«بي أيه إي سيستمز» تدشن برنامج أبحاث ما بعد الدكتوراة

جانب من المؤتمر الصحفي

اليوم - الدمام

قامت شركة بي أيه إي سيستمز - السعودية وبشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني بتدشين برنامج أبحاث ما بعد الدكتوراه لعام 2012م والذي يهدف إلى دعم البحوث العلمية ومساندة الدراسات المتخصصة ونقل المعارف المتجددة إلى أرض الوطن من خلال إتاحة الفرصة للأكاديميين السعوديين إجراء البحوث والدراسات في جامعات المملكة المتحدة.

وقد تم بهذه المناسبة عقد مؤتمر صحفي بحضور كل من السيد جيم مكداول الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بي أيه إي سيستمز- السعودية، والسيد كريس بالمر نائب المدير العام للمجلس الثقافي البريطاني.

 وقد افتتح المؤتمر بكلمة ألقاها منذر بن محمود طيب مدير عام إدارة العلاقات العامة والاتصال بشركة بي أيه إي سيستمز - السعودية رحب فيها بالحضور وأشاد بالدعم الذي يلقاه البرنامج من قبل وزارة التعليم العالي، كما أشار إلى الدعم الذي توليه الشركة للبرنامج والذي يهدف إلى توفير الإمكانات العلمية في جامعات المملكة المتحدة لتكون في متناول استخدام الأكاديميين السعوديين خلال فترة الإجازة الصيفية.

وألقى جيم مكداول الرئيس التنفيذي لشركة بي أيه إي سيستمز - السعودية كلمة أكد فيها أن الشركة تحرص على رعاية كل ما من شأنه تفعيل الهدف الذي تسعى إليه نحو نقل العلوم التقنية والمعارف العلمية إلى أرض المملكة.

وأشار كريس بالمر نائب مدير عام المجلس الثقافي البريطاني في المملكة العربية السعودية في كلمته إلى الدعم الذي يلقاه البرنامج من الجهات المشاركة، مؤكداً أنه يأتي نتاج التعاون المميز والشراكة الحقيقية بين المؤسسات التعليمية في البلدين، وأشار إلى أنه قد استفاد من برنامج (أبحاث ما بعد الدكتوراه) منذ عام 1991م عدد 453 أكاديمياً وأكاديمية، وسيلتحق في برنامج هذا العام نحو 26 باحثاً متخصصاً من مختلف جامعات المملكة العربية السعودية.

اليوم - الدمام يوليو 8, 2012, 12:25 ص