الأمير سعود بن نايف يرعى ملتقى «شباب وشابات الأعمال» نوفمبر المقبل

مبنى غرفة الشرقية

محمد الغامدي - الخبر

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية «ملتقى ومعرض شباب وشابات أعمال الشرقية 2013» الذي تنظمه غرفة الشرقية خلال الفترة (5 7 /نوفمبر/2013) المقبل، على أرض شركة معارض الظهران الدولية على طريق الدمام الخبر الساحلي، ذلك بموجب اتفاقية التعاون بين الغرفة والشركة لتنظيم هذه الفعالية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن راشد الراشد أن هذا الملتقى يأتي تأكيدا لتوجهات الغرفة فيما يتعلّقُ بتطوير دور الشباب والشابات في إطار بيئة قطاع الأعمال بالمنطقة، لكي يعطي دفعة جديدة للتنمية الاقتصادية بالمنطقة الشرقية خاصة، والمملكة بشكل عام، ومن ثم تعزز موقع الاقتصاد السعودي وقدراته التنافسية في البيئة الاقتصادية الدولية.

الأمير سعود بن نايف

وثمن رئيس الغرفة لسمو أمير المنطقة الشرقية رعايته فعاليات الملتقى والمعرض المصاحب له، معرباً عن تقدير قطاع الأعمال في المنطقة عامة، ورجال وسيدات الأعمال مشتركي الغرفة خاصة، لاهتمام سموه بدعم أنشطة الغرفة وبرامجها، منوهاً بمساندة سموه وسمو نائبه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد للدور الذي تلعبه الغرفة على كافة الأصعدة.

واضاف الراشد أن عقد المعرض يأتي ضمن مساعي الغرفة لتعزيز دور أجيال جديدة من قيادات قطاع الأعمال، وتشجيع الموهوبين والمتميزين من شباب وشابات الأعمال، وإرشادهم إلى أحدث الطرق والمناهج في إدارة الأعمال، ومساعدتهم على إدارة منشآتهم وفق أسس علمية وتقنية وإدارية حديثة، ورفع القدرة التنافسية لمنشآتهم، من خلال طرح التحديات وسبل تجاوزها

وأكد الراشد اهتمام الغرفة وحرصها على تشجيع شباب المستثمرين والمستثمرات، منوها بنمو أدائهم خلال السنوات الأخيرة، الذي يعكس تصاعدا كبيرا لطموح شباب وشابات المنطقة، ورغبتهم في خدمة الاقتصاد الوطني، وخدمة مجتمع المنطقة الشرقية، لافتا إلى أن شباب وشابات الأعمال أصبحوا يشكلون شريحة مهمة ضمن البيئة الاستثمارية في المملكة بشكل عام، وفي المنطقة الشرقية بشكل خاص.

من جانبه أشار أمين عام الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل إلى أن فعاليات الملتقى تشتمل على معرض مصاحب تشارك فيه مؤسسات وشركات يملكها أو يديرها شباب وشابات الأعمال بالمنطقة، مشيداً بالتعاون المتميز بين الغرفة وشركة معارض الظهران لتنظيم هذه الفعالية التي تحظى باهتمام شريحة واسعة ومهمة في المنطقة الشرقية بشكل خاص والمملكة بشكل عام وهم شريحة الشباب الذين ينتظرون مثل هذه المناسبات ليتعرفوا على أهم الإنجازات في القطاعات التي يعملون بها موضحا أن اتفاقية التعاون التي تمت قبل اشهر تعكس طموحات الطرفين في تقديم خدمة مميزة للقطاع الخاص، بما يحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

محمد الغامدي - الخبر أغسطس 24, 2013, 8:50 م