د. إقبال العرفج: مشاركة المرأة في الجنادرية ليست ترفاً

اليوم – الدمام

حاصلة على شهادة الدكتوارة في الأدب العربي و لمع اسمها في المهرجانات الثقافية و التراثية و الأدبية حتى توجت مسيرتها برئاسة اللجنة النسائية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية, وعلى رأس عملها في الجنادرية استقطعت جزءا من وقتها لتجيب على الأسئلة التالية :

 توصف المرأة بأنها كائن ذو تركيبة مزاجية معقدة، فهل هذا صحيح؟

 لا أعتقد أنّ المنصف للمرأة قد يصفها بالمزاجيّة والتعقيد على مطلق أحوالها , قد يكون رأى جانبا واحدا منها فقط دون الجوانب الأخرى , وقد يكون لهذا الجانب الذي ظهر سبب وقد تكثر الأسباب , لكن برأيي العكس تماما المرأة صاحبة الهدف والرسالة و هي التي تخطط لحياتها بذكاء ، هي امرأة بسيطة في تعاملاتها واضحة في أهدافها و أساليبها لا يناسبها التعقيد أبدا , لأنه أول سلم يؤدي لفشل مخططاتها .

 كيف تستطيع المرأة أن توازن بين طموحاتها و القيود الاجتماعية المفروضة عليها  ؟

 ليس هناك من قيود اجتماعية و مجتمعنا الآن مجتمع واع ٍ يقدر دور المرأة و قيمتها في أسرتها و عملها . القيود الحقيقية موجودة في فكر الأشخاص أنفسهم وهؤلاء لابدّ وأن نجد لهم مفتاحا سريا يلج إليه نور الحقيقة يوما ما مهما زاحموا نجاح المرأة و انطلاقاتها  .

 يقال أن المرأة مخلوق ضعيف وقوتها في ضعفها، كيف تفسرين ذلك؟

 الجانب الأنثوي من المرأة يزيدها جمالا و كلما حافظت عليه ازدانت به فهي كجوهرة تتجمّل بما حباها الله به من خصائص على ما يرضيه سبحانه , و من وجهة نظري أن هذا الضعف يكمن في قدرتها على احتواء الرجل لينطلق نحو مزيد من النجاحات حيث تقف جنبا إلى جنب معه وتسانده , كما يكمن في تفهمها لأفراد أسرتها حيث توفر لكل من حولها السكينة والهدوء والراحة وتأخذ بيده للنجاح .

 متى تفكرين بحرية، وبماذا تفكرين؟

 أفكر بحريّة حين أفكر في كل ما من شأنه رفعة هذا البلد , وهذا لأني واثقة من أن الحرية في هذه المساحة مفتوحة لنا جميعا .

 لكل إنسان فلسفته في هذه الحياة، فما هي فلسفتك؟

 الطموح و الإبداع لا حدود له فإما أن نحيا بطموح و يثبت الإنسان وجوده ويكون له أثر في هذه الحياة وإلاّ فلا .

 هل استطاع الرجل السعودي أن يتفهم الدور المنوط بالمرأة؟

 ليس الكل حقيقة ويظل لكل قاعدة شواذ .

 يقال أن الرجل يفكر بعقله والمرأة بقلبها، كيف ذلك؟

 بفلسفة بعيدة عن التحديات و المعارك التي يحاول كل من الطرفين إثباتها ضد الآخر . الرجل يظل في غالب طبيعته عقلانيا وعمليا والمرأة حين خلقت من ضلعه كانت قريبة من قلبه و فطرها الله على المودة و الرحمة و الألفة التي تزيّن بها حياة الرجل الجافة .

 رسالة توجهينها إلى من؟.. ولماذا؟

 إلى أخي العزيز عبد الله محمد العرفج ( شكرا لك أخي الغالي , كنت ملهمي ولا زلت , أجدك بعد الله تعالى كلما ازدادت أمامي العثرات تشعل همّتي بكلماتك ووجودك ) لماذا : لأنه هو الذي دعمني و شجعني حتى أصبحت أستطيع أن أواجه هذا العالم بكل ثقة , كما أنه كان مصدر إلهام لي دائما  .

 في طريق النجاح عقبات و قيود، فمن يفرضها برأيك ؟

 يفرضها رئيس لا يبدع و لا يحب المبدعين / يفرضها محبّط مثبّط لأحلام الآخرين , يفرضها شخص لا يثق بقدرات و إمكانات من حوله , و تفرضها إرادة لا تتحلى بالهمّة والشجاعة .

 يقال أن المرأة في الأحساء لم يكن لها تأثير في الحياة الاجتماعية هل هذا صحيح؟

 على العكس تماما أثبتت المرأة الحساويّة نجاحا و انطلاقا في أكثر من مجال , و هي طموحة و متفانية في عملها وحبها للارتقاء بذاتها و بمن حولها .

 متى تحقق المرأة ذاتها؟

 متى ما حققت نجاحاتها وأحالت أحلامها وأمنياتها حقيقة على أرض الواقع , وأيضا متى ما ارتقت بمن حولها وساعدت على دفعهم باتجاه التغير الإيجابي في الحياة .

 متى تقولين لا؟.. ولماذا؟

 أقولها لكل ما يخالف الدين و القيم والمبادىء من الناس و الأفكار ,  و أقولها لأنني بدونها لا أكون ابنة بارة بهذا البلد .

 ماذا تقولين لمن يخالفك الرأي؟

 شكرا , وجهة نظرك وأحترمها  .

 كيف تتعاملين مع النقد؟

بصدر رحب  , و عقلية منفتحة وحكمة بالغة وفكر واع  .

 من خلال مطالعاتك هل استطاع إعلامنا أن يثقف المرأة بحقوقها وواجباتها؟

 لا زالت تحتاج منه للكثير و لا زال عليه الكثير من الواجبات تجاهها  .

 الإنسان بفطرته يحتاج إلى قدوة فمن هي قدوتك؟

 الملك عبدالله صاحب القلب الكبير الذي بمحبته أسر الجميع , أسر شعبه و من حوله و من أجل هذا يتجذّر في قلبي مشاعر حب و أخوة لكل الناس .

 يقال أن المشاركة النسائية في الجنادرية لم تحقق شيئا يذكر هل هذا صحيح؟

 هذه مقولة غير منصفة , و المتتبع لوجود المرأة في الجنادرية حتما سيفخر بها كامرأة شاطرت وطنها أكبر مناسباته, و شاعرة صاغت كلماتها في حبه , وحرفيّة متواضعة بنت أسرتها وربّت أبناءها من عملها الشريف و حرفتها البسيطة , ومثقفة حضرت واستوعبت تاريخ بلادها واستشعرت عظمته .

 بماذا تعدين رواد الجنادرية لهذا العام في بيت الشرقية؟

 أعدهم بكل فخر يشدهم للتاريخ , وبكل مرحلة تذكرهم بأصالة أجدادهم

 ماذا تقولين لهؤلاء  :

 الأمير متعب بن عبدالله

 أبارك له المنصب الجديد و ثقة الملك به وهو أهل لها , كما نشكر له دعمه الداعم والقوي للحرس الوطني والمهرجان بشكل خاص , وهو خير خلف لخير سلف

 عبدالمحسن التويجري

 عودتنا دائما عبارة ترددها للمرأة ( لست أنا من يدعم نساء المملكة و يساندهن ولكنّ الملك هو الذي يدعمكن و يقدّركن ) وأقول له أنت إنسان تستحق كل التقدير

 الأميرة عادلة بنت عبدالله

 أقول لها أنت مثال المرأة العاملة المبدعة , أميرة بفكر ووعي تحمل معها هموم المرأة في كل مكان وتنصرها ما استطاعت لذلك سبيلا .

 الأميرة جواهر بنت نايف

 مثال للإنسانة التي تعمل للخير وتحبه للجميع , وهي تحمل كل طيبة و دعم للمرأة في المنطقة الشرقية فشكرا لها , وشكرا لدعمها المتواصل لنا , حملت على عاتقها مسؤوليّة الارتقاء بالمرأة وهي أهل لذلك و خير من يعين عليه .

 مساحة حرة ماذا تقولين فيها ؟

 رسالة لكل فتاة سعودية أهمس لها  خلالها أن تنطلق للنجاح و لا تدع أي ظرف يقف أمامها , وأن تسعى بكل جدية لتجاوز العقبات و الصعوبات و لا تتعذّر بالظروف و تجعلها عائقا  للانطلاق و ألاّ تنسى أنّها هي من يصنع النجاح لنفسها و ليس الآخرين كما أدعوها لمراقبة الله عزّ وجل في كل صغيرة و كبيرة من شؤون حياتها و أن تضع نصب عينيها صالح هذا البلد و رقيّه في كل ميدان.

 

السيرة الذاتية

د. إقبال محمد عبدالله العرفج

حاصلة على درجة الدكتوراه في الأدب العربي بتقدير امتياز   

عضو في لجنة التنظيم بالمؤتمر الدولي للتربية الإعلامية بمدينة الرياض.

رئيسة القسم النسائي بنادي الأحساء الأدبي.

عضو بجمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي.

رئيسة الوفد النسائي للمنطقة الشرقية بمهرجان الجنادرية.

رئيسة اللجنة النسائية لمهرجان الجنادرية لعام 1430هـ

حصلت على شهادات تميز ونوط إتقان:

نوط إتقان من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله لعملي بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لعام 1431هـ وتميزي لهذا العام.

شهادة شكر وتقدير من معالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد للشؤون التنفيذية الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله لعملي بالجنادرية.

اليوم – الدمام إبريل 14, 2011, 9:26 م