حادث مروري وراء منع الدبلوماسي السعودي من مغادرة طهران

خالد سجاف – طهران «هاتفيا»

  أكدت مصادر مسؤولة في السفارة السعودية بإيران في تصريح خاص لـ»اليوم» أن قرار منع الدبلوماسي السعودي بطهران من السفر ، جاء وفق الأنظمة المعمول بها في إيران لتسببه بوفاة شخص من الجنسية الإيرانية اثر حادث مروري، واشارت المصادر الى ان السفارة في طهران وكلت محاميا للدفاع عن الدبلوماسي السعودي كما هو متبع من جانبها في معاملة موظفيها ورعاياها السعوديين ، واصفا إجراء منع مغادرة الأراضي الإيرانية بالأمر «الطبيعي» وهو ما تنص عليه جميع الأنظمة الدولية في حال وجود قضية.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت امس عن منع أحد الدبلوماسيين السعوديين لديها من مغادرة إيران في الوقت الحالي، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على اتهامه من قبل طهران بتسببه في مقتل شخص في حادث مروري بمنتصف شهر مارس الماضي، وتداولت وكالات الأنباء أمس الخبر وفقا لتصاريح أطلقها رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، علاء الدين بروجردي تفيد بأن الدبلوماسي السعودي الذي تسبب في مقتل مواطن إيراني في حادث مروري منع من مغادرة البلاد حاليا.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد نقت ما تردد حول الدبلوماسي الذي قتل أحد المواطنين الإيرانيين أن يكون مخموراً عندما صدمه بسيارته في طهران .

خالد سجاف – طهران «هاتفيا» إبريل 8, 2013, 5:27 ص
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus