رجال في الذاكرة: عبدالله السليمان.. قصة نجاح أول سعودي يحمل لقب «معالي الوزير»

أبناء عبد الله السليمان يتشرفون بتسلم الوشاح من خادم الحرمين الشريفين (اليوم)

اليوم - الدمام

«لم يكن تكريم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز «يحفظه الله» لأول وزير مالية سعودي ، ومنحه وشاح الملك عبد العزيز في العام 2008 م من فراغ ، وإنما جاء اعترافا بفضل هذا الرجل ، صاحب الوفاء والأيادي البيضاء ، فالشيخ عبد الله بن سليمان الحمدان من الرجال القلائل الذين قامت على جهودهم أسس نهضتنا الحديثة، وكان ممن وثق بهم المؤسس الراحل الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – للنهوض بالدولة معه وتأسيس وحدة وطنية ما زلنا ننعم بخيراتها حتى يومنا هذا».. وابن سليمان من الندرة الذين حفرت أعمالهم في ذاكرة تاريخ الأمة، وهو أول سعودي ينصب وزيرا رسميا على الإطلاق.. وقد أطلق عليه الملك عبد العزيز لقب ابن سليمان وهي كنيته التي اشتهر بها بالرغم من أنه كان يكتب في مراسلاته اسمه كاملا عبد الله بن سليمان الحمدان. والشيخ عبدالله بن سليمان الحمدان خريج مدرسة المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود «يرحمه الله» الإدارية والسياسية , وحياته قصة كفاح ونجاح سجلها التاريخ السعودي الحديث بمداد من ذهب , حيث كان قائما بالكثير من الأعمال الحكومية المسيرة لمختلف مصالح الشعب ، كما انه رجل عمل بإخلاص وتفان بمعدل 18 ساعة يوميا على مدار خمسة وثلاثين عاما لخدمة مليكه ووطنه واستحق بذلك لقب الوزير السعودي الأول حسب مرسوم ملكي صادر عام 1351 هـ , ولم يركن للراحة بعد تقدمه بالعمر واعتذاره رسميا عن عدم العمل الحكومي بعهد المغفور له الملك سعود بن عبد العزيز بل لجأ إلى المساهمة بتطوير البلاد بإنشاء بعض المرافق التي رأى بنظرة ثاقبة أن الوطن يحتاجها.

خادم الحرمين الشريفين يمنح ابن سليمان وشاح الملك عبدالعزيز

تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - بتكريم معالي الشيخ عبدالله بن سليمان الحمدان رحمه الله بمنحه وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى حيث كان رحمه الله واحدا من رجال هذا الوطن الذين عاصروا الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود - طيب الله ثراه - ونال ثقته الغالية وتسلم منصب أول وزير مالية بالمملكة. وتشرف بتسلم الوشاح من يدي خادم الحرمين الشريفين الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله السليمان والأستاذ احمد بن عبدالله السليمان.

يذكر أن الحفل أقيم في العام 2008م خلال تدشين مشاريع اقتصادية في الجبيل، وجاء التكريم، في ظل احتفال شركة ارامكو السعودية بيوبيلها الماسي، حيث يتذكر قطاع النفط السعودي عبد الله السليمان، الذي وقع بأمر من الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، اتفاقية الامتياز المشهورة بين الحكومة السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا (سوكال) التي تعرف اليوم باسم «شيفرون»، في 29 مايو 1933 (4 صفر 1352هـ)، وأسفر الاتفاق عن وصول الجيولوجيين الأميركيين للتنقيب عن الزيت في السعودية، ليبدأ التنقيب عن النفط على الساحل الشرقي، ومن ثمّ اكتشافه بكميات تجارية، واكتشاف مخزون هائل من البترول.

سيرة ومسيرة

هناك خلاف بين روايات سنة ولادة المرحوم باذن الله  عبد الله السليمان الحمدان في عنيزة، الأكثر يرى أنها سنة 1305هـ (1887م) والبعض يرى أنها عام 1308هـ (1890- 1891) كما يرى فؤاد حمزة، وهذا مرجعه كما هو معروف إلى أن الناس قديماً لم يكونوا يضبطون هذه الأمور دائماً لعدم مقدرة الوالدين على الكتابة ولذا يكون الاعتماد على الذاكرة أو ربطها ببعض الأحداث الكبيرة. والذي يبدو أن التاريخ الأول أقرب للصحة 1305 هـ ، وكغيره مثل كثير من أبناء عنيزة في ذلك الزمان درس ابن سليمان مبادىء العلوم الضرورية في كتاتيبها ، وكان زميله لفترة هذه الدراسة الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع العالم المشهور والذي تولى نظارة المعارف فيما بعد، ومن أبرز مشائخه الشيخان عبد الله بن مانع وصالح العثمان القاضي رحم الله جميعهم.

وتقول المصادر ان معالي الوزير عبدالله بن سليمان الحمدان "يرحمه الله ولد عام 1305 هـ في عنيزة وتوفى عام 1385هـ , ويعد أحد أهم رجالات الدولة بمرحلة التأسيس , إلى جانب انه يعتبر أول سعودي يحمل لقب وزير حين توليه مديرية المالية العامة عام 1344 هـ .. ويبدو أن التاريخ الأول أقرب للصحة (1305هـ)، لأنه لو كان الثاني لقالوا عنه إنه ولد "سنة المليدا" لأن 1308هـ ـ كما هو معروف هي سنة المليدا الشهيرة بهذا الاسم عند كبار السن . بعد هذه المؤهلات العلمية التي كانت كافية لاعتبار الشخص مثقفاً بمقاييس ذلك الزمان، يأتي دور المؤهلات من نوع آخر تلك هي السفر والترحال مع اقتحام ميدان التجارة لدى بعض الناس، وكان ابن سليمان واحداً من هؤلاء الذين سمت أنفسهم للتزود من الخبرة في الحياة وسعة الأفق. فسافر شرقاً حتى وصل الهند وعمل في التجارة بدعم من تجار عنيزة هناك مثل الذكير والفضل والبسام وغيرهم. ثم جرب حظه في منطقة الخليج في البحرين والكويت، وأخيراً استقر في الرياض منذ عام 1331هـ (1913م) وفتح دكاناً وصارت له شهرة.

فراسة المؤسس

تلك الفترة كانت فترة توسع توحيد البلاد خارج وسط نجد فقد فتحت الأحساء لتوها أوائل تلك السنة التي استقر فيها ابن سليمان في الرياض، وكان لابن سليمان أخ اسمه محمد يعمل لدى الملك عبد العزيز آل سعود "يرحمه الله" في كتابة الرسائل وكان محمد يستعين أحياناً في البيت ولعدة سنوات بأخيه عبد الله لجودة خطه وإنشائه، وفي عام 1338هـ (1919م) بدأ الارتباط الفعلي بين الملك عبدالعزيز "يرحمه الله" وعبد الله السليمان عندما مرض محمد السليمان فأناب عنه بإذن من الملك أخاه عبد الله في عمله. كانت للملك عبد العزيز فراسة في معرفة الرجال وقدراتهم فقرب عبد الله

استمر الشيخ عبد الله بن سليمان في حياته التجارية بعد تركه العمل الرسمي، ولقي ربه في جدة عام (1385 – 1965م)، ومازالت ذكراه العطرة يتردد صداها حتى اليوم ، وأثره باقيا في مسيرة التنمية، وأحد الذين حملوا مشعل النهضة مع الملك عبد العزيز مؤسس هذا الكيان العظيم.منه ووثق فيه بحيث لم تمض أكثر من سنة حتى أصبح عبد الله هذا مسئول الخزينة المتولي لجميع إيرادات البلاد ومصارفها ، وكانت البداية إيرادات من معونات خارجية وجمارك وزكوات الخ ، وكان الملك كما يقول المؤرخ الزركلي لا يعرف كيف ترد الأموال ولا كيف تصرف لأنه أوكل كل ذلك لابن سليمان، ولم يبلغ انسان من رجال عبد العزيز ما بلغه عنده ابن سليمان من ثقة ونفوذ ورأي وبصيرة ، وفي عام 1346هـ (1927م) تم أول تطوير للمالية بإنشاء "مديرية المالية العامة" في مكة المكرمة يديرها ابن سليمان نفسه، وبدأ لقب يعرف عند الناس لأول مرة وهو "الوزير" لابن سليمان، ومفهومه كان يعني وزير الملك الخاص، فقد كان ذلك قبل التشكيلات الوزارية الرسمية، وبعدها بسنة سمي وزير المالية وهو أول شخص يطلق عليه لقب وزير.

معالي الوزير

 وفي عام 1351هت (1932م) وهي سنة توحيد البلاد بالاسم الجديد الرسمي "المملكة العربية السعودية"، حصل ابن سليمان على لقب "معالي الوزير" ، وبعد ذلك بسنتين صدرت أول ميزانية رسمية نظامية حسب نظام مجلس الوزراء من وزارة المالية التي كان هو وزيرها تلك الفترة.

وتقول المصادر ان الشيخ ابن سليمان قام بتنظيم عملية جمع الدخل الذي كانت تتحصل عليه الدولة الناشئة من خلال أموال الزكاة مع ترتيب صرف المداخيل التي كان منها المعونة البريطانية التي كانت تعطى للملك تبعا لمعاهدة القطيف، والتي تصل إلى خمسة آلاف جنيه سنويا، إلا أن مثل هذه الأموال لا تكفي أبدا لميزانية دولة ناشئة آنذاك.

وكان توفير المال لمثل هذه الدولة كبيرة الحجم قليلة الموارد هو همّ الشيخ ابن سليمان الشاغل، ولذلك وجد في الاستدانة حلا وقتيا لمشكلة نقص السيولة. فلقد شكلت له هذه الطريقة وسيلة سريعة للتخلص من أوقات الضيق التي كان الملك يواجهها لتوحيد باقي أجزاء المملكة وخاصة في الحجاز وعسير وجازان.

وابن سليمان كان له دور كبير في بدايات التنظيم الإداري الحكومي، فلقد انتهى الملك عبد العزيز من ضم الأراضي الحجازية لسلطنة نجد والشمال والأحساء وعسير، ونظم الملك عبد العزيز عقد البلاد ولم يبق على هذا العقد إلا أن يظهر لمعانه، وهي بلا شك مرحلة بالغة الصعوبة في بلد يعاني انتشار الأمية ومن انتشار القبائل على خريطة البلاد بشكل عشوائي زاد من صعوبة تأثيره هجرة القبائل، كل هذه المعطيات حثت الملك عبد العزيز "يرحمه الله" على إعادة تنظيم شؤونه المالية ولم يجد أفضل من الشيخ عبد الله بن سليمان حتى يبدأ في تنظيم عمليات دخول وصرف الأموال التي بدأت تزداد بعد دخول مورد جديد في مستوى أرباح موسم الحج ، فلقد ذكر المؤرخ خير الدين الزركلي "أن الملك قد أمر بوضع ترتيب لربط الإدارات المالية الصغيرة المتفرقة في الحجاز بإدارة واحدة مسئولة أمامه فأنشئت في 17 ربيع الثاني 1346هجرية مؤسسة في مكة سميت مديرية المالية العامة، وتولاها الشيخ عبد الله سليمان الحمدان بلقب مدير المالية العام، وبعد عامين جعلت المديرية وكالة أي في عام 1348هـ وأصبح لقب الشيخ ابن سليمان الجديد وكيل المالية العام، وربطت به مالية الأحساء وأحضروا خبيرا هولنديا اسمه فان لي للعمل كمستشار، وللمساعدة في تنظيم أمور الوكالة". وأصبحت الوكالة ميدانا جديدا للشيخ ابن سليمان، فقام بتنظيم دخول وخروج البضائع من خلال نقاط الجمارك في الجبيل وقرية العليا والتي أمّر الملك الشيخ محمد العطيشان عليها وكانت مهمتهم الرئيسة جمع أموال الجمارك ومراقبة منع دخول البضائع الممنوعة ولقد أسهمت المداخيل الجديدة في تفوق الملك عبد العزيز على الصعوبات الآنية واستمر ابن سليمان في خططه لدعم إمكانيات الدولة المالية.

تطوير إداري

وفي عام 1351هـ أصدر الملك عبد العزيز قراره الخاص بإنشاء أولى وزارات الدولة والوزارة الوحيدة في ذلك الوقت، فلقد صدر القرار المسمى "نظام المالية" والقاضي بتحويل المالية إلى وزارة يرأسها عبد الله بن سليمان بمسمى وزير، ولقد نشر نص هذا النظام في الجريدة الرسمية في نفس العام وبذلك يتحول منصب الشيخ ابن سليمان من وكيل المالية إلى وزير المالية ليصبح بذلك أول وزير رسمي في تاريخ المملكة العربية السعودية وعين أخوه محمد وكيلا له.

ولقد ربطت بوزارته العديد من الإدارات الفتية في ذلك الوقت ومنها إدارات التموين والحج والزراعة والأشغال العامة والسيارات واتسعت مسؤولياته وزادت همومه، وأسهمت روح التاجر المتجذرة في داخله بإيصال ذهنه إلى الوسائل المناسبة لتحقيق النصر على صعوبة المسؤولية، فكان منه أن قام بجلب الخبراء المتخصصين من مختلف أجزاء الدول العربية وقام بتنظيم العمل واستيراد الآلات التي يحتاج إليها الوضع الآني في ذاك الزمن، فلقد كانت الدولة تستورد المعدات وتبيعها لمن يحتاج من المواطنين, ما أسهم في تغير الصورة التي كانت عليها البلاد قبل هذه الطفرة الحديثة. ولقد استمر الشيخ ابن سليمان في تطوير وزارته حسب الحاجة، فأنشأ إدارة المعادن بعد اكتشاف الذهب وأسهم في اكتشاف الثروة الحقيقية للبلد والمتمثلة في النفط وقاد عمليات التفاوض الحكومية لشراء المعدات والمستلزمات الضرورية للمملكة.

مفاوضات النفط

وبدأت مفاوضات الشركات للتنقيب عن النفط في المملكة في عام 1933م وكانت فطرة التاجر في الشيخ ابن سليمان هي المبادرة الأولى في سبيل الحصول على عقد من إحدى الشركتين المتقدمتين لعملية التنقيب فلقد عمد الشيخ إلى طلب مبلغ كبير في البداية حتى يحافظ على السعر الحقيقي الذي يتمناه عند حدوث عملية المناقشة على الدفع، بحيث لا يضطر إلى قبول مبلغ متواضع فطلب من الشركتين دفع مبلغ 100 ألف جنيه سنويا، وكما ساعده في عمله "عبد الله فلبي" بجهوده على إقناع الطرف الأمريكي، فلقد تردد كثيرا بين الملك ووزير المالية في مكة وموظفي سوكال في جدة، ولكن المفاوضات قد أخذت شكلا أكثر غرابة فلقد تبين للملك ووزير المالية وفلبي أن الشركة الإنجليزية لم تكن مستعدة لدفع السعر الأعلى بل شاركت في المفاوضات من أجل محاولة تخريب الصفقة على الأمريكيين. وقد عرض الإنجليز دفع مبلغ 2000 جنيه في الشهر فقط! في حين كانت شركة سوكال على استعداد لدفع 25 ضعف هذا الرقم، وبذلك وجد ابن سليمان نفسه أمام عرض حقيقي يتمثل في العرض الأمريكي بينما رأى أنه من الجنون النظر إلى العرض الإنجليزي البخيل مقارنة بما عرضه الأمريكان، وتمت الصفقة مع الأمريكيين وكانت أهم بنود الصفقة تتمثل في:

 تدفع شركة سوكال مبلغ 35 ألف جنيه كمقدم عقد.

 تدفع الشركة 20 ألف جنيه بعد 18 شهرا.

 إيجار سنوي خمسة آلاف جنيه.

 تدفع الشركة 50 ألف جنيه في حالة اكتشاف النفط.

 تدفع الشركة 50 ألف جنيه إضافية بعد عام.

تقيم الشركة المصافي التي تحتاج إليها وتحصل على إعفاء ضريبي والخدمات.

 مدة الامتياز 60 عاما.

 يدير المشروع موظفون أمريكيون ويستخدمون بقدر الإمكان رعايا الحكومة السعودية.

 لا يحق للشركة التدخل في الشؤون السياسية أو الدينية للمملكة. ولقد قام الشيخ ابن سليمان بقراءة نص الاتفاقية أمام الملك وأصدرت الحكومة آنذاك مرسوما ملكيا بالموافقة على الاتفاقية التي وقعها وزير المالية الشيخ عبد الله السليمان الحمدان بالنيابة عن الدولة والمستر هاملتون بالنيابة عن شركة سوكال ولقد توافق هذا الحدث مع 14 من ربيع الأول عام 1352 هـ الموافق لليوم السابع من شهر (يوليو) عام 1933م.

حامل الخزينة

بدأت الأحوال بالتغير، فلقد تمكن ابن سليمان من دعم الخزانة ببعض الأموال التي قد تساعدهم على الوفاء ببعض الاحتياجات التي يتطلب مقام الملك عبد العزيز القيام بها، ويذكر أن مقدم العقد الذي تسلمه ابن سليمان (35 ألف جنيه ذهبي) قد أحال منزله إلى ثكنة عسكرية، حيث كانت الخزانة في منزله فكانت هذه الصفقة حلا مؤقتا وبقي السؤال الملح على الملك والشيخ عبد الله وماذا بعد؟ في الحقيقة أن الملك وابن سليمان لم يكونا متأكدين من وجود الزيت في المملكة، ولكن الواجب يحتم عليهما بذل السبب والعمل على البحث عن النفط ولا ضير في ذلك من وجهة نظرهما، خصوصا أن الحكومة ستكسب في كلتا الحالتين كما أن الخطورة المتوقعة من عملية البحث عن النفط تقع على عاتق شركة سوكال, والتي غيرت مسماها في المملكة إلى شركة "كاليفورنيا أريبيان ستاندرد أويل كومبني".

أمل مستمر

لم يشأ الملك عبد العزيز "طيب الله ثراه" أن يترك الشركة وحيدة دون وجود من يدعم مجهود الشركة المنقبة خلال القيام بأعمالها الأساسية من تنقيب وغيره، ولذلك أصدر الملك أوامره أن يشرف الشيخ عبد الله بن سليمان شخصيا على أعمال الشركة، كما أن شخصية ابن سليمان كانت تشكل أهمية كبيرة لشركة سوكال، نظرا لقربه من الملك عبد العزيز.

التقاعد .. بداية جديدة

لقد كان الشيخ ابن سليمان مسئولا عن العديد من التخصصات في الدولة، ومن ذلك إدارته للشؤون المالية العامة، في حين اختص المرحوم محمد الشلهوب بالشؤون الخاصة، في عهد الملك سعود بن عبد العزيز "يرحمه الله" كان له جهود كبيرة في تعاقدات النفط كما سبق أن ذكرنا وشغل أيضا منصب النائب العام (منصب أمني)، وكان من واجباته الحفاظ على الأمن وبقية الخدمات الأخرى كالصحة والتعليم والبرق والقضاء والشورى، وكان تقدير الملك عبد العزيز – رحمه الله - دليلا واضحا على عمق جهود الشيخ عبد الله في إدارة شؤون وزارات الدولة. ولقد استمر الشيخ عبد الله بن سليمان على رأس وزارة المالية حتى عام 1374هـ عندما تقدم باستقالته إلى الملك سعود وسلم وزارة المالية إلى الشيخ محمد سرور الصبان - رحمه الله - .

واستمر الشيخ عبد الله بن سليمان في حياته التجارية بعد تركه للعمل الرسمي، ولقي ربه في جدة عام (1385 – 1965م)، ومازالت ذكراه العطرة يتردد صداها حتى اليوم ، وأثره باقيا في مسيرة التنمية، وأحد الذين حملوا مشعل النهضة مع الملك عبد العزيز مؤسس هذا الكيان العظيم .

معالم في الطريق

ولد ابن سليمان في عام 1305 هـ - 1887 م في عنيزه بالقصيم, واصله من سدير.

 درس الشيخ العلوم الاساسية في عنيزة بالكتاتيب وكان زميل دراسته العالم المشهور محمد بن عبدالعزيز المانع والذي تقلد منصب ناظر المعارف.

بعد تسلحه بالعلم الكافي عمل الشيخ في التجارة وسافر الى الهند لدى الشيخ عبدالله الفوزان وبدعم من تجار عنيزة أمثال الذكير والفضل والبسام لمتابعة تجارتهم. ثم عاد لشرق الجزيرة العربية.

 عمل في البحرين والكويت الى ان استقر في دكانه الشهير بالرياض آنذاك عام 1913 م.

 كان للشيخ اخ يدعى محمد يعمل كاتبا للملك عبدالعزيز واثناء مرض محمد عمل الشيخ بديلا عن اخيه.

 في عام 1919 م وفي اقل من سنة, لاحظ الملك عبدالعزيز فراسة وذكاء الشيخ فولاه مسئولية إدارة خزينة المملكة.

 كانت الخزينة تنقل على ظهور الابل ومن ثم اصبحت تنقل في سيارة خاصة في ذلك العصر.

 وفي عام 1927 م تم أول تطوير للمالية بإنشاء مديرية المالية العامة يديرها الشيخ نفسه وظهر مسمى الوزير آنذاك ليصبح السليمان أول وزير سعودي وكان الوزير الوحيد حينها ويعني انه وزير الملك.

  • بعد سنة تم تغيير مسمى المديرية إلى وزارة المالية بقيادة السليمان أيضاً.

 في عام توحيد البلاد عام 1932 م واعتماد مسمى المملكة العربية السعودية لقب السليمان بمعالي الوزير.

المصادر 

 موسوعة مقاتل من الصحراء (الأمير خالد بن سلطان).

"عبدالله السليمان الحمدان: صفحة مشرقة في تاريخ المملكة العربية السعودية" (عبدالرحمن بن سليمان الرويشد).

وأيضا :

 السعودية والحل الإسلامي (محمد جلال كشك).

 محمد المانع مؤلف كتاب (توحيد المملكة العربية السعودية).

 شبه الجزيرة في عهد الملك عبد العزيز - الزركلي.

 حاج في جزيرة العرب, جون فلبي.

 كتاب المملكة, روبرت ليسي .. ومصادر أخرى.

  محطات في حياة ابن السليمان

  أول سعودي يطلق عليه لقب وزير وذلك قبل التشكيلات الوزارية الحديثة .

 أول من وقع على اتفاقية تنقيب النفط واستخراج وتكرير البترول حيث حصل على تفويض من الملك عبد العزيز "يرحمه الله" بعقد اتفاقيات مع الحكومات الأجنبية للتنقيب عن النفط وكان مفوض الملك الذي يملك الصلاحيات الكاملة بتلك المفاوضات .

 قام بوضع إدارة خاصة لاكتشاف المعادن, وكانت تعنى بالذهب والبترول.

 أول من أنشأ البث الإذاعي في محافظة جدة في التاسع من ذي الحجة عام 1368 بعد أن وقع في الثالث عشر من رجب عام 1368 , في مبنى السفارة السعودية بالقاهرة عقدا مع (انترناشيونال ستاندرد الكترونيك كوربوريشن) يقضي بتأسيس وصيانة إذاعة لاسلكية سعودية.

 واحد من أربعة أشخاص اختارهم الملك لتأسيس مجلس الوكلاء اللبنة الأولى لمجلس الشورى عام 1350هـ.

 أحد الموقعين على خطاب مبايعة الملك سعود بن عبدالعزيز «رحمه الله » ملكا للمملكة العربية السعودية بعد انتقال الملك عبدالعزيز الى رحمة الله تعالى يوم الاثنين الثاني من ربيع الأول عام 1373.

 شغل منصب النائب العام وكان من واجباته الصحة والتعليم والبرق والشورى .

 إتمام بناء دار الكسوة, لكسوة الكعبة المشرفة , كأول دار أسست خصيصا لحياكة كسوة الكعبة المشرفة بمكة المكرمة في عصر المغفور له الملك عبد العزيز آل سعود منذ كسيت الكعبة من العصر الجاهلي والإسلامي الى العصر الحاضر حيث انه قام بإنشاء تلك الدار بمنطقة أجياد أمام دار وزارة المالية العمومية وذلك بمساحة إجمالية تقدر بـ 1500 متر مربع، وذلك في مدة تقدر بستة أشهر إلى أن تم الانتهاء من إنشائها عام 1346هـ.

 ساهم بإنشاء الفنادق ,وهي فندق الكندرة , وفندق البساتين , وفندق فندق قصر الكندرة , وفندق قصر جدة.

 أول من أدخل واستخدم حساب الجمل في تعمية الكتابات على الطرود, وقد أثنى عليه الدكتور ابراهيم القاضي الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية في جامعة الملك سعود في مقال له في أحد أعداد مجلة أفكار بقوله : أول من أدخل واستخدم حساب الجمل في تعمية الكتابات على الطرود التجارية التي كان يرسلها من الهند يعود تاريخها لعام 1330 هو الشيخ عبدالله السليمان الحمدان.

 أضيفت إليه مهام عظيمة قبل أن تتألف وزارة الدفاع, ووكالة الخارجية أحياناً, وشؤون المعادن والبترول, وما يتصل بذلك من اتفاقيات ومداولات داخلية وخارجية.

 أنشأ مشروع الخرج الزراعي بعد أن تم اكتشاف عين بمنطقة الخرج, واستقدم الأيتام من دور الأيتام للعمل بهذا المشروع الضخم.

 أول من أنشأ مستشفى خاصا في المملكة, بعد هدمه لفندق الكندرة الذي أنشأه بنفسه وحوله إلى مستشفى خاص (المستشفى السعودي اللبناني) بالاضافه إلى تشجيعه مسؤولي المستشفى لبناء مستشفى متكامل بجميع التخصصات المستطاع عليها حينها.

 لم يقبع بمنزله بعد تركه للوزارة, بل بنظرة ثاقبة للمستقبل قام بتأسيس أول مصنع للاسمنت في المملكة.

 وهب قصوره لجامعة الملك عبدالعزيز  , حيث كانت له مزرعة في شرق مطار جدة, وبنى حولها 4 قصور, مساحة كل قصر تبلغ أربعين ألف متر مربع وهبها كلها لجامعة الملك عبد العزيز.

 حصل بعد وفاته على وشاح الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى عام 2008م بمدينة أرامكو, وتسلم أبناؤه الوشاح من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

عبد الله السليمان في احدى المناسبات

ابن سليمان مع الملك عبد العزيز « رحمه الله »

..ويوقع اتفاقيات البترول

موقع وزارة المالية حيث ابن السليمان رقم 1 في الوزراء

اليوم - الدمام أكتوبر 12, 2012, 2:11 ص
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus