مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية توقع اتفاقًا لإنشاء أعلى وأكبر علم بالعالم للمملكة

محمد عبداللطيف جميل وأمين جدة أثناء توقيع الاتفاقية

اليوم- الدمام

وقع معالي أمين مدينة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو رأس والمهندس محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس إدارة مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية اتفاقية إنشاء أعلى وأكبر علم في العالم في محافظة جدة، وقد خصصت له الأمانة ميدان طارق بن زياد (ميدان السفن) سابقاً الذي يقع على تقاطع طريق الملك عبدالله مع شارع الأندلس ليكون المكان المخصص لوضع العلم.

وقد جاء اختيار هذا الموقع المتميز لكونه يعتبر نقطة انطلاق ووصول المتجهين من وإلى مكة المكرمة، كما يتميز الموقع بقربه من مراكز حيوية للمدينة مثل الغرفة التجارية الصناعية بجدة، وكذلك أمانة مدينة جدة، والكورنيش الأوسط للمدينة الذي يضم أعلى نافورة في العالم.

 وقد عبَّر معالي أمين مدينة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو راس بعد توقيعه للاتفاقية عن شكره وتقديره لمبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية لإنشاء العلم، مشيرًا إلى أنه سيكون أحد معالم مدينة جدة الهامة.

سيوضع العلم في ميدان طارق بن زياد، وسيتم تزويده بنظام آلي لرفع وإنزال العلم، كما سيزود بكاميرات وآلة لقياس سرعة الرياح، إضافة إلى إضاءات للمناسبات السنوية.

من جهته أشار المهندس محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس إدارة مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية إلى أن المبادرات تقدمت لأمانة محافظة جدة قبل عام باقتراح تقديم أعلى وأكبر علم في العالم بحيث يكون هدية للمملكة العربية السعودية تقدمها مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين سليمًا معافى من رحلته العلاجية، وأضاف: ستقوم مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بتحمل صيانة العلم لمدة أربع سنوات بعد إنشائه.

الجدير بالذكر أن هذا المبادرة قد طرحت فكرته من قبل مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية قبل عام، وخلال تلك الفترة تم التواصل مع كبرى المؤسسات والشركات العالمية لتقديم عروضها واختيار أفضل الشركات لإنجاز هذا المبادرة. وسيتم تزويد مشروع أكبر وأعلى علم في العالم بنظام آلي لرفع وإنزال العلم، كما سيزود بكاميرات وآلة لقياس سرعة الرياح، إضافة إلى إضاءات للمناسبات السنوية علمًا أن طول العلم سيكون على ارتفاع يتجاوز الـ165م، كما ستبلغ مساحته حوالي 2000 م2، وسيكون أحد معالم مدينة جدة المميزة.

اليوم- الدمام مارس 22, 2012, 1 ص
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus