تشييع جثمان «ضحية» عنف الخادمات بحفر الباطن

منزل الطفلة القتيلة بحفر الباطن كما بدا الاربعاء (تصوير: حمود الحربي)

منيس الشيحي – حفر الباطن

شيع اهالي حفر الباطن الثلاثاء بعد صلاة المغرب جثمان الطفلة التي راحت ضحية الخادمة الاثيوبية ونشرت وقائعها «اليوم».

حيث تمت الصلاة عليها في مسجد الراجحي ونقلت الى مقبرة الشهداء، وحضر مراسم التشييع عدد كبير من المواطنين ووجهاء واعيان المحافظة فيما توافد عدد كبير منهم لتقديم واجب العزاء بمنزل والد الطفلة بحي الحزام الذهبي بحفر الباطن.

وسادت حالة من الحزن جميع أرجاء المحافظة بفقدان الطفلة التي راحت ضحية مسلسل جرائم الخادمات، فيما طالب عدد من الأهالي توقيع اشد العقوبة على الخادمة لتكون عبرة لغيرها ممن تسول لهن أنفسهن الإقدام على إزهاق روح بريئة.

 كما تعاطف عدد كبير من الأسر بحفر الباطن عبر المواقع الالكترونية والمنتديات ، مطالبين بسرعة ترحيل الخادمات الاثيوبيات خشية تكرار سيناريو الجريمة في منزل آخر ، ولم تخل المجالس من الحديث وتداول القضية. وأكد أحد جيران الطفلة لـ «اليوم» انه سيقوم بترحيل الخادمة الاثيوبية التي تعمل لديه خوفاً على أطفاله، مشيرا ان الأسر تقع ضحية لمكاتب الاستقدام التي تقوم بجلب العمالة الرخيصة.

يذكر ان الآونة الأخيرة شهدت عدة حوادث تنوعت بين الهروب والاعتداء البدني والسرقة وأخيرا القتل وكان الفاعل المشترك في كل الحوادث الخادمات الاثيوبيات في حين كان الأطفال هم الضحية الأكبر.

منيس الشيحي – حفر الباطن ديسمبر 29, 2011, 2:38 ص
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus