعيمنا) آسيوياً من خلال فوزٍ استحقه العميد على شقيقه الشباب على ملعب الدرة بالرياض.

 وفي اليوم الثاني صعد الهلال بنفس الطريقة .. والأسلوب.. والإبداع.. بعد فوزه المريح على الأُوزبكي بونيديكور بنفس نتيجة الأمس، حيث وضع الفريقان أقدامهما بثبات في الدور ربع النهائي آسيوياً.

 ولا شك في أن وصول العميد والزعيم لهذا الدور إلى جانب القطري (السد) والإماراتي (العين) اللذين صعدا أيضاً على حساب فولاذ الإيراني.. والجزيرة الإماراتي .. هو مفخرة لكرة الخليج التي مثلت غرب القارة خير تمثيل.

 بمعنى أن ممثلي الوطن الاتحاد والهلال كانا في الموعد وخير من مثل كرة الوطن  بمستوىً يطمئننا بأن البطولة الآسيوية في متناول أيدينا بحول الله.

 وبمعنىً آخر فإن الذي وصل لمربع غرب القارة ثلاثة زعماء ومعهم عميد.

 فالزعماء الثلاثة هم زعماء الكرة في الدول الشقيقة السعودية .. قطر .. الإمارات.. إلى جانب عميد النوادي، وهم خير من مثل كرة الخليج.

 فالعميد حققها مرتين عامي 2004- 2005م في هذه النسخة التي افتتحها العين2003م واختتمها السد2012  م، وواقع بطولة هذا الموسم قبل الأماني  يقول: إنها ليست عنا ببعيدة قياساً بالمستويات التي رأيناها هنا وهناك.. بالشرق وعندنا بالخليج.

 إضافةً إلى العدل الذي أنصف فرقنا هذاالموسم في الوقت الذي خذلها في الأعوام الماضية، وبالذات في دور الـ «16» وفي اللقاء النهائي، حيث كانت البطولة مفصلة لفرق شرق القارة بظلمٍ واضح ومحاباة مكشوفة.

 أما وقد ساد العدل هذه المسابقة فإن فرق الغرب لن تقل قدرةً عن تحقيق هذه البطولة بكل جدارة.

على كل حال: الأماني تقول: إن البطولة من نصيبنا بحول الله .. فقط أتمنى ألا يلتقي الاتحاد والهلال في الدور ربع النهائي، ليزحف الفريقان - بإذن الله - معاً للدور نصف النهائي لنضمن طرفاً سعودياً في النهائي أمام ممثل شرق القارة، الذي سيتحدد من خلال التصفية هناك بين فرق تلك الناحية.

ومهما كان فإننا سنقف كلنا مع اللونين (الأزرق .. أو .. الأصفر) عندما يتحدد ممثل كرة الوطن في شهر أغسطس المقبل بحول الله.

 قذائف هادفة

 ترجل فارس الأهلي وعنوان مجده سمو الأمير خالد بن عبدالله عن صهوة جواده رسمياً، والتزم بالبقاء داعماً للقلعةالخضراء التي وضع منها مفخرة، وأحدث لها أكاديمية تعد الأولى على مستوى المملكة والخليج .. فماذا سيصنع رجالات الراقي بعد خالدالمجد..؟!!

** منظر المدرجات في مباراة الشباب والاتحاد في درة الملاعب ملعب نادي الشباب (لو أجاز الاتحاد الآسيوي اللعب عليه).. والحقيقة أنني كنت أتمنى أن تلعب هذه المباراة (الكثيفة جماهيرياً) على ملعب الأمير فيصل بن فهد بدلاً من (فضيحتنا آسيوياً) بهكذا حضور جماهيري..!!

** سباق محموم ومبكر بين أندية دوري عبداللطيف جميل لاستقطاب أكثر عدد ممكن من اللاعبين المحليين، لكن ليعلم الجميع أن العبرة بالكيف وليس  بالكم.

 فقد يكون لاعب أو لاعبين من فئة الخمسة نجوم أفضل بكثير من عشرة وعشرين من اللاعبين الذين ستكون دكة البدلاء مرتعاً لهم..!!

رغم اختلافنا كثيراً معه إلا أن خبر تنحي الأستاذ خالد البلطان عن رئاسة نادي الشباب أصابني بصدمة وشخصياً أتمنى ألا يكون ذلك حقيقة.

 فأبو الوليد من الشخصيات التي أعطت للساحة الرياضية حماساً وإثارة، وابتعاده عنها يعتبر خسارة، لذلك أتمنى عليه العدول عن ذلك، فالساحة الرياضية بحاجة إليه، والوسط الرياضي سيفتقده بلاشك..!!

حسن معاذ يقول: إن إمكاناته تؤهله لتمثيل أي فريقٍ أوروبي، والواقع يقول: طموحك يُحْتَرَم يا أبا علي، لكن لست أنت من يقِيِم إمكانية تمثيلك أي فريق أوروبي، وقد قالها قبلك كثيرون، إلا أن الواقع يختلف عن الطموح..!!

عبدالله الشمراني مايو 20, 2014, 6 ص