«فتاة الأحساء» تستعد لإطلاق «كلنا منتجون»

لطيفة الملحم - الأحساء

برعاية دار "اليوم"  للإعلام، يدشن وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين حفل افتتاح معرض "كلنا منتجون5"، في نسخته الخامسة، الذي تنظمه جمعية فتاة الأحساء الخيرية التنموية، بشراكة استراتيجية مع غرفة الأحساء، وبرعاية استراتيجية مع الهيئة العامة للسياحة والآثار، في قصر ابراهيم الأثري يوم الثلاثاء 11ربيع الآخر 1435هـ. وأوضحت رئيس المشروع ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية فتاة الاحساء، فادية الراشد، أن برنامج منتجون يستهدف تطوير ونشر ثقافة الأسر المنتجة، وتحفيزها لتكون متفاعلة مادياً، بالإضافة إلى بث الوعي الثقافي بأهمية العمل التطوعي، وتأصيل الحرف اليدوية وتطويرها، بمشاركة 250 أسرة منتجة بالجمعية.

مبينة أن المعرض يساهم في دعم وتعزيز فرص العمل لدى الأسر المنتجة، وفتح مزيد من نوافذ التسويق والتعريف بالمنتجات المتنوعة التي تقوم بإنتاجها السعوديات، مؤكدة أن المعرض يسعى إلى إبراز دور مشاريع الأسر المنتجة، وتشجيع النماذج الناجحة فيها، كما يتيح "منتجون5" الفرصة لجميع المشاركات للتعريف بأنشطتهن وتشجيع ودعم المبادرات وصاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتنمية قدرات المواطنات اقتصاديا وتجاريا واجتماعيا، وبلورة دعم الفكرة الإبداعية من خلال تشجيع الشابات على تسويق أفكارهن الإبداعية. وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة الاحساء صالح العفالق، إلى أن "منتجون" يستهدف الأسر المنتجة التي تعد من صلب عمل غرفة الاحساء، والتي تهدف لتطوير الأسر المنتجة إلى مؤسسات تجارية تقوم بتحقيق نجاحات تجارية عالية، منوهاً إلى أنها السنة الخامسة على التوالي وغرفة الاحساء تشارك جمعية فتاة الاحساء في افتتاح معرض "كلنا منتجون"، وأن الشراكة التي بين غرفة الأحساء وجميعة فتاة الأحساء التنموية الخيرية، وكثير من الهيئات والمؤسسات الحكومية وغيرها من المؤسسات، تنتج منفعة كبيرة لجميع الأطراف المشاركة، مضيفاً أن هذه الشراكة خير دليل على منافعها وحافز بأن نعمل يداً بيد للمنفعة العامة، ومنفعة فئة مهمة وهي فئة "الأسر المنتجة". وأضاف: يساهم مشروع "منتجون" في توفير فرص لتسويق المنتجات اليدوية المتعددة، بكافة المجالات التي تستهدف جميع الفئات المتعلمة وغير المتعلمة، فلدى الاسر المنتجة كفاءات قادرة على العطاء، وبدورها جمعية فتاة الاحساء تمد يد العون وتؤهلهم لسوق العمل، فمنهم فنانون تتاح لهم الفرصة بالمشاركة ليشاهد العالم إنجازهم، فكلنا منتجون، يحتوي على صناعات سعودية مختلفة ومتعددة.  يشار إلى أن الجمعية تقدم خدماتها في مجالات عدة، منها: التدريب، حيث تقوم بتدريب القادرين من فتيات وأبناء الأسر التي ترعاها الجمعية، والأسر المنتجة، وفتيات المجتمع، إضافة إلى رعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر الفقيرة.

 كما تقوم بتمويل لمشاريع الأسر المنتجة؛ لإقامة مشاريع صغيرة، ودخولها الى سوق العمل ومنافسة القطاع الخاص، وتأهيل أبناء وبنات الأسر، ودخولهم لسوق العمل وتسويق منتجات الجمعية، ناهيك عن مجال التعليم من خلال الروضة التابعة لها ومركز الحياة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتنظيم الدورات التعليمية المقامة بمعهد فتاتي التابع للجمعية، وإقامة محاضرات  وندوات للأسر التي ترعاها الجمعية ومن خارج الجمعية. كما قامت جمعية فتاة الاحساء التنموية بتأهيل السيدات للانتخابات البلدية، وذلك من خلال إطلاق برنامج "المشاركة المجتمعية للمرأة السعودية»، حيث إن البرنامج يهدف إلى تعزيز مفهوم المواطنة الفعالة والمشاركة في النشاطات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وبناء وتنمية قدرات أفراد المجتمع السعودي في مجال مشاركة النساء في الحياة العامة، إلى جانب بناء وتنمية قدرات النساء على الترشيح والانتخاب وقيادة الحملات الانتخابية لمجالس البلديات، بالإضافة إلى تطوير كافة مهارات المشاركة في صناعة القرار.

  والبرنامج سلط الضوء حول النساء الناشطات في المجتمع المدني، والعضوات في مبادرة بلدي،  والمرشحات للانتخابات البلدية القادمة، وكافة الشرائح الاجتماعية وخاصة تلك التي بلغت سن الانتخاب، حيث إن البرنامج توعوي يستهدف توعية أفراد المجتمع بمفهوم التمكين والمشاركة المجتمعية للمرأة السعودية، وذلك بهدف تهيئة المجتمع للمشاركة المستقبلية للمرأة في الشأن العام.

لطيفة الملحم - الأحساء يناير 31, 2014, 6:04 ص
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus