جولة الحسم

مروان العقيل

 باقٍ جولة واحدة لدوري زين السعودي إلا أن مباريات اليوم في الجولة قبل الأخيرة ستكون حاسمة بشكل كبير حيث سيتضح لمن سيكون لقب الدوري قريبا منه أو الفريق المرافق للأنصار الى دوري الدرجة الأولى .

  هناك عدة فرق ستلعب لتحسين مراكزها او لاداء  الواجب وهناك فرق ستلعب لضمان نقطة واحدة من اجل البقاء مثل هجر عندما يواجه القادسية في أهم مباريات الجولة لان أي نتيجة لأي فريق منهما ستؤثر بلاشك على الآخر  وهناك فرق تلعب من اجل خطف بطولة الدوري مثل الأهلي والشباب المرشحين لتخطي الرائد والأنصار إلا اذا كانت هناك مفاجأة قد تعصف باحدهما ويترقبهم الهلال الذي يتمنى تعثر الشباب والأهلي وتحقيق فوزين متتاليين لخطف الدوري لكن  فوز الشباب  على الأنصار سيبعد الأمل نهائيا عن الهلال للحصول على اللقب لفارق الأربع نقاط بينهما .

الفريق الوحيد الذي اطمأن على مركز هو الاتفاق حيث سيكون الرابع لا محالة حتى لو خسر مبارياته المتبقية أمام الفيصلي والهلال والرائد  وضمن مركزا مؤهلا الى دوري  أبطال آسيا     فيما ستكون مباراة الاتحاد والنصر بمثابة قمة بلا طعم لها لعدم وجود أي حافز لهما سوى تحسين مركزيهما ونفس المنوال للاتفاق الذي ضمن المركز الرابع ويواجه الفيصلي الذي يسعى للفوز من اجل الانضمام  ضمن الفرق المتأهلة الى كأس الأبطال ونفس الحال لنجران.

    المباراة الأخرى التي لا تقل أهمية عن مباراة القادسية وهجر هي مباراة الفتح والتعاون التي تهم الثاني بشكل كبير من اجل الهروب من الهبوط  .

   الفريق الوحيد الذي اطمأن على مركز هو الاتفاق حيث سيكون الرابع لا محالة حتى لو خسر مبارياته المتبقية أمام الفيصلي والهلال والرائد  وضمن مركزا مؤهلا الى دوري  أبطال آسيا إذا حقق أصحاب المراكز الثلاثة الأولى ( الشباب والأهلي والهلال ) كأس الملك  الأبطال  أو اذا حصل عليه الاتفاق فهو بالتأكيد سيتأهل  مباشرة لكن اذا لم يحصل عليه سيكون أمله في  الفرق الثلاثة الأولى.

    يجب على الجهاز الفني  للاتفاق إراحة  بعض اللاعبين المنهكين جراء المشاركات المتتالية حيث اتضح الإرهاق على بعض لاعبيه نظير تنقلهم من مدينة الى مدينة وإعطاء الفرصة لبعض الوجوه الشابة لتجهيزهم وضمهم  للفريق الموسم المقبل وكذلك إراحة الفريق الأساسي ليكون جاهزا لكأس الاتحاد الآسيوي وكأس الأبطال، خصوصا ان الفريق تنتظره مباراة مهمة لتأكيد الصدارة والتأهل الى الدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي أمام  فريق بي في المالديفي  يوم الأربعاء المقبل كما أن الفريق سيعاني خلال 7 أيام من ضغط المباريات المتتالية حيث سيلعب اليوم أمام الفيصلي في دوري زين ويوم الأربعاء مع الفريق المالديفي ثم يغادر الجمعة للرياض لمواجهة الهلال السبت قبل أن يعود مجددا يوم 18 ابريل ليلعب  مع الرائد  كآخر مباراة لفريق في الدوري ثم يدخل في معمعة كأس الأبطال  لذا سيعاني الفريق إرهاقا  شديدا  فتجربة اللاعبين الاحتياط والشباب أفضل للفريق في الوقت الحالي .

مروان العقيل إبريل 8, 2012, 3:55 ص