«الاكتوارية» تخصص جديـد بجامعـة الملك فهـد

جامعة الملك فهد (اليوم)

اليوم - الدمام

أكد عميد كلية العلوم بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور سليمان بن صالح الحميدان أن الجامعة أنهت تقييم البرنامج الجديد لدرجة البكالوريوس في العلوم الاكتوارية والرياضيات المالية، مبيناً أن التقييم جاء عبر تقرير مفصّل أعدته كلية العلوم لاعتماد برنامج البكالوريوس الذي يعتبر اعتماده الأول على مستوى المملكة.

وأوضح أن التقرير الذي قامت به الكلية يشير إلى أهمية التخصص بالجامعة لما لها من دور قيادي في مواكبة التطوّر وريادة الأنشطة البحثية والأكاديمية وتطوير البرامج التي من شأنها أن تدمج المعرفة الحسابية والتحليلية مع مهارات بناء النماذج للتطبيقات الحياتية الحقيقية.

وقال إن الاكتوارية تعني علوم إدارة المخاطر والتأمين وتبحث في كيفية استخدام علوم الرياضيات والإحصاء والقانون والاقتصاد والحاسوب في تقييم شتى المخاطر في مختلف مناحي الحياة وإيجاد حلول للمشاكل المستجدة في مختلف النواحي الاجتماعية والتمويلية والإدارية، مؤكداً أن المستفيد الأكبر من تطبيقات البرنامج هي شركات التأمين.

وحول الجوانب الشرعية للبرنامج أكد الحميدان أنه تم البحث في الجانب الشرعي من خلال دراسة برامج في دول إسلامية لوضع مقررات إضافية في التمويل الإسلامي والاقتصاد الإسلامي والتكافل الإسلامي لتلبية الطلب المحلي المتنامي من قبل القطاعات الصناعية موضحاً أن اقتصاد المملكة وصل إلى درجة من التطوّر، وأن وجود برنامج في العلوم الاكتوارية والرياضيات المالية يساعد في دعم هذا التطوّر بتوفير كوادر بشرية وطنية تعزز الوعي بالمخاطر المالية والمجتمعية والمعلوماتية الاقتصادية التي تواجه قطاع الأعمال في المملكة، وتحقق لهذه الكوادر القدرة على تقديم النصح لاختيار أفضل الأساليب لإدارة المخاطر المالية والاقتصادية.

وتوقع أن البرنامج سيفتح آفاقاً جديدة في العديد من المؤسسات المالية، والعمليات التجارية والاستثمارية، وعمليات التبادل الآمن وصناديق الرعاية الصحية، والهيئات المحلية للمخاطر البيئية، وإدارة التعداد السكاني والتخطيط الديموغرافي.

وقال الحميدان إن البرنامج يركّز على إنتاج كوادر متخصصة ولديها قدرة عالية على مساعدة الشركات والمنظمات على إدارة المخاطر الاقتصادية والتشغيلية والاجتماعية والمالية، الأمر الذي سوف يؤدي إلى تبادل مصالح مشتركة بين القطاعات الخاصة والحكومية والأقسام المختلفة في الجامعة مما يؤدي إلى مزيد من البحوث المشتركة في التخصصات المالية والاقتصادية المختلفة والتي من الممكن أن تسهم في تقديم وتطوير أفكار وأساليب جديدة للبحث ذات طابع متعدد التخصصات.

وأوضح أن عدد الطلاب المتوقع دخولهم البرنامج ما بين 20 – 25 طالباً سنوياً متوقعاً أن تصل الفرص الوظيفية لبرنامج البكالوريوس في العلوم الاكتوارية (التأمينية) والرياضيات التمويلية إلى 350 فرصة وظيفية لخريجي العلوم الاكتوارية والرياضيات المالية خلال الخمس السنوات القادمة، مضيفاً إن البرنامج له عدد من المزايا مثل تعدّد المناهج والتخصصات وتشمل الرياضيات والإحصاء والاقتصاد والتمويل وعلوم الحاسوب.

اليوم - الدمام يوليو 3, 2011, 11:22 م
اضف تعليق

التعليقات

comments powered by Disqus