مستشار أسري: %25 من أطفال المملكة تعرضوا للتحرش الجنسي

 الربيعة يتوسط المشاركين بالدورة

عبداللطيف المحيسن- الأحساء

أكد مشرف التوجيه والإرشاد بتعليم الأحساء المشرف على وحدة الخدمات الإرشادية، المستشار الأسري بمركز التنمية الأسرية بالأحساء عبد الحميد الربيعة أن 25 %من أطفال المملكة عاما تعرضوا للتحرش الجنسي.

وأضاف الربيعة في الدورة التي اختتمت أمس في معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب بالأحساء بإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للبرنامج التدريبي المميز تحت عنوان (كيف نحمي أبناءنا من التحرش الجنسي) بحضور 45تربويًا من مشرفين ومرشدين طلابيين ومعلمين وأولياء أمور، بمقر المعهد في حي الزهرة، أضاف: لدينا مع الأسف ثقافة العيب والجريمة المستترة التي تجعل موضوع التحرش الجنسي قيد الكتمان بين الأسر والمربين، مؤكدًا أن نسبة التحرش مرتفعة حسب الإحصائيات، وأن أعداد الذين تعرضوا للتحرش الجنسي في بلادنا من مصادر رسمية قد بلغت أكثر من 25 %معظمهم من الأطفال.

وقال: علينا أن نحمي أبناءنا من برامج التواصل التي تثير الغريزة الجنسية بما يسمى بـ«الإفاقة الجنسية المبكرة»، ولهذا من المهم بمكان أن يتعرف أولياء الأمور على خصائص النمو في كل مرحلة من مراحل الطفولة من الناحية الجنسية وكيف نتعامل معها كمربين وأولياء أمور، وكيفية الإجابة على أسئلتهم بكل حكمة وصراحة وبدون خجل وحرج.

وشهدت الدورة ورش عمل تناولت تعريف التحرش الجنسي واكتشاف الحالة (كيف تعرف أن الطفل تعرض للتحرش)، وذلك من خلال استعراض الأعراض التي تصاحب من تعرض لتحرش جنسي، بالإضافة إلى عرض برامج توعية وأفلام لتوعية الأطفال وحمايتهم من التحرش، وكيفية التمهيد قبل عرض المادة للأطفال، وبعد العرض وكيفية التعامل عندما اكتشف أن ابني تعرض لتحرش (طرق العلاج).

وتخلل الدورة تقديم كتاب هدية لكل مشارك (التربية الجنسية) من إصدار مركز التنمية الأسرية بالأحساء.

وفي ختام الورشة تم تقديم شهادة شكر للمدرب قدمها علي العبدالواحد المشرف على البرنامج نيابة عن الدكتور فيصل الحليبي مدير المعهد، وتسليم المشاركين شهادة حضور للدورة معتمدة من التدريب المهني. وعبر الجميع عن شكرهم للقائمين على الدورة مؤكدين أهميتها في الحفاظ على تربية الأبناء وحمايتهم من الأخطار.

عبداللطيف المحيسن- الأحساء فبراير 17, 2014, 6 ص