68 بالمائة تغطية اكتتاب «أسمنت المدينة» في اليومين الأولين

اليوم - الدمام

كشفت الرياض المالية، المستشار المالي ومدير الاكتتاب ومتعهد التغطية في اكتتاب شركة أسمنت المدينة، أن حصيلة المبالغ المكتتب بها في أسهم الشركة بلغت (639,703,000) ريال خلال اليومين الأولين من الاكتتاب وحتى نهاية دوام يوم أول أمس.

وبلغ عدد المكتتبين (739,644) مكتتبا بنسبة تغطية 67.62 بالمائة من إجمالي عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب وهي 94.6 مليون سهم عادي بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد.

وأوضح مدير المصرفية الاستثمارية بالرياض المالية رائد غيث البركاتي أن الاكتتاب في شركة أسمنت المدينة، الذي بدأ الاثنين 10 سبتمبر 2012م وينتهي بنهاية دوام الأحد 16 سبتمبر 2012م، قد  شهد إقبالا ملموسا يعكس ثقة المكتتبين بمستقبل الشركة واقتصاد المملكة بشكل عام.

بلغ عدد المكتتبين (739,644) مكتتبا بنسبة تغطية 67.62 بالمائة من إجمالي عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب وهي 94.6 مليون سهم عادي بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد.

وأشار البركاتي الى أن الجهات المستلمة للاكتتاب وهي: بنك الرياض، شركة الراجحي المصرفية، مجموعة سامبا المالية، البنك السعودي الفرنسي، البنك الاهلي التجاري، بنك الجزيرة، البنك السعودي البريطاني (ساب)، مستمرة في تلقي طلبات الاكتتاب عبر مختلف قنوات الاكتتاب الالكترونية والتقليدية وعبر مختلف فروعها المنتشرة في كافة أنحاء المملكة.  ودعا كافة المساهمين إلى الاطلاع على نشرة الإصدار المنشورة على موقع هيئة السوق المالية (www.cma.org.sa) وموقع شركة اسمنت المدينة ( www.citycement.com ) وموقع الرياض المالية - المستشار المالي ومدير الاكتتاب ومتعهد التغطية (www.riyadcapital.com)، لافتاً أن الحد الأقصى للاكتتاب في أسهم شركة أسمنت المدينة هو 200 ألف سهم، بينما الحد الأدنى هو 50 سهما للمكتتب الواحد. ومن جهته، أكد عضو مجلس الإدارة المنتدب في شركة أسمنت المدينة أحمد بن عمر العبد اللطيف استثمار متحصلات الاكتتاب التي أصدرت الشركة نشرة الإصدار الخاصة به مؤخرا في تمويل توسعات الشركة المستقبلية لتلبية حاجة الطلب المتزايد على منتجات الشركة من الأسمنت، مشدداً على أن الاكتتاب في أسمنت المدينة يأتي في هذا الوقت ليسجل تظاهرة استثمارية ضخمة تعكس قدرة ومتانة الاقتصاد السعودي، نظرا للتوقعات الإيجابية التي تحيط بمستقبل سوق الأسمنت في المملكة والحركة السعودية النشطة في مجالات البناء والتشييد والعمران التي يعززها استمرار الدعم الحكومي لمشروعات البنية التحتية الكبيرة في المملكة.

وبالنظر الى الأداء المالي للشركة، يتضح أن إيراداتها قد ارتفعت بنسبة 23 بالمائة بنهاية النصف الأول 2012 إذا ما قورنت بإيراداتها خلال نفس الفترة من العام السابق. أما عن أرباحها في نهاية النصف الأول 2012 جاءت مرتفعة بما يقارب 40 بالمائة لتصل الى 160.4 مليون ريال مقارنة بـ «114.4» خلال نفس الفترة من العام السابق.

ومن جهتها، وافقت هيئة سوق المال الشهر الجاري على طرح أسهم الشركة للاكتتاب العام بنسبة 50 بالمائة من رأسمال الشركة الذي سيبلغ بعد إتمام عملية الاكتتاب 1892 مليون ريال.

يذكر أن شركة أسمنت المدينة التي تأسست عام 1426هـ الموافق 2005م، تعد ضمن الشركات العاملة في السوق منذ سنوات، وتتخذ من محافظة مرات شمال منطقة الرياض مركزا لإنتاجها، وتغطي كافة مناطق المملكة إضافة إلى مشاريع منطقة الرياض العمرانية بمنتج الأسمنت.

تراجع أرباح الشركات السعودية الى 6.5 مليار دولار

كشفت دراسة حديثة حول 650 شركة في دول مجلس التعاون الخليجي أن عوائد الشركات الخليجية اتسمت بالضعف في الربع الثاني من عام 2012، حيث تراجع صافي العوائد بنسبة 1 بالمائة إلى 13.8 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من عام 2011. وأوضحت الدراسة التي أعدها المركز المالي الكويتي «المركز» تراجع مجموع أرباح الشركات في المملكة في الربع الثاني 6.5 مليار دولار بنسبة 6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام 2011. وشهدت شركة (سابك) التي سجّلت 1.4 مليار دولار من الأرباح في الربع الثاني، انخفاضاً في صافي دخلها بنسبة 35 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي نتيجة لانخفاض أسعار البتروكيماويات العالمية وارتفاع أسعار المواد الأولية.

وواصلت المصارف السعودية نموّها مع أرباح بزيادة 11 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وسجل بنك الراجحي عن الربع الثاني نمواً في الأرباح بنسبة 14 بالمائة لتصل إلى 558 مليون دولار بسبب ارتفاع الدخل التشغيلي.  ونمت أرباح قطاع الاتصالات بنسبة 18 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 891 مليون دولار، حيث أن أرباح شركة اتحاد اتصالات ارتفعت بنسبة 22 بالمائة لتبلغ 379 مليون دولار بسبب ارتفاع دخلها من خدمات المعلومات، وسجلت أرباح شركة الاتصالات السعودية ارتفاعاً بنسبة 7 بالمائة لتبلغ 642 مليون دولار. وتوقع تقرير «المركز» أن تنمو أرباح الشركات الخليجية بنسبة 8 بالمائة خلال عام 2012. كما توقع أن تسجل السعودية نمواً بنسبة 9 بالمائة في نفس الفترة لتصل عوائد الشركات السعودية إلى 27 مليار دولار.  وكانت عوائد الشركات الكويتية الأكثر تراجعاً بنسبة 27 بالمائة وتلتها الشركات السعودية بنسبة 6 بالمائة. كما أبدت عوائد الشركات البحرينية تراجعاً ملحوظاً وإن كان بنسبة أقل، في حين نمت عوائد الشركات في كل من عمان بنسبة 56 بالمائة، والإمارات 12 بالمائة، وقطر 8 بالمائة.

اليوم - الدمام سبتمبر 12, 2012, 9:25 م
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus