شركات الاستقدام تتحـالف للتفاوض الموحّد مع المؤسسـات الخارجيـة

احد لقاءات اللجنة الوطنية للاستقدام بمجلس الغرف السعودية (اليوم)

علي بن ظاهر - الخبر

كشف عضو اللجنة الوطنية للاستقدام حسين المطيري عن اتفاق 13 شركة استقدام على إنشاء تحالف لتنظيم العمل وتوحيد الموقف التفاوضي للشركات السعودية مع المؤسسات العمالية في الخارج.

واشار الى ان هذه الشركات سعت لتعزيز موقفها بإجراءات اخرى منها توقيع اتفاقيات للتعاون مع الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية «سمة» وقد انهت 80 بالمائة منها هذا الاجراء.

وقال المطيري: «عقدت إدارات شركات الاستقدام التي صرّحت لها وزارة العمل مؤخرًا بالعمل في السوق عدة اجتماعات نتج عنها الاتفاق على إنشاء اتحاد خاص للتنسيق فيما بينها ولرفع كفاءة العمل وتقديم رؤية واضحة ومنهجية تحدد طرق العمل وتمنع تضارب المصالح».

وأضاف: «لمس القائمون على هذه الشركات مدى الحاجة المستقبلية لإنشاء مثل هذا التحالف ليكون مرجعًا للتنسيق فيما بينهم على المستوى الداخلي وللتفاوض مع الجهات ذات العلاقة في الخارج ككتلة واحدة، مما سيحمي هذه الشركات من أي مصاعب أو منعطفات قد تؤثر على عملها وبالتالي استثماراتها التي تقدّر بمليار وثلاث مائة مليون ريال تقريبًا».

وتابع: «تلقت الشركات العديد من العروض الخارجية ومن دول جديدة يمكن الاستقدام منها بتكلفة اقل وبجودة عالية وذلك يعود للارتياح الذي لمسوه من التعامل مع كفيل واحد الذي يتيحه نظام الشركات الجديد مما يحفظ حقوق جميع الأطراف ويفتح المجال لنزول الأسعار في المستقبل بمجرد عمل الشركات فعليًا».

وعن الاتفاق مع «سمة» ابان المطيري انه جرى اتخاذ هذه الخطوة للكشف على التاريخ الائتماني للأفراد والشركات ولتسجيل ما يستجد على العمالة وبالتالي يتم من خلاله التعامل مع الطلبات على الأيدي العاملة بكافة أنواعها سواء كان الطلب من الأفراد أو الشركات أو قوائم العمالة المسجّلة لتحديد مدى إمكانية إنهاء التعاقد بتوفير العمالة من عدمه بموجب هذا الإجراء.

وأكد على أن هذا الأمر سيعزز مكانة السوق السعودي في جذب العمالة الأجنبية وسيعالج الكثير من السلبيات الحاصلة من جميع الأطراف، مما سيسهل انسيابية العمل في هذا المجال.

علي بن ظاهر - الخبر يوليو 1, 2012, 10:52 م
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus